الثلاثاء، 29 أكتوبر 2019

الكتابة تمتص الارق المزمن



    دعني اقول إنني متحمس لصدى الكلمات ، لذلك اكتب ، لعلها رغبة في الفرار دون الحاجة إلى المغادرة .. كتابة العواطف والأفكار على ورقة عارية .. القلم يخدش عذرية الورقة بالحبر الاسود .. في محاولة لتحرير النفس من ثقل الواقع ، والافلات من العزلة التي لا تنقطع .. فقد يتسنى لي اصطحاب شخص غريب عني تمامًا إلى آفاق لم يكن يتخيلها أبدًا.

    تزدحم مشاعر الفرح ، الدفء ، الغبطة ، الإثارة ، وكذلك البؤس ، الصدمة ، الحزن ، وعندما يتعلق الأمر بالكتابة ، تمثل نقطة البدء في بعض الأحيان الجزء الأصعب .. ساعات من المماطلة تفوح منها رائحة العرق ، فإذا لم يكن لديك الكثير من الثقة فيما تكتب ، ربما الافضل تأجيله لأطول فترة ممكنة .. تذكر ان الجانب المشرق في الموضوع ، هو انك لست وحدك من يخالجه الشعور ذاته .

     الكتابة تمتص الارق المزمن ، وفي مخاض الفضفضة تنفيس لوطأة ما يعتصر الذهن من الم .

ليست هناك تعليقات: