الجمعة، 28 يناير 2011

لوحات من الصحراء الليبية




تتراجع الافكار والكلمات الغاضبة لتحل مكانها مشاعر المودة والابتسامة الواسعة مكللة بالترحيب .. والكثير مما جبل عليه أهل الصحراء .. وكما أهلها لا تبخل الصحراء بفرد لوحاتها المتنوعة والمتوائمة نزهة للناظرين .. قرى وواحات .. هضاب ومرتفعات .. نخيل وسلاسل  جبال وانحدارات .. كثبان رملية ومتحجرات .. مسالك ودروب وممرات ..أعشاب الرتم والعقول والضمران والرسو .. جمال واغنام .. ذئاب وثعالب وغربان وارانب.. هلع وجوع وعطش  .. وشيء من طبيعة قاسية المراس .. لتمرين الانفس  الجلد والصبر .. قيظ الصيف .. قحط وجفاف .. رياح متمردة ومحملة بالاتربة .. لوحات زاخرة بالجمال والحكمة .. وباشياء واشياء تروي اخبار من عبروا

- سبها - نوفمبر 2010




   غرة نوفمبر 2010 وقد هممنا بمغادرة مدينة سبها حاضرة اقليم فزان .. وجهة رحلتنا نحو الشمال .. وقد اقتضى الاعداد للرحيل القيام بجولة قصيرة  على طريق اختيار خط السير عبر الطريق الزراعي .. مررنا بحي القرضة ، ثم حي 2 مارس ، الى الحي الجامعي ومنطقة حجارة . من بين المعالم التي حملتها الصورة .. مبنى شعبية سبها تميزه قبة نحاسية اللون كان في واجهتنا ونحن نشرع في التزود بالوقود ..  يليه الى اليسارالقلعة .. ثم يمينا المدرسة المركزية ترادفها في الشق المقابل ادرة جامعة سبها .. وعلى ذات الامتداد مبنى كلية الاداب .. ثم مشاهد من نمط  الحياة على جانبي الطريق الزراعي .. حقول .. ورش .. حظائر تربية الماشية .. الخ . بالطبع لحظة مرور سريعة لم تسمح لنا بالتوقف عند هذه المعالم بروية ..  على امل ان تأتي الفرصة القادمة بما يمكننا من نقل الصورة عن قرب .

الخميس، 27 يناير 2011

- واحة قيرة الجنوب الليبي




الزمن في الصحراء يكتسب معنى آخر ، يتحول الى ذرات صغيرة ، تتلاشى الثانية والدقيقة وتتفثت الى ما لانهاية ، كالصحراء ذاتها في امتدادها وقسوتها ولا نهائيتها . وكحديث اهل الصحراء المكتض بالشكوى والتوجع في رحلة سفر تقودنا نحو الشمال .. بدأت الرحلة منذ قليل .. لا شي سوى هدير السيارة ، وقد بدأ صمت الصحراء العميق مسيطرا ومتحدا مع كل شيء .. ولا يبدو في كل كلمات الارض ما يفىء بوصف ما يجري من حولنا .. يمكنك ان تفسر الامور على كل الوجوه .

طل الصباح .. الشمس تصحو لتعلن بداية يوم جديد .. تمة حادث سير يذكر بما تبقى امامنا من طول المسافة ومخاطر الطريق والسفر.. النور المتداخل مع ذرات الرمال يبعث الدفء ليخفق في كل قلب ..الشتاء الصحراوي ذو مناخ قاري ، برد قارس ليلا ..وشيء من الانكسار التدريجي نهارا .

دون مناقشة دارت دواليب السيارة في اتجاه الشمال .. نقطة الانطلاقة مدينة سبها ..وما ان بلغنا ادهان ( زلاف ) تبين لنا وقد فاتنا التزود بالوقود الكافي ألا نجازف ، فلم يبقى امامنا سوى محطة وقود واحدة تسعف سهونا ( بواحة قيرة ) . . فما بعدها يلزمنا قطع مسافة 200 كم لبلوغ اقرب محطة بواحة ( الغيلانية ) .. لا بأس .. الحظ حالفنا .. مع قليل من الانتظار تمكننا من التزود بالوقود والمتابعة .. وايضا لابد لنا من تذكر ضرورة اقتناء بعض اللوازم من مأكولات خفيفة بلسم لبعث الحيوية وللانعاش من ارق السفر . . لا يزال امامنا 300 كم لبلوغ نقطة الاستراحة القادمة بمنطقة الشويرف .. لقد منحتنا لحظات التوقف فرصة نقل الصورة من عين المكان .

- القريات




رحلتنا اليوم بدأت من سبها حاضرة اقليم فزان .. مررنا بمدخل مدينة براك ثم واحة قيرة على بعد 75 كم .. ثم بوابة البرطمة على مسافة 150 كم اخرى ..ثم بوابة مفرق سوكنة على مسافة 50 كم.. ثم بلغنا واحة الشويرف وقد قطعنا 60 كم اخرى.. ومنها الى واحة القريات بعد مسافة 90 كم .. وبهذا نكون قطعنا نصف المسافة متجهين الى طرابلس.. المسافة في مجموعها800 كم .. الصورة اثناء عبورنا لواحة القريات . والتي تمثل استراحة للتزود بالوقود ولربما اختيار تناول وجبة خفيفة حيث يتوفر بعض المقاهي المتخصصة في ذلك . بالطبع ليست مما يصنف بالخمس نجوم لكنها لا تخلو من دورات مياه وصالات لتناول المأكولات بسيطة في بنيتها وترتيبها .. متواضعة في خدماتها

الأربعاء، 26 يناير 2011

كانوا هنا 2


واحة الزيغن .. الجنوب الليبي ..
اعداد .. الفيتو ...

متحجرات.. كانوا هنا - 3



قبل اكثر من اربعين مليون سنة .. وعندما كانت الانهار والبحار والغابات التي تعج بمختلف الكائنات الحية تغطي هذه الاراضي .. وفبل ان يحين الموعد مع التصحر .. وخلال مراحل تحول الارض الخضراء الخصبة الى صحراء قاحلة .. احتفظت بعض انواع الحياة برسمها دون ان تتحلل الى عناصرها الاولية .. انها المتحجرات او ما بقى بالمكان دليل يرشدنا الى انهم كانوا هنا .. وكانت الحياة .. انها صحراء فزان اليوم .. 2011
اعداد ..الفيتو ........

السبت، 22 يناير 2011

الثلاثاء، 11 يناير 2011

- صور اجتياح جيش الاحتلال الفرنسي لاقليم فزان

خلال الفترة من 1943 الى 1951 وقع اقليم فزان ( الجنوب الليبي ) فريسة للمستعمرالاجنبي حيث اجتاح  جيش الاحتلال الفرنسي الاقليم .. بعد ان دحر غريمه المحتل الاوربي الآخر المستعمر الفاشي الايطالي ..  من صور الاجتياح


Black and white photograph of soldiers with a jeep 


Black and white photograph of soldiers on a vehicle 


Black and white photograph of jeeps in the desert 


Black and white photograph of army vehicle in desert road 


Black and white photograph of army vehicle in desert road


Black and white photograph of soldier beside army vehicle


Black and white photograph of group of soldiers


Black and white photograph of soldiers eating food 


Black and white photograph of tent in the desert