الأربعاء، 16 أغسطس، 2017

يزعجني أن أكتب هذا




    يزعجني أن أكتب هذا لأنني حقا اعتدت على السياسيين ، لكنها مشكلة بالنسبة لي .. دعم أي منهم وتفضيله على الاخر !
     رأيت منهم من هو قانع بما اصاب .. يحب البيتزا والكباب .. وسكلوب خروف .. هزلي يلتهم الحروف .. همه الطعام والسجادة الحمراء .. ومؤتمر صحفي للدهماء .. بالتأكيد افرط في حق نفسه والليالي .. وشخصه المتعالي .. وأرق تلبية معايير بناء مجتمع مثالي! .. لا يهزه خصر ولا ردفين .. ولا يسيل لعابه لرمية عين .. ففي الغالب .. والقالب غالب .. المتن نجمة هيفاء .. تغازل قمر السماء ..والعزم ضعيف .. والشوق عفيف .. يجب أن تبدو كذلك ، أليس كذلك ؟! .. لا ضرر ولا ضرار .. لا تحرم طفل من فرحة

الثلاثاء، 15 أغسطس، 2017

تحذير : ليس لضعاف القلوب .


 

     أنا لن أقول اسمي ، ولكن كانت هناك فتاة مثقفة بارعة .. كاتبة محترفة .. تجيد انتقاء الجمل والعبارات .. ورصف الاحرف والكلمات .. لها صفحة على موقع الفيس .. تحضى بمتابعين كثر .. كانت تسمح للجميع بالتعليق على ما خط قلمها الدليق .. ووهجها الانيق .. لكنها لا ترد على التعليقات .. كانت دائما تلجأ للحظر .. حظر كل من ساء الادب .. وكل من رأت ان ثمة بون شاسع للالتقاء به .. وبما طرح في تعقيبه .. وكتبت ذات مرة .. انها تأسف .. فهي لا تستقبل رسائل على الخاص .. فلا احد يتعب نفسه .
    بدأ البعض ينتقد تصرفها .. حظر اشخاص تختلف معهم في الرؤى .. لا أعتقد أن لديك الحق في انتقادها ما لم تكن في موقفها .. كانت امرأة شابة فارعة الطول .. بهية الطلة .. متسقة القوام .. كانت ذكية .. ادركت أنها سوف تتعرض للمضايقات إذا لم تأخذ الاحتياطات .
     انا الاخر .. أتلقى مضايقات يومية على الخاص ، وعلى الرغم من ان بعض الرسائل مثيرة للاهتمام ، وهو ما لا يزال يلقي بظلاله عليّ .. أستطيع أن أتوقع بسهولة كيف يشعر شخص ما بالقلق .. لذا .. لا أحكم عليها بما فعلته لمنع حدوث ذلك.
على أي حال ، كنت أقرأ إجاباتها لفترة من الوقت .. وأنا حقا اتلهف لقراءة ما تكتب .. بقدر ابهاري بغنجها .. وترنم الحاظها .. اعقب احيانا .. مع الوقت اقدمت هي الاخرى على متابعتي .. مرة أخرى .. بدأت احصل على إشعارات لها .. اعجاب باجاباتي ، كان وقع الحدث مثيرا حقا .. بالنسبة لي .. ان خصتني .. لكنها لم تعلق .. ولم أكن اجرؤ على خلق فرصة اتصال معها .
    أخيرا ، فاجأتني برسالة .. كنت متحمسا حقا وانا اتعاطى الحديث معها .. كات محادثة لطيفة للغاية .. ومع الايام .. اقتربنا اكثر .. أكدت شكوكي .. كانت حذرة جدا في اختيار من تتواصل معهم ، وأنها لم تتصل بي .. إلا بعد أن وثقت لي .. كان حلما لم اصدق حدوثه .
     كانت سيدة موهوبة .. امنية المتمنى .. جميلة وملهمة .. كان شرفا حقيقيا .. وشهد بهجة السرور أن أتيحت لي فرصة للتواصل معها .. لا أستطيع أن أقول لكم كيف دمرت نفسي تماما بيدي .. أن الأمور تحولت غريبة مقلقة مرعبة .
       بعد بضعة أيام ، كنت أتحدث مع صديق في موضوع التعليق .. طلب مني توسل الفتاة لقبول التواصل معها .. أخبرتها أن أحد متابعيها يريد التواصل معها .. فحصت صفحته .. تبين لها انه لا يتابعها .. غضبت مني واتهمتني بالكذب .. صار تبادل الحديث موجز بيننا ، وكانت لا تزال مقتنعة بأنني كنت اكذب . للاسف .. انتهى كل شيء .. أنني لم أعد محترم بقدر ما اعتادت .. انها أساءت .. عندما اعتقدت أنني كاذب .
    صدمت تماما .. فضيع ما حدث ، لا اجد كلمات معبرة بما فيه الكفاية عن مدى خجلي وآسفي العميق .. أنا عن غير قصد .. ودون أي سوء نية على الإطلاق .

هل سبق لك أن فقدت تماما احترام اعز صديق لديك ؟ .. أي شيء آخر يمكن ان يحدث .. يؤلمني انها لم تترك لي أي مسار مفتوح للتواصل .
      أي تكهنات حول ما كان .. القطار توقف عن الحركة .. صار حطام .. ما زلت لا أستطيع ان اصدق ما حدث .. نالي اضطراب شديد .. لماذا تعبث بي ؟ .. لما أتعبتني .. فكرت بنفسي .. أرادت أن تتركني وحيدا .. انتهت محادثتنا مع آخر رسالة .. انتهى الموضوع .. نقطة على السطر .
     كتبت لها متوسلا .. راكعا على ركبتي ، ان تغفر لي نزغ الطبيعة البشرية الخاطئة .. لسوء الحظ ،، أنني اجهل وجود كلمات قوية بما فيه الكفاية ، وأكرر ، للتعبير عن مدى شعوري العميق بالخجل والإذلال لما حدث .
     أنا بصراحة لا أعرف كيفية للتعامل مع هذا الوضع .. وبصرف النظر عن شعوري  بالحزن العميق .
    أعلم أنني أكرر نفسي ، ولكن أنا حقا .. اشعر بعميق الخجل والإهانة .. أنا آسف بشكل لا يصدق .. ارجوك .. اغفري لي .. أنا آسف جدا .. كان لديك مبرر ثمنه غبائي .
    أنا لا أقصد أن يحدث .. وأنا آسف جدا أن تسببت لك في كل هذه الفوضى .
    اسمحي لي أن أؤكد لك .. كنت دائما احن اليك .. حد الهيام .. لم تكن اخرى في فضائي سواك .. الان اعيش أصعب الأوقات .. .. وفي وقت من الأوقات .. كنت أتمنى أن اكون كاتبا جيد .. كي انقل مشاعري لك .. وقدر ولهي .. لسوء الحظ .. أنا لست كاتبا ، أنا لست كاتبا على الإطلاق .. كل ما تبقى لي .. أطلعك عليه .. أتمنى ذات يوم .. ( زوجتي ).. مع أطيب التحيات .

الاثنين، 14 أغسطس، 2017

مقالات ( صحيفة فسانيا ) 2017

المحاكمات لا تنهي الحروب

بقلم :: د :: عابد الفيتوري 
 لا يمكن إنهاء الحروب الأهلية باعتماد المحاكم والمحاكمات .. يميل المجتمع الدولي لإعطاء الأولوية للإصلاح السياسي، بدلا عن التركيز على تجريم مرتكبي العنف . وتمة اعتقاد بعدم كفاية المحاكمات باعتبارها ذات دوافع سياسية اكثرا ما تكون احكامها بمثابة رد فعل على العنف الجماعي المرتكب ...
أكمل القراءة »
 
 

قراءة في كتاب ( ري الغليل في اخبار بني عبدالجليل )

قراءة :: عابد الفيتوري تقديم كتاب ” ري الغليل في اخبار بني عبدالجليل ” للمؤلف محمد بن عبد الجليل سيف النصر . فرغ من تأليفه عام 1852 م .. لم يحقق بعد . رغم ان الاستاذ جمعة الزريقي ذكر في مجلة ” الرقيم ” ما يفيد انه قيد التحقيق بمعرفة ...

 

صرخة الصحراء

بقلم :: عابد الفيتوري ظل ارشيف المرحلة الاستعمارية الفرنسية لشمال افريقيا طي الكتمان ولا زال ، ولم تتوقف المطالب بالكشف عن الارشيف وبالذات فيما يتعلق بالجرائم ذات الاثر البالغ والممتد اثر ضرره لأجيال وأجيال ، وعلى رأس الاولوية الاسرار المتعلقة بالتجارب النووية الفرنسية بصحراء الجزائر . ورغم ان الابحاث اشارت ...

الجامعة العربية .. دار المسنين والعجزة

بقلم :: د :: عابد الفيتوري العراق ، سوريا ، ليبيا ، اليمن ، تشتعل معا وفي وقت واحد .. والبقية .. حال مصر .. نار تحت الرماد تنتظر الفوران .. قطر بين فكي الكماشة .. إيران تتحدى الخليج للهيمنة على المنطقة .. انحسار الدور الامريكي بوصفه الضامن النهائي للاستقرار ...
أكمل القراءة »
 
 

ن ثقافة معاداة السامية لتصبح يهوديا .. رحلة من سبها الى اسرائيل ..نحو اكتشاف الذات

بقلم :: د :: عابد الفيتوري يبدو أن ظهر اليوم حارا مثل الأمس ، لكن في هذا الشهر وقبل 50 عاما ، كنت في الخامسة عشر من العمر ،وأعيش في مدينة سبها ، وهي مدينة صغيرة في صحراء جنوب ليبيا . أخبرني ابن عم لي ، من كبار السن ، ...
أكمل القراءة »
 

حوارات من داخل اروقة جامعة سبها – 1 )

بقلم :: د :: عابد الفيتوري هذه الحلقة الاولى .. مخصصة للرد على سؤال احد طلاب قسم الفلسفة .. كلية الاداب .. عن اكتساب مهارة الكتابه .. جميل ان تقنية الانترنت وفرت لنا منة التواصل ، لتعوض ما فرضته ظروفي الصحية التي حالت كثيرا دون تواصلي .. وأعاقت حركتي .. ...
أكمل القراءة »
 

حوارات من داخل اروقة جامعة سبها – ( 2 )

2017-07-18 
بقلم :: عابد الفيتوري  مناكفة وصديق .. استاذ بقسم اللغة العربية وآدابها .. يتنفس شعرا : كيف لي ان اكتب الشعر؟ الاجابة : فقط غني!!! .. للشعر لحن .. صدر وعجز .. قوافي موزونة الرتم والإيحاء .. تتدفق كالغناء .. احفظ اشعار الاولين .. ودرر كلام النابهين .. تفيض القريحة ...
 أكمل القراءة »

هدرازي سبها 2017 (1)

بقلم :: د :: عابد الفيتوري العام الدراسي 1970 م .. قبلها بأيام محدودة .. تم تسوير نوافذ الفصول المدرسية .. شبابيك حديد فولادية .. منعا لهروب الطلبة فترة الاستراحة .. ما لم يكن لأغراض اخرى ولا ندري .. لكن الطلبة كانوا لهم بالمرصاد .. يخلعون الشباك ويبقونه مكانه وكأنه ...
أكمل القراءة »
 

هدرازي سبها ( 2 )

بقلم :: د :: عابد الفيتوري  ثمة اشياء تكونت بفعل الزمن ، وبفعل الطبيعة القاسية ، والمناخ القاري المتطرف .. وثمة اشياء اخرى اكثر شراسة وقسوة .. جزء من ملامح اضحت تسم المكان والمحيط .. الناس هنا لا يتوقفون عن النظر بحسرة .. ويتوقعون شيئا ما ، لكن هذا الشيء ...

 أكمل القراءة »

مثالب الناصرية .. الارث العسكري

بقلم :: د :: عابد الفيتوري  أوائل السبعينات من القرن الماضي صدر الإيعاز بتدشين رابطة للشباب الناصري ، تعتقد في المبادئ التي نادى بها ، تدود عنها وتنتصر لها . انظم لها عدد من الشبيبة ، وبدأت اللقاءات على مستوى البلديات ، وتناولت الأيدي كتيب عبدالناصر ” الميثاق ” في ...
أكمل القراءة »
 
 

كيف لي ..

بقلم :: د :: عابد الفيتوري كيف أبدأ كتابة الشعر مرة أخرى عندما أشعر ان كل قصيدة أكتبها سيئة أو زائدة عن الحاجة ؟ هذا سهل! .. والكثير من الشعراء والكتاب العظماء .. يعتقدون أن بعض روائعهم كانت قمامة مطلقة .. خذ على سبيل المثال فرانز كافكا .. حاول في ...
أكمل القراءة »

الوحدة في هذا العالم سخف






    أنا انطوائي .. التحدث مع الناس أمر صعب بالنسبة لي .. تكوين صداقات من الامور الصعبة بالنسبة لي .. أن تكون متفتحة وصديقة واعية من الصعب بالنسبة لي .. أنه يتعارض مع كل شيء في داخلي حال الاقتراب من شخص والتحدث معه.
حاولت حقا التواصل مع الناس ، حاولت إعادة تأسيس الشعور بأنهم جزء من شيء مني .. لم أكن أنتمي إلى أي .. لم يتكلم الناس معي .. لم يعترف الناس بي .. على الرغم من جهودي الواسعة النطاق كي انفتح على الاخر .. ادفع بنفسي .. وما زلت اجد في نفسي فراغ .. يوم بعد يوم .

     كان سخيف .. سحق الروح .. وقد حاول أصدقائي في مدرستي القديمة البقاء على اتصال معي ، ولكن رأيت أنها تستنفد جهدا كبيرا منهم .. جميعهم عدا اثنين .. أنا اعتمد عليهم .. كنت في حاجة إليهم ، أكثر من أي شيء في ذلك الوقت .. كان الأمر وكأنهم مصدر حياتي الوحيد ، اتصالي الوحيد .
 
    خلال عطلة الصيف ، تلقيت مئات الإخطارات على هاتفي .. كل 10 دقائق ، وسوف تنفجر وجدا .. في كل مرة فعلت ، قلبي يخطي الفوز .
     فتاة ما فكرت بي وقررت أن ترسل لي رسالة؟
    أجاب أحد الأشخاص على رسائلي؟
    سخيف مثير للشفقة .
    لم يقرر أحد أن يرسل رسالة لي .
    لم يكن أحد يهتم بما يكفي للسؤال : كيف الصيف يسير معي .
    لا أحد يريد أن يخطط للقاء معي .
   لم يرد أحد على الرسائل التي أرسلتها .
 
    من بين أصدقائي القدامى .. عبر إينستاجرام .. لم يكلف نفسه عناء ابراق رسالة لي .. كنت قد اعتبرته شقيق لي .. لكنه سخيف.


    تحدثت إليهم بشكل منفصل عن ما كنت أذهب إليه ، وكيف اضحت حياتي .. قلت لهم على حد سواء .. أنني اشعر بالاكتئاب ، وأهيم وحيدا في فراغ لا معنى له .. قلت لهم إنني بحاجة للتحدث إليهم مثل عهودنا القديمة.
 

     قال لي : أنه يآسف لغيابه ، ولكن مشاكلي ليست شيئا مقارنة بما لديه .. قال لي كيف ارتبط مع فتاة في الحزب ، وكيف ان صديقها القديم غاضب عليها الآن .. تجاهل ما قلته ، وتحدث عن ارتباط له مع شخص اخر .. مدة 45 دقيقة القادمة.
 

    أنا لا أعرف لما أنا فعلت هذا .. لم تكن فكرة جيدة .. انها قد حصلت لي للتو ، أراد ان لا تكون له علاقة بي .
 

    أرسل رسالتي عبر إينستاجرام ، اقول لها كيف اعتقدت أنها جميلة حقا ، دون أي سياق .. كان هذا هو نمط التعامل معها .. مهما كان الاحراج بينها وبين أنا متضخمة .. لا أستطيع أن أحضر نفسي حتى اكتب لها رسالة بعد الآن .
 

   لم تكن تشعر بالقلق .. كيف دمرت العلاقة .
 

  قلت لوالدي عن شعوري .. كيف كنت وحيدا جدا .. معزول جدا .. فارغ جدا .. سخر والدي .. قالت لي والدتي ألا أقول أشياء غبية .. همز أخي أن اصمت .. جلسوا حولي على طاولة العشاء .. ليس لدي أحد اتحدث معه .. لا أحد سوف يستمع لي .. لا أحد يهتم بمشاكلي.
 

    عندما أدركت ذلك حقا ، ان لا أحد يهتم .. ادركت .. ليس لدي أي شيء .. أعني لا شيء . . انا لا شيء .
 

   والآن انا مهتم بالتحقق من الصحة .. انا لا اعرف .. أأمل شخص هنا سوف يهتم بما فيه الكفاية .. للاستماع ، أو قراءتة ، أو أيا كان .
 

    أأمل أن لا اعيش وحيد ا.. الوحدة في هذا العالم سخف.

هل تستطيع أن تكتب شيئا عشوائيا





 هل تستطيع أن تكتب شيئا عشوائيا هنا؟
     قصة قصيرة على وشك أن تنشر .. رواية غير منشورة .. والكثير من الاشياء الأخرى .. أعطيت سلال من الخوخ الطازج .. بقي لي حوالي خمسة سلال منها .. لم تجد مكانها في الثلاجة .. جففتها .. ومنها نزعت البذور .. سحقتها لمعالجة إزالة بثور الجلد لدى النساء .. وصرت تاجر الطيب الشهير بالمدينة .

     حصلت على هذه الفكرة المجنونة .. وذات مرة .. ازداد الطلب على وصفتي .. وكاد مسحوق البدور ينفد .. كان لدي من الطماطم الكثير .. اضفتها إلى مسحوق بذر الخوخ المجفف .. ولما رأين وصفتي الجديدة .. قلن : ما اروعه .. لونه الاحمر الزاهي .. يمنح البشرة نعومة وأناقة .. يهبها شيء من زهوه .. دون شك .. يطري وينعش المسام .. كان مدهشا لهن .. كيف انني حضرت هذا المزيج الجيد من الأذواق .
   هل هذا عشوائي بما فيه الكفاية ؟

لماذا السخرية من الاشتراكية حد الازدراء؟




الفوضى الحقيقية ومفاهيمها الخاطئة .. لماذا السخرية من الاشتراكية حد الازدراء؟
     الناس يقولون " الاشتراكية نمط لا يعمل " .. لكن هذا ليس جوهر الازدراء ..  العداء للاشتراكية ليس مجرد أنه نمط اقتصادي لا يعمل .. لانه يعمل .. ويستمر الناس في مناشدة تلك القيم المرتبطة بها .. على سبيل المثال .. السعى إلى حل "عدم المساواة " .. هذه ضرورة اشتراكية .
     عدم المساواة جيد .. في الواقع ، تقوم التجارة على ذلك .. ولهذا السبب تنهار الاشتراكية .. ليس لديك مصلحة في التداول مع الناس الذين لديهم ما لديك .. لا يوجد حافز للعمل .
      الأشخاص الذين يعرفون بأنهم " اشتراكيون " ما زالوا يحاولون " إعادة اختراع " أو " ترشيد " سياق تكون فيه القيم الاجتماعية " طيبة " ..  أو مبررة .. أو قابلة للاسترداد .. ومن الإنصاف أن نقول أنها دعوى معقولة .. " لا لرمي طفل في مياه الحمام " .. المشكلة هي أن هناك خصوم متناقضة تتفق على حد سواء حول السبب في ان الاشتراكية خاطئة .. ولذلك ، فإنهم ليسوا في وضع جيد يسمح لهم  بمحاولة بناء الاشتراكية في مهدهم .
    ويبدو أن الاشتراكية ذات معنى بالنسبة للأشخاص غير المتعلمين ، لذلك فهي شعبية .. شعبية في البلدان الفقيرة .
                 
قد تكون الاشتراكية هزمت ، ولكن ما هو هذا المفهوم المجرد للاشتراكية ؟. تحتاج فقط إلى تغيير الكلمة .. دعونا نسميها " الماركسية الثقافية " .. اليوم ، يفقد الناس وظائفهم  .. الاعتذار لن يكفي .. فالصحة السياسية مقدمة لشيء.
      الديمقراطية ..  إضفاء الشرعية على الابتزاز .. تمهيدا لاختراق عقول الناس .. النازية افرزتها الديمقراطية .. سخرية الناس هي بسبب الديمقراطية.

المروع المرجح وقوعه





    المروع الذي اعتقد أنه على الأرجح وقوعه .. العالم يحترق .. درجة حرارة الكوكب في تصاعد ..  شعب الشرق الأوسط وأفريقيا يموتون جراء الارتفاع المفاجئ .. السراب هو أفضل شيء لديهم للارتواء الآن .
     لا يطاق .. ثماني درجات أعلى .. القارة القطبية الجنوبية تنهار ..  مستويات البحار تتأهب لتدمر زاحفة .
      في أفريقيا ، انتقلت القبائل الرحل نحو المدن السكنية  .. الانفجارات السكانية تتحول إلى حروب يائسة  .. من أجل المياه والمأوى الآمن .. منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا موطن الاضطرابات الرهيبة .. الحروب تبدأ في كل مكان على الموارد .. لا يزال الحال .. ليس سيئا للغاية .. ليس بعد.
     عشر سنوات أخرى .. تكون احتياطيات النفط قد نفدت .. وتحول الشرق الأوسط إلى حمام دم .. وقد سرت طاقة شغوفة لدى جميع القوى العظمى العالمية .. نحو توريد طلب المستهلكين .. حروب بالوكالة على ضفاف حقول النفط .. والملايين لاجئين .
        النظام برمته ينهار .. الآن ، كل شيء يتلاشى بعيدا .. محلات السوبر ماركت مغلقة ونهبت .. المسلحين يجوبون الشوارع .. يقتلون المارة .. الشروخ الهائلة ..  الأيديولوجيات تتقاذف البسطاء .
     سلطة الحكومات تتلاشى ..  وفيما ترى أن سلطتها تتلاشى ..  تبدأ في تأكيد سيطرتها بقوة .. تستدعي الأوقات الصعبة بروز قادة ديكتاتوريون .
    اندلعت حرب ضخمة بالوكالة بين الولايات المتحدة والصين وروسيا في كل بلد ، وجميعهم يتدفقون بجنون للحصول على الموارد .
      تهدد الولايات المتحدة باستخدام الطاقة النووية أن فقدت حقل نفط واحد في الشرق الأوسط .. وتهدد الصين بحق العودة  .. التوترات تنمو بشكل لا يطاق .. الناس في القبو أسفل .. القوى العظمى في مواجهة شرسة .. اشبه بلعبة اكلة الدجاج .
      الولايات المتحدة ، بعد أن فقدت حقلين نفطيين آخرين ، تبدأ في إطفاء شبكة الكهرباء الأمريكية بأكملها .. الناس يهاجمون البيت الأبيض .. يحدث الانقلاب في جميع أنحاء امريكيا .. تهتز أسس الديمقراطية .. الزعيم الجديد ، يعد بالنصر أو الموت ، يعلن على ملأ الساحة العالمية .. مؤكدا .. حقه في حقول النفط .. الصين ترفض .. المفاوضات تتحول قبيحة ، الديكتاتور الجديد يصفع الرئيس الصيني على وجهه .. ويقلب الطاولة .. مئات من الحراس هرعوا لفك الاشتباك الوحشي .. فشلت المفاوضات .
     في وقت لاحق من تلك الليلة ، قام الديكتاتور الأمريكي بإطلاق مائة وثلاثة عشر رأسا نوويا استهدفت الصين .. الصين تطلق ستمائة وثمان رؤوس حربية .. في اللحظة الأخيرة ، تفشل شبكات الشبح والرادار في صد الهجمات .. كما فشلت ايضا في صد الهجمات الإلكترونية .. يدرك الرجلان الخطأ المروع الذي اقدما عليه .. الدكتاتور يطلق النار على نفسه قبل ثواني .. قبل أن يتم طمس كل من البلدين كليا  ، لكنه لم يفعل شيئا .. الحرب قد انتهت .. وانتهت معظم البشرية معها .
      السماء بأكملها تضيء حرائق غضب .. السنة اللهب تتصاعد آلاف الأقدام في الهواء ..  تحرق المدن .. الرعب والذعر يجتاح العالم .. حتى روسيا تدمر جزئيا ، حلفاء الولايات المتحدة يطلقون رؤوسهم الحربية .. دمر كل بلد متقدم على الأرض في غضون دقائق .
      سنوات تمر والناس تفضل البقاء في المخابئ المعزولة .. يبلغ مجموع سكان الأرض الآن خمسمائة وخمسين مليون نسمة .. أكثر من ثمانين في المئة من البشر ماتوا .. وهناك ملايين آخرين يموتون ببطء بسبب التسمم الإشعاعي.
     الحرب النووية لا تكفي لاجتثاث بقايا البشرية .. لقد استولى الناس على كل شيء في متناولهم .. يعيشون حياتهم تحت السماء الرمادية الى الأبد .. ما بعد الشتاء النووي .. تعيش الأجيال وتموت .. بينما يكافح الناس لاستعادة قوتهم القديمة.
      في نهاية المطاف ، يتلاشى الإشعاع .. الإنسانية لا تزال موجودة .. لكن الكوكب تعرض لهذا التغيير المدمر .. مرشحات الغلاف الجوي لم تعد قادرة على حجب الأشعة فوق البنفسجية .. وبدون التكنولوجيا القديمة ، تموت البشرية ببطء .
       البشر يكافحون من أجل البقاء بعد معركة خاسرة .. الحيوانات التي كانت صالحة للأكل لم تعد كذلك .. الاحتياطيات نفدت .. تتلاشى البشرية في الفراغ ببطء ، وكذلك تراثها من الدمار والكراهية والسلطة والحب والإبداع والإلهام والتسامح .
هذا ما أخشاه .. الناس يعتقدون أن ذلك لا يمكن أبدا أن يحدث .. لكنه يحدث بالفعل .. أنت شرارة في هذا الظلام الأبدي لهذا الكون الفارغ على ما يبدو .. أنت ، أنت وحدك ، يمكن أن تمنع ذلك .. نحن لم نرحل بعد .. لا يزال يمكننا التغيير .. لم يفت الأوان .. لا تزال لدينا فرصة .. إن إرث الإنسان من السلطة والمحبة والتسامح لن ينتهي .. المستقبل سيكون مشرقا .. لكنه يتطلب الكثير من الشرر لإنارة هذا الكون الحالك السواد .

اصدقاء عابد الفيتوري


السبت، 12 أغسطس، 2017

ترامب والولد السمين ..


 
     الحلول العسكرية موضوعة بالكامل حاليا وهي جاهزة للتنفيذ في حال تصرفت كوريا الشمالية بدون حكمة. نأمل أن يجد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون مسارا آخر! .. إذا قام بأي شيء ضد غوام أو الأراضي الأمريكية أو أي حليف للولايات المتحدة ، فإنه سيندم حقيقة وسيندم بسرعة .. أتمنى أن يفهموا تماما خطورة ما قلته وما قلته هو ما أعنيه. تلك الكلمات سهلة الفهم جدا .. إذا قامت كوريا الشمالية بأي شيء، بما في ذلك التفكير في مهاجمة أناس نحبهم أو حلفائنا أو مهاجمتنا نحن ، عليهم أن يقلقوا بالفعل .. وعليهم أن يقلقوا جدا جدا لأن أمورا لم يعتقدوا البتة أنها ممكنة ستلحق بهم".
سأضرب مؤخرتك الكورية الشمالية اللعينة ، أيها الولد السمين ، طرفك الشمالي الخاصّ لن يلتقي طرفك الجنوبي مرة أخرى ، ستكون موزّعًا على طول الخط 38 (الحد الفاصل بين الكوريتين)، أيها الجبان .
كما لو اننا اكتشفنا أن الديناصورات لم تنقرض بسبب نيزك هائل ضرب الأرض ، وإنما الديناصور الأخرق اصطدم بشجرة وعلق ذيله فيها ، ثم تعثّرت باقي الديناصورات وراءه ولم تستطع النهوض مرّة أخرى .
النار والغضب .. هجمة مدمرة كما لم يشهد العالم من قبل .. إن هذا مؤتمر صحافي لمقاتلي الحلبات الحديدية يعلنون فيه شعار قتالهم .
وسيصرخ كيم جونغ : "حينما ننصب وحدة التفجير (دي) حتّى تنتشر الإشعاعات لتدمير ألاسكا ، حينها ستنمحي الابتسامات أيها الوجه البرتقالي .
سيتمّ تذكيرنا جميعًا أنه سيكون بوسعنا مشاهدة العرض كلّه لاحقًا ، والمعروف باسم "يوم القيامة .. هؤلاء الدكتاتوريون السيئون ، سيئون جدًّا ، لقد أطلقنا صواريخ ضخمة ، انفجارات كبيرة . رائع! رائع حقًّا !
يتحتم على الأكثر قوة وذكاء القيام بخطوة للابتعاد عن هذا المنحدر الخطير.. والسقوط العظيم .. شرارة واحدة .. إذا كان محتّمًا علينا ، نحن أبناء هذا الكوكب ، أن نمّحي تمامًا تحت هذا الخراب المحتمل ، فإن عزاءنا الوحيد هو حقيقة أن كلّ ذلك كان ناجمًا عن اثنين من أتفه الذين عاشوا على وجه هذه البسيطة عبر تاريخها.