‏إظهار الرسائل ذات التسميات ثورة فبراير- الجنوب الليبي . فزان .الصحراء . . ليبيا. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات ثورة فبراير- الجنوب الليبي . فزان .الصحراء . . ليبيا. إظهار كافة الرسائل

الخميس، 9 فبراير، 2017

#هلا_فبراير




    والله و بالله و تالله ما نـدمـنـا ولن نـنـدم ما حيِّينا على قيام هذه الثورة التي أسقطت النظام الفاسد الذي جثم على قلوبنا طيلة الـ 42 سنة و الذي توفرت له كل الظروف الملائمة من فترة زمنية و موارد و إستقرار أمنى لبناء دولة حديثة ومتطورة لا يوجد لها مثيل في المنطقة ولكن للأسف لم يوفر لنا حتى أبسط مقومات دولة من بنية تحتية ،صحة ، تعليم ، و إنعدام في الخدمات و المؤسسات الإدارية و الأمنية من شرطة و جيش ولم يخلف لنا هذا النظام الغابر إلا الفساد و التخلف و الجهل و الفقر و الفتن ومخلفات ثقيلة ما قبل الثورة و أثناء الثورة و ما بعدها ...فكل ما نعيشه من أزمات يتحمل الجزء الأكبر من المسؤولية ذلك النظام البائد وكل ما إزداد الوضع سوءاً إزداد كرهنا لذلك اللانظام لأن :-
    - لولا فساد سبتمبر لم تقم فبراير بالأصل .
    - لو سلم السلطة سلمياً عندما خرج شعبه ضده لما تدخل الناتو و سالت كل هذه الدماء و لم يخرج المجرمين من السجون و لم يتمزق النسيج الإجتماعي بين مؤيد ومعارض ، ولم تٌفتتن المدن ببعضها البعض و لم توزع الأسلحة وتفتح المخازن لكل من هب ودب فقد قالها بنفسه و طبق ما قاله عندما قال سأترك ليبيا نار حمرا جمررر ، و لو سلم السلطة سلمياً و لم يفعل ما فعل لما رأيتم اليوم في المشهد أمراء الميليشيات و كتائبهم الذين يقفون عائقاً امام بناء الدولة .
    - لو ترك لنا جيش وشرطة أكفاء و ولائهم لله وللوطن لما كان هذا حالنا من وضع مزري أمنياً .
    - لو ترك لنا مصادر دخل أخرى غير النفط لما تضرر الإقتصاد الليبي و هبط سعر الدينار مقابل الدولار بعد أن تم إغلاق مصدر رزق الوحيد لليبيين النفط من العصابات لمدة اربع سنوات !؟ .
    - لو اهتم بالتعليم قليلاً لكانت المخرجات شعب واعي و مثقف و نظامي و وطني ، فقد قالها بنفسه لبورقيبة إذا تعلم شعبي سيثور ضدي ، و ألغى المواد التربوية في المدارس وقال جملته المشهورة ( الطفل تربيه أمه ) لكي تبقى المخرجات جيل فوضوي غير منظم .
    - لو ترك لنا محطات توليد كهرباء شمسية و بخارية لما عانينا من أزمات إنقطاع في التيار الكهربائي .
    - لو ترك لنا شركات تكرير البنزين في ليبيا لما عانينا من أزمة النقص و الإزدحام في محطات البنزين .
    - لو ترك لنا منظومة خط تزويد غاز الطهي للمنازل لما عانينا من نقص في الغاز و إستغلال تجار الأزمات لرفع سعر الغاز .
     - لو ترك لنا نظام مصرفي الكتروني ناجح لما عانينا من أزمة السيولة و الإزدحام في المصارف فعدم وجود ATM في حكمه يكفي لقيام ثورة !! .
لو و لو ولو ... فالثورة هي حتمية و حتي إذا عاد الزمن للوراء لتمنينا قيامها من جديد ، و لا تتحمل الثورة مسؤولية فشل قيام الدولة لأنها مهمتها إسقاط اللانظام ونجحت و أنتهت و سلمت السلطة للشعب في إختيار من يحكمهم و من يمثلهم فأساء الشعب الإختيار في الانتخابات و النتيجة هي أمامكم ، فما لنا إلا أن نتعظ و نٌحْسن الإختيار في المرات القادمة لكي يكون القادم أفضل .
    ملاحظة : ( فبراير هي مرحلة و فترة إسقاط اللانظام و انتهت عند اسقاطه و إستلام المؤتمر الوطني الحكم الذي انتخب من قبل الشعب ) 

ابن الجنوب .. وادي الشاطئ
خالد مادي