الخميس، 3 أكتوبر 2019

دراهم الفقر وسفه النفط



    في لقاء للسيد عبدالله الثني، رئيس وزراء الحكومة المؤقته مع قناة ليبيا، حاوره فيه المذيع المتميز نبيل الحاج، تناول فيها عددا من القضايا، كان من أبرزها التقرير الذي نشرته الرقابة الإدارية عن المخالفات المالية لحكومته. وللاسف لم يوفق معاليه ولم يكن مقنعا فى الدفاع عن الاتهامات والمخالفات التي وجهت اليه، بالرغم من الملفات الكثيرة التى احضرها بصحبته، وهمز ولمز فى محاولة لتحويل القضية إلى خلاف شخصي مع رئيس هيئة الرقابة الإدارية. كان من الملاحظ والملفت للنظر أيضا، ان السيد الثني كان عندما يتناول ذكر الأرقام المليونية والميليارية التي يتم ذكرها في الحوار، يقوم بسردها ببساطة شديدة وكأنها دراهم، وليست ملايين ومليارات، بعض منها يعادل ميزانية دولة تعدادها السكاني أضعاف الشعب الليبي. وهذه للأسف حالة من السفه والعين الفارغة التى أصبحت تسيطر على تفكير معظم المسؤولين فى المشهد السياسي الليبي بشرقه وغربه وجنوبه التعيس ايضا، وتحولت إلى ثقافة متداولة لعدد كبير من ابناء الشعب الليبي، الكل لم يعد يرى سوى بعين الغنيمة. وهو للأسف مؤشر مرعب، يؤكد أن حالة الفساد والنهب استفحل وتحول إلى حالة من السعار المتوحش، الذى خرج عن نطاق السيطرة.

25 جنيها . . سلفة للحكومة
 

    من مقتنيات السيد سيف النصر عبدالجليل، رئيس المجلس التنفيذي لولاية فزان رحمه الله، عثرت لكم على رسالة لمعاملة مالية عمرها 63 عاما، تأملوا انضباطية الإجراءات والشفافية المطلقة التى تمثل طريقة التصرف لدولة فقيرة في الاستفادة من المساعدات الدولية المقدمة لها مهما كان قيمتها، والتى تنم عن التحضر والاحترام. تأملوها جيدا وآمل أن يقرأها كل اصحاب المعالي في كل حكومات ليبيا، واترك لحضراتكم التعليق.

الوكالة الليبية العامة للتنمية والاستقرار
20 مارس 1957
المحاسب العام المحترم وزارة المالية
حكومة المملكة الليبية المتحدة طرابلس
نقل مبالغ للسفارة الليبية بالقاهرة

    حسب الرسالة الدورية المؤرخة 17 يناير 1957 من الوكيل الدائم لوزارة المالية نطلب التخويل لإرسال مبلغ 1225 ج ل للسفارة الليبية بالقاهرة.
السيد خطاب مدير الزراعة بولاية فزان سوف يسافر للقاهرة نيابة عن هذه الوكالة لشراء 2000 شجرة مانجو واتخاذ التدابير لتسليمها لمستنبت " مشتل" وكالة التنمية والاستقرار بسبها ولقد خولناه ابرام العقود من أجل هذا الغرض وتقديم الفواتير لسعادة السفير الليبي فى القاهرة لغاية مبلغ 1200 ج ل ويمكن للسفارة قبول هذه الفواتير حسب الإجراءات الخاصة بحسابات الحكومة الاتحادية لغاية المبلغ المذكور والباقي وهو مبلغ 25 ج ل تدفع للسيد خطاب كسلفة بدل علاوة سفر ومبيت . وتحسب هذه النفقات كدين للحكومة الاتحادية علي وكالة التنمية والاستقرار بواسطة المحاسب الاتحادي العام.

المخلص و . ا . جرين
 
   ضابط سير الأعمال والتقارير

    نسخة: سعادة الوكيل الدائم لوزارة المالية المحترم - طرابلس. - سعادة السفير الليبي بالقاهرة.
 

   - مدير المالية بولاية فزان، سبها. - مدير الزراعة بولاية فزان.

المهدي كاجيجي ..  هون
 
Elmehdi Kajiji

ليست هناك تعليقات: