الأحد، 30 ديسمبر، 2012

- رسالة وداع من مقاتل لخطيبته



  نص رسالة كتبها احد المقاتلين بالحرب الليبية .. واودعها امانة لدى صديق له .. تمنى عليه ان يبلغها الى محبوبته او خطيبته حال موته .. وكان قد عزم على الذهاب الى ميدان المعركة .. وحدث ما كان متوقع لديه فقد فارق الحياة .. يبدو انه من مدينة سبها .. وايضا من ضمن من زج بهم الطاغية في مغامراته الدامية .. ارسلها لنا متابع على الخاص .. يقول انه ليس بامكانه ايصال الرسالة التي يعتقد فيها اضافة حزن اخر .. واعاد تفكر بالمحن والوداع والفقيد والآم لا تنتهي خلفتها الحرب .. لم يذكر التفاصيل .. ونحن بدورنا نستجيب لطلبه بنشرها .. 

- انقدوا سبها .. كارثة بيئية ( عاجل )


الطريق الزراعي الرابط بالشمال







ما الذي حدث في سبها ليلة الأمس ..  هو في الواقع كارثة بيئية بكل المقاييس .. مئات الآلاف من الأمتار المكعبة من مياه الصرف الصحي تحطم السد المانع لأكثر من ثلاثة عقود وتغمر مزارع المدينة وأحياءها المجاورة وتلتهم ممتلكات الساكنة .. وحي حجارة أكثر المناطق تضررا .. ناهيك عن المزارع المنتشرة ناحية شمال المدينة بالإضافة إلى إغراق الطريق الزراعي المنفذ الرئيسي للمدينة نحو الشمال .
  منذ عقد الثمانينات بدأ الشعور بالخطر الداهم والتنبيه حوله ، البحيرة بدأت تتمدد وتتسع رقة انتشارها ، وكان السؤال ليس فقط حول توقع انهيار السد الترابي الحامي للمدينة ، بل وايضا ما تشكله البحيرة من بؤرة لتوالد حشرة البعوض ، وتسرب المياه الملوثة الى باطن الارض والاضرار المتوقعة على المدى الطويل .
  في منتصف الثمانينات ورغم الانتهاء من تنفيذ محطة التنقية وربطها بمشروع الابقار عبر انبوب يمتد لما يقرب 10 كم . والاموال الطائلة التي هدرت لتنفيد المشروعين ، إلا ان مشروع الابقار ثم تصفيته بسبب الخسائر المتراكمة ، والمزارع التابعة له ثم السيطرة عليها وادارتها بمعرفة الحاكم العسكري والمدني امين الشعبية المكلف مسعود عبدالحفيظ .. وانتهى المشروع الى براح مقفر ، وميدان للفروسية . مما اضاف اعباء جديدة .
موقع البحيرة

    في اواسط الثمانينات عندما عرضت المشكلة ، اجاب الفنيين المسئولين عن محطة التنقية ان المحطة مجهدة وتحتاج الى قطع غيار وتجديدات وتوسعات ، وان الامر ضروري ومستعجل ، اذ انها مصممة لاستيعاب 16 الف متر مكعب ، وناتج مياه الصرف المتدفقة من المدينة حينها تتجاوز 24 الف متر مكعب .. ومع توالي السنين والامور ظلت على ما هي علية .. حدث بالامس  ما كان متوقعا منذ عقود .. انهار السد الترابي واغرق مساحات شاسعة من الارض .. واتلف الممتلكات .. والان وقد حدثت الكارثة ، فلا ندري اية معالجات ممكنة تقى الساكنة الامراض والاوبئة المتوقع تفشيها بالمدينة ، ومدى تأثير ما حدث على الاراضي والمزارع المغمورة الان .. والاسوأ انها ستستمر لوقت غير معروف بالنظر الى طبية الفصل السنوي ( الشتاء ) .. انقذوا سبها .. تتعرض لكارثة والعواقب المنتظرة وخيمة .



الأحد، 23 ديسمبر، 2012

- الطريق الى قبر عون وكنوز فزان


البحيرات من الرمال البحر أوباري (Awbari) من فزان

*
خريطة للالبحيرات Awbari وليبيا.
منطقة البحيرات Awbari وليبيا.

كشفت البحوث الأثرية الأخيرة وجود بحيرات المياه العذبة عدة، والمعروفة باسم palaeolakes، في فزان القديمة، ليبيا. وتقع بعض هذه البحيرات في المناطق الجنوبية من وادي إروان، وادي آجال وبحر الرمال أوباري. والاكتشافات الأثرية من المنطقة وتشمل طبقات الظلام من المواد العضوية، وقذائف، وغيرها من المحاور ناحية العصر الحجري القديم والعصر الحجري الحديث الأدوات والأدوات التي اقترح بقوة النشاط البشري القديم في فزان. كانت هذه البحيرات جزءا من أكبر شبكة من البحيرات التي شملت الأسطوري بالقرب من بحيرة وبحيرة تشاد Tritonis بين البحيرات الصغيرة الأخرى العديدة.
التي يرجع تاريخها الدقيق للبحيرات لم يتم بعد تأكيد، ولكن الدراسات الحالية التي أجراها مشروع فزان، توحي بوجود بشرية في عصر البليستوسين والهولوسين. ومع ذلك، من نتائج بلاياس ادي آجال ل(: وهي المسطحات الطينية مع سطح خشن، والشقوق وتجلب الملح، مثل بلايا من جرمة التي تمثل البحيرات قبل جفاف) تشير هذه البحيرات قد اختفى حوالي 3000 سنة مضت.
النتائج من البحيرات تشير أيضا إلى أن الكثبان الرملية رائعة من بحر الرمال أوباري ما لا يقل عن 100،000 سنة من العمر. ويعتقد أن العديد من البحيرات قد غطت المناطق الشرقية والجنوبية من البحر، والبعض منها لا تزال موجودة اليوم، كما في حالة Gaberoun (أو Gabroun)، أم ماء وMaafu، حيث اعتراض سطح الأرض والمياه الجوفية.


فزان megalake
البحيرة Megafezzan: (صورة من دريك نيك، من uk.geocities.com / morris.drake).
نظم النهر الرئيسي الذي يغذي بحيرة عملاقة: Tasilli N'Ajjer وMangueni حمادة. وتقع مواقع البحيرات أوباري الحالي بالقرب من منتصف البحيرة أعلاه؛ ترك ربما أكثر من والأم ليك تبخرت ببطء بعيدا في الهواء.

أم ماء بحيرة، ليبيا
التيار البحيرات أوباري هي مجموعة من حوالي 20 بحيرات، والتي تقع وسط المناظر الطبيعية في الكثبان الشاهقة واحات النخيل مهدب من بحر الرمال أوباري. للوصول إلى هذه البحيرات، والسياح عادة محرك الأقراص إلى سبها، سبها ثم من لTkerkiba، حيث يتم استخدام موقع التخييم ممتازة كقاعدة لاستكشاف البحيرات وكذلك وادي Matkhandouch. عمق البحيرات، وفقا لمركز واحد الغوص الليبية، يختلف من عمق سبعة أمتار (كما في Gabroun) إلى 32 مترا (عين Dibbanah قرب غدامس). بعض هذه البحيرات والتجفيف ببطء، وذلك بسبب الجفاف والصرف الصناعي للموارد تحت الأرض!
بين الخلابة أكثر من البحيرات هي Gaberoun و أم ماء (والدة المياه). أيضا هناك اثنين من البحيرات الجميلة التي هي أكثر نادرا ما زار من قبل السياح. هذه هي: أم H'isan (أم الحصان)، كما وردت وأم الحسن، وتقع إلى الشمال من Gaberoun، و   على Tarhouna- ، حول 11km من أم H'isan.
البحيرة Gaberoun هي واحدة من البحيرات أكبر وأجمل من بحر الرمال العظيم من أوباري؛ تمريرة جميلة وسط الكثبان الرملية الرائعة، مع أشجار النخيل على جانب واحد وعلى أنقاض القرية القديمة من جهة أخرى. والغازية للغاية معظم البحيرات الداخلية الليبية، وتمكين السباحين لتعويم بسهولة دون بذل أي جهد. محتوى الملح مرتفع إلى حد ما: ما يقرب من خمس مرات أكثر ملوحة من مياه البحر. بعض البحيرات هي موطن لغير مؤذية صغيرة مخلوقات شبيهة بالجمبري الحمراء التي تزدهر في المياه الضحلة من البحيرة، التي الطوارق طحن في عجينة واستخدامه لإجراء الكعك، والتي حازت السكان المحليين باسم " دودة أكلة "(Dawada أو Dawwada)، وبالتالي الاسم: Dawada البحيرات .
Saharn بحيرة


المسافات بين البحيرات:

Tkerkiba - Hofret H'lima> 10 كم
Hofret H'lima - Mahrouga> 10km
Mahrouga - Gaberoun> 15 كم
Gaberoun - Mafo> 15 كم
Mafo - أم Almaa> حوالي 18 كم
Gaberoun - أم Alh'isan> 30 كم
أم Alh'isan - Attrouna> 11 كم
Tkirkiba - المندرة> 15 كم
Tkirkiba - أم Almaa> 17 كم
Tkirkiba - Mafo> 39km
Tkirkiba - Gaberoun> 45 كم


بحيرة الصحراء



المندرة بحيرة من فوق (انقر مرتين للتكبير).

المندرة بحيرة في فزان، ليبيا
المندرة بحيرة فزان، ليبيا.




أم ماء من فوق


أم ماء البحيرة، فزان ليبيا
أم ماء ( والدة المياه ) بحيرة فزان، ليبيا.

أم ماء بحيرة، ليبيا.
أم ماء بحيرة، ليبيا.



Gaberoun بحيرة من فوق


Gaberoun بحيرة فزان، ليبيا.
Gaberoun بحيرة فزان، ليبيا.
وGaberoun اسم هو مركب من اسمين: جابر (القبر) وA'awn (اسم). وكان واحة المنزل من تسوية القديمة التي تم نقل مكان آخر. وتقع أطلال مستوطنة على الشاطئ الغربي للبحيرة (انظر الصورة). درجة حرارة الماء، والغريب، برودة على سطح مما هو عليه في القدم أو اثنين أدناه، حيث يكون أكثر دفئا بشكل ملحوظ. يقع مخيم سياحي على الساحل الشمالي الشرقي للبحيرة، مع متجر الطوارق، وبيع المجوهرات التقليدية والحرف البربرية المحلية الأخرى.

البحيرة أقل من الكثبان الرملية

المناخ القديم البحيرات الكبرى


وصلات إلى موارد ذات صلة:

وPalaeohydrology ودراسة المناخ القديم للبحيرة Megafezzan: A Palaeolake العملاق في حوض فزان، والصحراء الليبية:

فزان ميجا بحيرة

ونتوء من الرواسب Megafezzan بحيرة في فزان، ليبيا (صورة الدكتور سيمون أرميتاج ©،
جامعة أكسفورد). مأخوذة من http://www.personal.rdg.ac.uk/ ~ sgswitke / megafezzan.htm.
تمت دراسة أولا palaeolakes فزان القديمة (انظر الصورة أعلاه)، التي اكتشفت في وادي الشاطئ في المنطقة، وآخرون من بيتي مير.، (1980)، وبعد ذلك وآخرون Thiedig.، (2000)، أبيض وآخرون، (2001)، بروكس وآخرون، (2003) ودريك وآخرون، (تحت الطبع).وكان الانتهاء منها الأولية التي فزان كان حوض العملاقة مغلقة مع بحيرة كبيرة جدا، والتي يدعى العلماء: 'بحيرة Megafezzan'، مع مجموعة من تقديرات حجم 76250 (. بروكس وآخرون، 2003) إلى 150،000 km2 (Thiedig وآخرون، 2000. ).


Palaeoenvironmental إعادة الإعمار في الصحراء الكبرى:
في صفحة الويب من الدكتور وايت بكالوريوس كيفن، دكتوراه كبار محاضر في الاستشعار البيئي عن بعد، من جامعة ريدينغ. البحث الدكتور كيفن ينطوي: "إن استخدام الاستشعار عن بعد البصرية والرادارية للأراضي الجافة الجيومورفولوجيا والتعمير palaeoenvironmental، مع التركيز بشكل خاص على عمليات إيولايان والنهرية، والتجوية التربة، والكيمياء الجيولوجية". 
(من: http://www.personal.rdg . ac.uk / ~ sgswitke / sahara.htm) 


فزان المشروع:

مشروع فزان: Geoarchaeology الصحراء:
http://www.cru.uea.ac.uk/ ~ e118/Fezzan/fezzan_home.html
فزان يهدف المشروع إلى زيادة فهمنا للفزان جنوب غرب ليبيا القديمة و، وخاصة ظروف الحياة وخلال العصر الحجري المبكر (العصر الحجري القديم)، العصر الحجري المتأخر (العصر الحجري الحديث)، وفترات الكلاسيكية، العصور الوسطى والحديثة. وتتركز أساسا حول جرمة الحفريات القديمة، عاصمة الأسطوري للحضارة Garamantean. في عام 2001 وصل الفريق قبل Garamantean طبقات.

مشروع الصحراء Megalakes:

وفقا لمشروع Megafezzan الصحراء Megalakes كان منطقة البحيرة الحد الأقصى من 130،000 km2 و7000 ± منطقة مستجمعات المياه من 350،000 km2. كان هناك اثنين من أكثر megalakes بالإضافة إلى هذا واحد: بحيرة Tritonis وبحيرة تشاد، مع كونها Megafezzan البحيرة الوحيد الذي يوفر سجل المدى الطويل لتغير المناخ في الصحراء الوسطى.

الأربعاء، 19 ديسمبر، 2012

- الأمم المتحدة تتوقع نزوح 400 ألف مالي جديد نحو دول الجوار


الامم المتحدة : حذرت من كارثة إنسانية جراء التدخل العسكري في شمال مالي

أعربت هيئة الأمم المتحدة عن قلقها الشديد من ''تداعيات إنسانية'' وراء محاولة التدخل العسكري في شمال مالي الذي سيفصل فيه مجلس الأمن الأسبوع المقبل. 
وسربت معلومات سرية من تقرير أممي أعدته وكالة تنسيق الشؤون الإنسانية، حذر فيها من موجة نزوح كبيرة للاجئين الماليين في حال محاولة طرد الحركات المسلحة عن طريق القوة من مدن الشمال. ويأتي هذا التقرير ليضاف إلى ''التحفظات'' التي أبدتها الأمم المتحدة بشأن الأخطار التي قد تخلفها العملية العسكرية الدولية في شمال مالي، ما يعني أن منح الأمم المتحدة لتفويضها لمجموعة ''إيكواس'' ليس سهل المنال. 
وتوقعت وكالة تنسيق الشؤون الإنسانية أن الحرب ضد المجموعات المسلحة ستكون ''طويلة''، كما أشارت إلى احتمال وقوع ''انشقاق'' داخل صفوف الجيش المالي، وتفعيل بعض الخلايا النائمة للحركات الإسلامية في باماكو، ما قد يحدث ''فوضى'' في كامل البلاد. ودعت الهيئة الأممية لضرورة الاستعداد لاستقبال آلاف النازحين الجدد من مالي باتجاه دول الجوار، وتتوقع أن يبلغ عددهم أكثر من 400 ألف لاجئ مالي جديد، حتى وإن قالت إنه ليس سيناريو قائما بل يجب توقع الكارثة. وتلتقي هذه التحذيرات مع تصريحات الأمين العام الأممي بان كيمون الذي سبق أن حذر من تداعيات التدخل العسكري في شمال مالي خصوصا في جوانبه الإنسانية. 
في المقابل نقلت إذاعة فرنسا الدولية عن مصادر من مجلس الأمن، أن بعض الدبلوماسيين الغربيين أعربوا عن ''تذمرهم'' من التحفظات التي تطلقها الأمم المتحدة، وحذروا من انعكاسات أكثر خطورة في حال بقاء شمال مالي تحت سيطرة الإسلاميين.


الخميس 20 ديسمبر 2012ا  الجزائر: ح. سليمان 

- هل سيضل وادي الآجال جزء من ليبيا .... !؟


التاريخ : 2012-12-01

هل سيضل وادي الآجال جزء من ليبيا .... !؟ بقلم/ الطيب عبد الحفيظ





مقدمة : وادي الآجال هو المنطقة الممتدة من جنوب غرب سبها ، والتي تبدأ بقرية الأبيض وتمتد قراها على طول الطريق الذي ينتهي بمركز المنطقة مدينة أوباري . يبلغ امتداد المنطقة حوالي مائة وخمسون كيلومتراً حيث يحدها شرقاً وجنوباً منطقة مرزق وشمالاً الرمال التي تفصل بينها وبين وادي الشاطئ غرباً منطقة غات .
عاش سكان هده المنطقة بمختلف مكوناتهم في وئام وانسجام كاملين ، حيث اعتمدت المنطقة طويلاً على الزراعة ومنتوجاتها المختلفة وكذلك التمور التي تفيض بها أشجار النخيل سواء في المزارع أو في الغابات المنتشرة في ربوع المنطقة . كما حباها الله بتماسك اجتماعي يعدو على جميع المكونات الاجتماعية ، لم تشهد المنطقة أي صراع داخلي، كانت تفاعل وحيوية بيعدة عن كل الاستقطابات التي حاولت التسلل اليها .
القذافي يدق مدماك الخلل :
في أوائل الثمانينات من القرن الماضي زار القذافي أوباري ، ووجه من هناك ، نداء إلى من أسماهم الطوارق المظلومين لكي يأتوا الى ليبيا . وهكذا تدفق الآلاف من العائلات من طوارق مالي إلى المنطقة وإلى مدينة أوباري خصوصاً ، حيث كانوا يعانون شظف العيش وهاهو رأس الدولة الليبية يدعوهم الى المجئ الى الجنة الموعودة. شكل القادمون حزاماً بشرياً هائلا حول أوباري وأخدوا يقيمون بيوتاً عشوائية من الطين حتى اطلق على الحي الذي ظهر فجأة ( تيلاقين ) ومعناها حي الطين باللهجة الطارقية . أتوا الى المنطقة بعاداتهم الغريبة حيث لا ضوابط للعلاقات بين الرجل والمرأة ولا قيمة لرابطة الزواج وأخدوا يتكاثرون بسرعة وينتشرون في سائر الأراضي من أطراف أوباري . 
أُنشات للقادمين كتيبة عسكرية سميت كتيبة طارق ابن زياد . أخدت الكتيبة على عاتقها تجنيد أبناء القادمين الجدد في الجيش الليبي وهم لا يحملون الجنسية الليبية وهذه أولى المؤشرات على الدور الذي سيلقى على عاتقهم وعلى حصولهم على مرتبات من الدولة الليبية وإحساسهم بأنهم أصبحو جزء من احدى مكونات الجيش الليبي وهكذا شارك عدد منهم في معارك تشاد .
مؤتمر شعبي وتصعيد : أقيم للقادمين الجدد مؤتمر شعبي ووضع على رأسه شخص منهم ، وهذا بالنسبة لهم فرصة لتأكيد وجودهم وشعورهم بعدم الفارق بينهم وبين أبناء الوطن الذي ليس لهم أي انتماء إليه ، وكان هذا المؤتمر من أكثر المؤتمرات عدداً وذلك بالنظر لوجودهم بالمئات فيه . هذا الوضع والرغبة في الوصول للوظائف القيادية أو المحافظة عليها أغرى القائمين على الأمر في البلدية آنداك للتقرب منهم من أجل كسب أصواتهم في التصعيد حيث أن الأمر ليس معقداً ولا يحتاج الإ الى رفع الأيدي وهكذا تقاطر الأمناء او مبعوثيهم على اصحاب هذا المؤتمر الذين شعروا أنهم أصبحوا رقماً في المعادلة السياسية في البلدية آنداك .
( المغاوير ... المرتزقة ) :
اتبع النظام المنهار اسلوباً جديداً يتمثل في جلب أعداد هائلة من شباب الطوارق من شمال مالي والنيجر ، وسخر لذلك عدد من الاشخاص المعروفين جداً والذين أصبحو ثواراً قامو بعمليات الجلب لأن الأمر بالنسبة لهم لا يعدو ان يكون صفقات مالية حيث قبضوا الملايين من الدولارات واليورو أودعت في المصارف الأجنبية . أقيم للمجلوبين معسكراً كبيراً في أول الطريق أوباري غات واطلق عليهم اسم (المغاوير) وقدمت لهم العديد من الاغراءات المادية لكي يكونوا على أهبة الاستعداد ووضع على رأس هدا الكتيبة احد القيادات العسكرية من الطوارق المعروفة في الجيش الليبي ويعاونه أحد ( المغاوير ) .
هدرت ثورة فبراير 2011 اهتزت أرض ليبيا سَـرَتْ في أعماق الشعب انتعاشة روح الأمل وتيارها الجارف أصبحت كتيبة طارق التي يقودها أحد القحوص الجدد وكتيبة (المغاوير) مصدراً رئيسياً في تزويد الكتائب بالعناصر التي تقتل الليبيين ، حيث ارتكبو المجزار في كافة أنحاء ليبيا ، في البيضاء ودرنة وبنغازي ومصراتة ، وفي هذه المدينة أي مصراتة صنعو أنهاراً من الدماء وتلذدوا بارتكاب المجازر ونهبوا المحلات والبيوت ، ولم تَـسلم من بطشهم وسطو لهم العائلات من الرجال والنساء والأطفال وحتى الشيوخ ، استباحوا كل شئ فيها كانوا يقتلون بلارحمة كل من يجدونه في طريقهم من البشر والحيوانات . وهذا ليس بغريب من مرتزقة لا شفقة عندهم ولا صلة لهم الإ بالمال ، ولا علاقة لهم بالبلاد وأهلها . ويقال ان البعض منهم لا يزال يفتخر بما ارتكبه من جرائم في حق أهل مدينة مصراتة وما غنمه من أموال وذهب من البيوت التي نهبها في المدينة .
فولول المرتزقة .... اتباع القذافي ... واقع وادي الاجال :
انهار النظام ، فر كل من آمر كتيبة طارق وآمر كتبيبة (المغاوير) إلى خارج البلاد . تولى إمرة الكتيبتين أشخاص من المرتزقة أنفسهم واطلقوا على الأولى اسم تينيري ( نسبة إلى منطقة يسكنها الطوارق في النيجر ) وعلى الثانية اسم تيندي ( وهو اسم لرقصة طارقية ) . وهكذا أصبح المرتزقة المأجورين والذين سفكوا دماء الليبيين والذين يفترض ان يكونوا بالسجن ،أصبحوا امراء للكتيبتين وتحت مسميات جديدة وادعوا زوراً وبهتاناً تبعيتهما إلى الجيش الليبي ، ووضعا عليها علم الاستقلال .
الى وادي الآجال زحفت جموع المرتزقة من طوارق وسواهم والتي كانت منتشرة في سائر انحاء ليبيا بمن فيهم الذين كانو في سرت وقاتلو مع القذافي باستماتة حتى سقوطه والذين اعملو القتل وارتكبوا المجازر والاغتصاب وابشع الممارسات ، وأصبحت المنطقة فجأة تعج بهذا الخليط الإجرامي الغريب عليها . سيطر آمرا الكتيبتين على الأسلحة الثقيلة وأصبحا مصدر حماية لهذا الهجين المتوحش .
أخذ القادمون الجدد وبسبب حمايتهم من كتيبتي المرتزقة ، يقتحمون المباني السكنية والتي لم تستكمل بعد ، على امتداد المنطقة مستخدمين الأسلحة في بعض الحالات وحدثت مناوشات بينهم وبين المواطنين الليبيين المدافعين عن مبانيهم ضد هذا الغزو .
وهذا ما حدث في بلدة الغريفة من اقتحام وسلب وترويع للآمنين بامكانيات الجيش الليبي للأسف والتي سيطر عليها هؤلاء المرتزقة حيث هوجمت الأسر في بيوتها واقتحمت المحلات ونهبت وسرقت السيارات والمواشي واختطف بعض الأشخاص . وتكرر ذات الجرم الذي حدث في بداية ثمانينات القرن الماضي حيث تزامن تواجد هذه المجموعات مع الترتيبات لانتخابات المؤتمر الوطني العام ، وهكذا عرض اتباع القذافي من المنطقة عليهم ان يسمحوا لهم باقتحام تلك المباني في قراهم مقابل أن يصوتوا لصالحهم في الانتخابات وحدثت تجاوزات كبيرة في تلك الانتخابات لهذا ليس من المستغرب ان نسمع أحدهم يدافع عن أولئك المرتزقة داخل المؤتمر الوطني العام .
لا زالت الغالبية العظمى من الناس في منطقة وادي الآجال مؤيدة للقذافي وبشكل علني واضح وهنالك من يقول لهم ان قائدهم لايزال على قيد الحياة وهم على اتصال به. ولا زالوا يحملون رايته في مناسباتهم الاجتماعية وهم أشخاص معروفين بالاسم في المنطقة وقد شعروا بالقوة بسبب الكتيبتين المذكورتين ومساندتهما لهم. وما ترتب على انتخابات المؤتمر الوطني العام والتي منحتهم اعضاء فيه . ترتب على هذا الوضع أن الثوار في واد الآجال اصبحوا مستضعفين جداً ولا يستطيعون إبراز تحركهم وبدأنا نشهد نزوح للثوار وعائلاتهم من المنطقة نحو طرابلس والقلة التي بقيت في المنطقة تعاني الأمرّين من اتباع القذافي وكتيبتي المرتزقة .
وادي الآجال ..... المستقبل المجهول :
تفيض المنطقة بالخيرات ، فهي تنتج مئات الآلاف من براميل النفط يومياً ، وتتمتع بمناطق سياحية آسره وأرض زراعية معطاءة والآلاف من أشجار النخيل التي تعطي أجود أنواع التمور . تدفقت إليها هذه الجموع الهجينة والتي أحدثت وستحدث خللا هائلا على بنيتها الاجتماعية والسكانية . ذلك أن هذه المجموعات والتي لا ترتبط بالوطن ، تعد بعشرات الآلاف وقد توافرت لها عوامل القوة بفعل كتيبتي المرتزقة وسيكون لها اليد الأولى في تقرير مصير وادي الآجال .
بدأنا نسمع أحاديث ونشهد رفع شعارات ورموز غريبة جداً لم تعرفها المنطقة على امتداد تاريخها من قبيل أن الطوارق هم أمازيغ وحمل شعار الأمازيغ . ليس هذا فقط بل هنالك من يجاهر بأن هذه المنطقة بل ليبيا كلها هي للطوارق وأن العرب فيها ضيوف وهذه تعود إلى اطروحات الكاتب والروائي الكبير ..... وأيضاً المجاهرة بالعلاقة مع الآزوار الذين أعلنوا دولتهم في شمال مالي وأصبحوا يسمون منطقة أوباري علنياً بالآزواد .
ومع الأنباء عن احتمال تدخل دولي في شمال مالي ، فإن ذلك سيكون إيداناً بتدفق عشرات الآلاف من طوارق الآزواد من شمال مالي إلى وادي الآجال وعندها ستكون الطامة الكبرى .
ومع غياب المؤتمر الوطني العام والحكومة والجيش الليبي الكامل عن المشهد في وادي الآجال والإهمال الكامل لمنطقة غنية بالنفط والخيرات وتتمتع بكل ما يمكن أن يشكل المستقبل الزاهر لليبيا وقربها من مناطق حدودية حساسة تجاورها بلدان يسودها البؤس وتنتشر فيها المجموعات المسلحة والتي لها روابط مع الخليط البشري الذي تكوّن في وادي الاجال ، وأطماع الدول الكبرى في النفط وحربها على المجموعات المسلحة .... فهل سيضل وادي الآجال جزء من ليبيا .... !؟
الطيب عبد الحفيظ
وادي الآجال 
  • ( 1 )
    مواطن
    {comdate}
    كلام خطير يجب ان يؤخذ على محمل الجد فالموضوع يمس السيادة الليبية وامن ومستقبل الليبيين . على المسئولين التحرك قبل فوات الاوان . شكرا للكاتب وبارك الله فيه . لقد قام بواجبه وعلى المسئولين التحرك .
  • ( 2 )
    Abdo
    {comdate}
    ازم تعبو على انفسكم في تنظيف المنطقة من هذه الشراذم ولا سوف يكون هذا الوادي الجميل في خبر كان
  • ( 3 )
    sami
    {comdate}
    السلام عليكم ورحمة الله
    سوف لن يأتي أحد ياسيد لنجدة هذا الوادي الذي سيضم بنفطه بإذن الله لدولة أزواد الكبرى وأختاه تامزغا.
    وسوف تأتي النجدة متأخرة جدا. وهذا يذكرني بالأفلام الهدنية عندما تأتي الشرطة بعد فراغ كل شيئ وانتهاء المشهد.
    أرجو أن أكون جانبت الصواب ويحرر الجيش الليبي جنزبنا الحبيب من هولاء الطوارق الغزاة المحتلين ولا أقصد الطوارق الليبيين حتى لا يصطاد أحد في الماء العكر.
    والسلام عليكم ورحمة الله

    sami
  • ( 4 )
    احمد العربي
    {comdate}
    اوافقك الراي اخي وما خفي كان اعظم
  • ( 5 )
    ليبى
    {comdate}
    نعم القدافى عمل كتيبة طارق للتوارق الليبين لاحتوائهم بالجيش اما التوارق الماليين جابهم من مالى على هيئة مقاتلين للمعارضة وكون منهم جيش جبهة تحرير شمال مالى (الازواد) وجبهة تحرير شمال النيجر وهى جبهات كون بها لواء المغاوير مهمته خاصة لمحاربة دولتى مالى والنيجر وكان يرسلهم فى الليل المتاخر يخرج رتل مسلح من معسكرهم متجها الى النيجر او الى مالى لينفد عمليات فى تلك الدول تم ياتى الطاغيىه ليتوسط بينهم الا ان المقبور وعند اندلاع ثورة 17 فبراير استعملهم ضمن الكتائب الامنية بقيادة اللواء كنه فى قمع الثورة وفعلا شاركوا فى قتل الليبين فى كتيرا من المواقع وفعلا زاد عددهم كتيرا واصبحوا اكتر من سكان مدينة اوبارى الاصليين الليبين من التوارق والاهالى العرب وبلغو ا اكثر من نصف عدد سكان الوادى وللاسف قام ت منطقة سبها العسكرية بتكليفهم بمهام الامن بالمنطقة والحدود وهو طامة كبرى ساهم فى دخول الاف منهم الى الاراضى الليبيه
  • ( 6 )
    الطرابلسي
    {comdate}
    اللواء علي كنة من مدينة تقروطين هو من رفاق معمر وهو من كان يجند التوارق من مالي وكان يساعده موسي الكوني الذي كان امين الشعبية وسفير ليبيا في مالي واصبح بقدرة قادر عضو في المجلس الانتقالي واخيه الروائي العالمي ابراهيم الكوني الذي لم يكتب كلمة تدين نظام القذافي رغم انه معروفا عالميا كذلك العقيد حسين الكوني امين شعبية غات والذي قام بتهريب الازلام ومنهم الساعدي وكذلك عائشة وامها صفية وفتحية خالد ومحمد وهنيبال والذين دخلوا الي مدينة جانيت الجزائرية وهي لا تبعد سوى 50 كيلو متر عن مدينة غات وتم تسفيرهم عن طريق طائرة هيلوكبتر وولدة عائشة ابنتها بهذه المدينة واسمتها امل جانيت ولم تدخل العائلة عن طريق معبر الدبداب القريب من غدامس كما جاء في الاخبار
  • ( 7 )
    رمضان الترهوني
    {comdate}
    لا شك ان القردافي الخبيث اراد ان يخلق خلط ديمغرافي في ليبيا بجلب اناس من دول الجوار بحجة انهم ليبيون لكن حل المشكلة يحتاج الى حنكة وتروي فلا يستطيع ان ينكر احد ان من سكان ليبيا من هم توارق في غدامس واوباري ومرزق وغات والعوينات وانهم كانوا بدو رحل يتنقلون في ارجاء الصحراء الكبرى التي تظم ليبيا وتشاد والنيجر والجزائر ومالي وموريتانيا كما يفعل التبو في جنوب شرق ليبيا وارى ان اثارة النعرات مع التوارق والتبو والامازيغ وفي ظل الدول التي تحيط بنا مثل الجزائر وتشاد والنيجر لن يخدم بلادنا بل قد يفجر حروب ونزاعات لا يعلم ماها الا الله فدعوا الدولة وحكماء ليبيا يحلوا هذه المشاكل والا ستخدموا اجندة القردافي وتفجروا مشاكل لن يستفيذ منها سوى العدو
  • ( 8 )
    ليبيا
    {comdate}
    يجب وضع حد للانفلات الامنى الحاصل فى الجنوب الليبي//وقفل الحدود نهائية وطرد جميع الاجانب فى المنطقة وارسال الجيش والثوار ودعمهم بالمعدات واليات والافراد//يجب التحرك بسرعة والا سوف ندم ندم//
    ونترك خلافتنا جانبا
  • ( 9 )
    غريفاوى
    {comdate}
    يجب ان يعرف الليبيون جميعا ان منطقة وادى الاجال او ما يعرف بمنطقة اوبارى تضم حقول نفط الجنوب ( حقل الشرارة غرب اوبارى وحقل الفيل جنوب غرب اوبارى) وتنتج فى مجملها 500000 اى نصف مليون برميل نفط اى ثلت انتاج ليبيا من النفط ذلك يعنى ان المنطقة تساهم فى تمويل ميزانية ليبيا بما يساوى الثلت اضافة الى مقوماتها الاثرية والسياحية مثمتلة باثار جرمة التاريخية ومدينة تاقللت والقلعة واثار قصور دولة اولاد امحمد واثار امتخندوش اظافة الى بحيرات قبرعون ومندرة وبحيرة الطرونة التى تنتج مادة بيكربونات الصوديوم التى تدخل فلا الادوية والمنظفات والروائح والسياحة الصحراوية مع المعادن الاخرى بالجبال المجاورة ونشاطها الزراعى الدى تشتهر به مند مئات السنين اظاف الى الغاز الطبيعى الدى لم يستغل بعد كل هده الخيرات جعلت دولة التوارق تنظر اليها بشوق واهتمام لامكانية ضمها لمخططها بدولة الازواد الكبرى بالصحراء الكبرى وتدكروا جيدا ان القدافى سنة 2008م فى لقاء كبير بالتوارق فقط باوبارى قال لهم ان اوبارى هى عاصمتكم جميع التوارق وهو مثل وعد بلفور عام 1948 الدى ضيع فلسطين نحن سكان الوادى نحتاج الى دعم اخوتنا بالشمال لتنظيف المنطقة من المرتزقة والوافدين الماليين والنيجيرين قبل فوات الاوان كما يجب التفريق بين التارقى الليبى ابن البلد الدى عاش اجدادهم وابائهم مع الفزازنة شظف العيش وحلوها وحاربوا معا الطليان بمعركة اوبارى الاولى والثانية ومعركتهم ضد الفرنسيين فهم شركاء فى الوطن على الحكومة واجهزة الدولة ان تدرس ملف وادى الاجال دراسة مستفيظة مع تجميد و منع تجنيد هولاء الوافدين بالجيش والشرطة مع غلق الحدود و وضع قوات من الليبين ثم الليبين الوطنيين بالحدود دون غيرهم حتى نوقف التوافد اللهم احفظ بلادى
  • ( 10 )
    د سالم على الهاشمى
    {comdate}
    كلام صحيح و خطير و نتمنى ان تكون للجنة الامن و الدفاع بالمجلس الوطنى و قيادة الاركان و وزارة الدفاع تدرك ادراك حقيقى و وطنى بالمشكلة و حجمها و خطورتها و دائما نقول و قد بح صوتنا سوف لن تنهض ليبيا و تقوم لها قائمة ما لم تركز الدولة على اوضاع الحدود الجنوبية و يجب ان يجعلوا امن الحدود من اهم الاولويات
  • ( 11 )
    الشعافي
    {comdate}
    لقد دق الكاتب ناقوس الخطر فهل سينتبه مسؤلينا؟ ام ان دعاة الفيدرالية وما يشيعونه من اضطرابات ستجعلهم يفرطون في هذا الجزء من الوطن.
  • ( 12 )
    المهاجر
    {comdate}
    نسبة التوارق الليبيون فى اوبارى اتناء التمانيينات لا يتعدى 35% من اجمالى عدد سكانها والباقى من الفزازنة العرب تم بداء مشروع القدافى التامرى حتى وصل فى اخر احصائية 35000نسمة من التوارق القادمين من مالى والنيجر بينما عدد السكان الليبين من التوارق والفزازنة لا يتجاوز 25000نسمة اما بعد ثورة 17 فبراير فان اعداد التوارق من مالى والنيجر وموريتانيا ارتفع اكتر بعد الحرب شمال مالى و الفقر والجوع بالنيجر وموريتانيا لدلك فان التركيبة السكانية للمدينة خاصة والمنطقة عامة تغيرت من العربية الى التارقية الامازيغية واصبحت تتاتر بما يجرى بمالى والنيجر
  • ( 13 )
    الطارقي
    {comdate}
    السلام عليكم
    ارجوء النشر
    انا مع طرد الطوارق الغير ليبيين و لاكن بشرط يكون معهم اولاد سليمان ,الورفلة,المحاميد,الحساونه,القذاذفة(الي تشاد و النيجر) ,العايدون من الساقية الحمراء , تونس من مصر(ص ش),من السودان,الأتراك, الشركس و طبعان الزنوج شن رايكم من قعد في ليبيا؟؟؟؟؟؟
  • ( 14 )
    الرجباني
    {comdate}
    والله ان كل كلمة في المقال صحيحة وقد شاهدت في اواخر الثمانينات حالة مشابهة لذلك في الكفرة الحبيبة حيث يتدفق الجياع والمتسولين والمجرمين وحاملي فيروسات الايدز والايبولا اليها وسط صمت حكومي ودهول اهلها المغلوبين على امرهم والان الجنوب في خطر انها مسؤلية الدولة والمواطن الغيور فلتعن الدولة الجهاد لتحرير الوطن ولن اتردد كغيري لحمل السلاح فقد هزلت حالة الوطن واستبيحت حرماته ونحن نتلدد بالتسكع في اروقة ركسوس ويجب هنا التدكير بأن الشقي فتحي بن الكونجرس الامازيغي كان يدور مشبوها ويغني اغنية مشروخة عن تناثر الامازيغ في الصحراء في تراغن ومرزق واطراف الصحراء قال الشاعر افيقو بني امي .........
  • ( 15 )
    علي الفاسي
    {comdate}
    بالله شن ترهز طرابلس تحساب يحكمها هلها العب بخبزتك توا ايجيبك شلقم معاه في نيويورك توا ايخلوك في الوادي كان اتكلم
  • ( 16 )
    الجنوب الليبى المحتل
    {comdate}
    صاحب التعليق رقم 13 ومن انت لتقرر من يبقى ومن يخرج من ليبيا ايها الصفيق المتشرد ؟؟ صاحب التعليق 13 وغيره من مرتزقة مالى والنيجر سيتوافدون الان على هذه الصفحه ليكرروا نفس الترهات الى ذكرها هذا المرتزق ... بأن ليبيا فيها عدد من الاعراق المختلفه وان الطوارق هم السكان الاصليين لليبيا ..ومن هذا القبيل .... وكأنه يأتى بجديد هنا ... نعم ليبيا تشكلت من اعراق مختلفه ولكنهم عاشوا فيها وتمازجوا منذ قرون واصبحوا ليبين لهم نفس العادات والتقاليد وانتمائهم لليبيا ... اما من استجلبهم الديكتاتور القذافى من دول افريقيا المجاوره فهم أجااااااااااااااااااانب ..ولاءهم الاول والاخير لدولهم واوطانهم ...انقذوااااااااااااا الجنوب الليبى ..انقذوا اوبارى ومرزق وغات والقطرون والكفره من شراذم افريقيا الذين تكالبوا عليها
  • ( 17 )
    ابريكاوي
    {comdate}
    أشكرك يا الغريفاوي رقم 9 على هذه الدقة في سرد هذه المعلومات ( ابريكاوي )
  • ( 18 )
    صياد الفتانون ودك اعناقهم
    {comdate}
    ردا علي من يسمي نفسه الطيب عبدالحفيظ اقرأ التاريخ جيدا فالطوارق هم من أتو بك الي هذه الارض في زمن كنت فيه بضاعة تباع وتشترا حتي حررك نظام المقبور من سيدك واصبحت فصيح اللسان تجيد الثرثرة ذكرت بأن الطوارق لاتوجد ضوابط للعلاقة بين الرجل والمرأة نسيت انهم مسلمون واغلبهم شيوخ أما انت دخلت الاسلام بالعصاء مجبر وتاريخيا ليس لك دين معروف
    حتي هذه الساعة لم تصدق انك سيدك المقبور مات وانه سياتي يوما ليرد لك حريتك
    الذي تخاف منه سيحصل سوف تعود لاصلك وسيكون الطوارق اسيادك كما كان وستظل تحرق نفسك بنار حقدك حتي تجد نفسك رمادا

    إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار

  • ( 19 )
    ثانى مرتزق فى التعليقات هو رقم 18
    {comdate}
    صاحب التعليق رقم 18 نيجيرى والا مالى .. انتم من جعلتم الديكتاتور القذافى أمغاراً عليكم وقاتلتم الليبين معه .. ولن ينفعك ماتردده من ترهات .. ستعود من حيث اتيت من ادغال مالى والنيجر ..اذا لم تكن اوراقك سليمه وقانونيه فلايحق لك الاقامه واحتلال البلاد بالقوه انت وبنى جلدتك .. والطوارق الليبين معروفين وهم أبرياء منكم ..ولن يفيدكم ماترددوه من كذب وترهات ..عودوااا لاوطانكم ..اليست لكم أوطان تحبونها وتنتمون اليها ؟ عجبااااااااً!!!
  • ( 20 )
    _____________-
    {comdate}
    {وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلامًا}
  • ( 21 )
    سامى البرعصى
    {comdate}
    حقا ان اوبارى تعانى من هؤلا الفلاشا وهو اسم يطلقه عليهم السكان هناك حيث تزامنت هجرتهم الى ليبيا مع هجرة الفلاشا الى اسرائيل وبهم نفس اوصاف الفلاشا فهم غريبو الشكل والمظهر تعرفهم فى اى مكان تجدهم فيه تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى فهم اكثر من 70 ملة وكل طوارق افريقيا موجودين فى هذا الخليط ويطلق عليهم ايضا الشومر وهذه تسمية اسماها لهم طوارق ليبيا اى بمعنى اللمد

- تأمين الجنوب اختبار للدولة الليبية

تأمين الجنوب اختبار للدولة الليبية
المؤتمر الوطني منح الجيش صلاحيات واسعة لحماية حدود الجنوب
خالد المهير-طرابلس
أثار قرار المؤتمر الوطني الليبي -بإعلان جنوب البلاد منطقة عسكرية تخضع لأحكام الطوارئ ومنح رئاسة أركان الجيش صلاحيات كبيرة لتنفيذ القرار- جدلا بالأوساط السياسية الليبية إزاء قدرة الدولة الليبية الحديثة على حماية حدود الجنوب الشائكة، ومواجهة دول مجاورة يرى كثيرون أنها تعمد لتصدير أزماتها عبر الجنوب الليبي منذ سنوات طويلة.
وبالنسبة للدولة فإن الجنوب لا يعني فقط حدودا بطول 2500 كلم مع دول الجوار، بل خريطة شائكة من العلاقات الاجتماعية واللهجات والقبائل التباوية والطوارقية الممتدة على ضفتي الحدود، عدا أنه ممر هام لكل أشكال التهريب من البشر والسجائر والبنزين والمواد الغذائية وصولا للسلاح.
دفاع مستميتمن جانبه يرى مسؤول ملف الأمن القومي بالمؤتمر الوطني صالح أجعودة أن أي إجراء ستتخذه الدولة بمواجهة المهربين لن يؤثر سلبا على العلاقات مع دول الجوار، وتوقع أن تشهد مناطق الجنوب استتبابا بالأمن على عكس الواقع الراهن.
أجعودة توقع أن تستعين الدولة بالمرشدين لحماية الحدود
وأيد المسؤول النيابي تصريحات رئيس الوزراء علي زيدانالأخيرة التي أكد فيها أن قرار إغلاق الحدود شأن داخلي وليست له علاقة بمستقبل العلاقات مع دول الجوار.
وأقر أجعودة بأن الدولة الليبية قد تفشل ببسط سيطرتها الكاملة على الحدود، وتوقع أن تستعين بالمرشدين رغم علمها بطرق قوافل التهريب.
أما المحلل السياسي عز الدين عقيل فأشاد بأهمية القرار، وأكد أن أكثر من رئيس دولة سوداء يريد تصدير أزمة بلاده الاقتصادية إلى ليبيا التي يعتقد أنها قادرة على استيعاب ملايين البشر.
غير أن عقيل تساءل عن الآليات التي ستلجأ إليها ليبيا لتنفيذ قرارها، وفي هذا الصدد طرح عدة تساؤلات إزاء جولة زيدان الأخيرة لدول الجوار، وفيما إذا كانت ليبيا ستطالب هذه الدول بمساعدتها لحماية حدود الجنوب، وتساءل عما إذا كانت تشاد ستمنع المواطنين من دخول ليبيا عبر أراضيها دون مقابل.
ولم يستبعد تعاون دول عربية وإسلامية مثل الجزائر مع ليبيا بمنع التسلل للحدود الليبية، مشددا على تفهم الجزائر لخطر المليشيات ومجموعات الجريمة المنظمة بمناطق التماس الحدودية.
وحذر من استفحال أزمة الجنوب الأمنية إذا لم ينفذ قرار المؤتمر الوطني بحذافيره، وقال إنه يتعين على الدولة إبداء الصرامة بتطبيق القرار حتى لو لجأت للاعتقال أو القتل.
البعجة ربط بين القرار والتصدي للإرهاب
ضرورة
من جهته عبر المحلل السياسي فتحي البعجة عن قناعته بأهمية القرار، مشيرا لعمليات "تصدير التصرف" من دول الجزائر ومالي والنيجر، وأكد أنه بانتهاء مهمة الناتو بمراقبة الأجواء الليبية التي استمرت طوال "حرب التحرير" فإن فراغا أمنيا كبيرا حدث بالمنطقة.
كما أشار إلى أن الكثير من المناطق الجنوبية ما زالت مؤيدة لنظام العقيد الراحل معمر القذافي، وهي متهمة أيضا بإقامة علاقات مع جهات خارجية.
قرار ظالموعلى النقيض من ذلك رأى عضو المجلس الوطني السابق موسى الكوني أن القرار ظالم، وشكك بقدرة السلطة على حماية حدود الجنوب، مؤكدا أن النظام السابق بكامل قواته وجاهزيته الأمنية والعسكرية عجز عن منع التهريب والتصدي للحركات السلفية بمناطق الجنوب.
وانتقد قرار إحكام إغلاق المنافذ الرئيسية بين الجزائر وليبيا، وقال إن المهربين يبتعدون عن المنافذ الرسمية التي تمر عبرها العائلات.
وأبدى الكوني استغرابه من "تهويل" الملف الأمني بالجنوب الذي قال إنه "لا يرقى لما يجري ببنغازي من عمليات قتل واغتيالات وتفجيرات".
المصدر:الجزيرة
تعليقات القراء
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الجزيرة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
أيمن ليبيا - بريطانيا
مناطق الجنوب مناطق غير آمنة و يحدث فيها اكبر عملية تحول ديمغرافي ممنهج من قبل دول الجوار لتحويله الى جنوب سودان بعد سنوات و لهذا وجب تحويله الى منطقة عسكرية ناهيك عن ان اتباع القذافي و الكثير من طوارق مالي الذين كانوا يحاربوا مع القذافي يصولون و يجولون في جنوب ليبيا و هذا لا ترضى به اي دولة ذات سيادة.4
 
محمد ليبيا - طرابلس
أنا أؤيد القرار ونتمني نشر قوات الجيش الليبي وشراء مقاتلات متطورة وطائرات بدون طيار لمراقبة الحدود والقضاء علي المهربين سواء مهربين المخدرات او مهربين البشر او مهربين المواد المدعومة مثل البنزين والسلع وايضا مهربين السلاح.. ليبيا اصبحت تحتضر من التهريب وكل المنكرات اصبحت تدخل لليبيا وكلها تأتي من ماوراء الحدود في الجنوب3
 
كلام مهم - جيران المتاعب
أما المحلل السياسي عز الدين عقيل فأشاد بأهمية القرار، وأكد أن أكثر من رئيس دولة سوداء يريد تصدير أزمة بلاده الاقتصادية إلى ليبيا التي يعتقد أنها قادرة على استيعاب ملايين البشر. وتساءل عما إذا كانت تشاد ستمنع المواطنين من دخول ليبيا عبر أراضيها دون مقابل. مشددا على تفهم الجزائر لخطر المليشيات ومجموعات الجريمة المنظمة بمناطق التماس الحدودية.2
 
عبدالله بن عبدالله - طرابلس ليبيا
ان هدا القرار جاء تحت ضغط جزائري فرنسي لجر الجيش الوطني الليبي (شباب ليبيا)وتوريطه في حرب بالوكالةعن الغرب في مالي والنيجر ليس لليبيا فيها ناقة ولاجمل. ان مايقوم به زيدان والموتمر الوطني ليس له مبرر على الاطلاقز فاهلنا في الجنوب لايوجد عليهم اي خطر ولا تهديد من احد. انها حرب فرنساعلى الاسلام وبايادي ليبية وللاسف. نعم ذهب القذافي ولكن جاء بديله لتنفيذاجندة الغرب في المنطقة (الحرب على الاسلام)مع اختلاف الغطاء الشرعي بحجة تامين الجنوب. مالخطر في ان يدخل بضعة الاف هربا من الجوع وويلات الحرب في