‏إظهار الرسائل ذات التسميات تهريب . الجنوب الليبي . فزان .الصحراء . . ليبيا. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات تهريب . الجنوب الليبي . فزان .الصحراء . . ليبيا. إظهار كافة الرسائل

الاثنين، 6 نوفمبر، 2017

فزان .. ودواعش السوق السوداء



    هذا الصباح انا اكثر نشاطا وحيوية .. الاجواء تبعث على التفاؤل .. الطقس معتدل هنا في واحة الزيغن بالجنوب الليبي .. دفء الضحى ولسعات برد بواكير الشتاء .. رقيقة منعشة .. احتسيت فنجان قهوتي قبل قليل .. رفقة رحلة عبر الانترنت .. ابحرت زواريب صحف ومقالات .. واخبار من هنا وهناك .. ازعجني حال جيراننا في مدينة " القاف " التاريخية .. الواقعة على ضفاف نهر " مفرق براك " .. الاخبار من هناك لا تنبئ بخير .. اغتيل الشابان .. أحمد امحمد ابوالقاسم القاسي جلغم .. ورفيقه خالد القطروني .. وفي التعليقات .. قيل انهم متهورين حد الثمالة .. لقد حاولوا ايقاف شاحنة نفط في طريقها الى دول الجوار .. او مراتع السوق السوداء .. اي تهور اكثر من هذا .. من ذا الذي يمكنه فعل ذلك .. لقد نسوا فارق السعر .. فذهبوا ضحية رعونهتم .. رحمهم الله .   لا بأس .. سأتحرى الامر فيما بعد .. عند ميعاد لمة الميدان وسط المدينة .. حيث الحي التجاري .. سأتحرى الخبر اليقين .. انا الان في طريقي الى هناك .. وتفاديا للازدحام المروري .. سأستقل مترو الانفاق .. وان كانت العجلة من الشيطان .. لكنها عادة الفضول .. كما وانني لا استمتع بقيادة السيارة وسط اكتظاظ مروري خانق .
بل ولا افضل الاصفاف في طوابير ، لا على محطات الوقود ، ولا حتى لأجل سحب مرتبي من المصرف ، بل ولا حتى بغرض حوالة بالعملة الصعبة الحق المكتسب لعائلتي كما يشاع .. وما تتطلبه من معرفة مدير المصرف .. المشرف على التوزيع وفق قائمة " زيد وعبيد " .. خصوصا في تلك المصارف الغير مرتبطة بالمنظومة العامة عنوة .. حتى بات مصطلح " دواعش المصارف "  يتردد صداه .. ويعبر الافاق المعتمة .. هنا في فزان فوازير شمالية جنوبية .

    في كل الاحوال .. جنى الشباب على انفسهم ولن ياتي على ذكرهم احد بعد اليوم .. ترحم ليومين .. وهكذا عندما يتغول الفساد لن تسمع خفقات أجنحة , ولا حفيف اوراق .عزاءنا للاهل .

الثلاثاء، 28 فبراير، 2017

تهريب السيارات لدول الجوار الافريقي


   امام تدني اسعار الدينار والارتفاع الجنوني لسعر الدولار ، صار المهربين نحو بلاد الجوار الجنوبي الافريقي يفضلون تهريب السيارات .. والتي هي مسروقة من مواطنين كادحين في العادة .. ومن الجنوب بوجه خاص .. لترمى لوحاتها جانبا .. وهو ما وجد هذا الطفل الافريقي في احداها زينة مناسبة لدراجته .. مليون سيارة عبرت العام 2016 وفق تقارير سبق ان نشرنا عنها .

الجمعة، 3 فبراير، 2017

العبودية الحديثة



     


    
    العبودية الحديثة هي العبودية الطوعية ، التي يسمح بها لثلة من العبيد تزحف على سطح الأرض. وهم يتسابقون لشراء جميع المنتجات التي هي مصدر استعبادهم كل يوم .. ووقد اختاروا سادتهم الجدد بملء ارادتهم ، ومن تلقاء أنفسهم .. هذه المأساة السخيفة كيف لها ان تحدث ، لو حاولنا تحري الامر . لوجدنا أولا وقبل كل شيء ، انه كان من الضروري حرمان أعضاء هذه الفئة من الوعي بما يسمح باستغلالهم واغترابهم . هذه هي العبودية الحديثة والغريبة في عصرنا. وهي على النقيض من العبودية القديمة ، كما حال رقيق الارض في العصور الوسطى ، أو عمال الثورة الصناعية الأولى .. نحن نواجه اليوم نواجه فئة خاضعة تماما ، ولكن لا أعرف كيف تمت صياغتهم كي يتجاهلوا الترد صونا لحقوقهم  ،  التمرد الذي هو رد الفعل الشرعي والوحيد للمظلومين . فيما التنازل والاستسلام هي أسباب نكبتهم . هذا هو كابوس عبيد العصر الحديث الصامتين  .