السبت، 25 يناير 2020

نقطة البداية



    نقطة البداية . الكلمة الأولى . تشكل عائقاً للكاتب عندما يصاب بحمى الكتابة .
 
    في السوق أتمعن في الوجوه أبحث عن شخصيات كتابية هربت من الورق الحياة . عندما أركب في التاكس أستمتع بسرديات السائق أسرق منه قصصه و مواقفه أختزنها قد أحتاجها .
 
    أتجول على هذا الفضاء أقرأ خواطر الأصدقاء أبحث فيها عن افتتاحيات جذابة و كلمات مغرية و أفكار مدسوسة تحت الحروف أسطو عليها من دون رقيب .
 
     كل هذا لأجد تلك الجملة التي تسيل بعدها الكلمات و كأنها وحي منزل . 

     كنت قبيل فترة قرأت بلدي لرسول حمزاتوف . رواية ! سيرة ذاتية !. أحببت دغستان همت بجبالها. أسرني شامل . تهت في كلمات الشاعر محمد حمزاتوف . الكاتب ينقل القارئ الى مدن و قرى بل يجعله يدمن تلك المدن المسطرة على الورق بأحرف هندسية. انت تمارس معي نفس السيناريو . جعلتني أستعين بالعم قوقل لأتعرف على الزيغن أكثر . أسال عن سبها و عن وادي الفزان . و الآن أشد رحلي معك الى طرابس مختصراً الزمان و المكان . 
السودان

ليست هناك تعليقات: