الخميس، 29 أغسطس 2019

دعوة للكتابة



 

     اريد أن اكون كاتب قصة ، روائي ، معالج كلمات ، مغزل حكايات تسعد القراء ، وتثير انتباه الجمهور . المشكلة الوحيدة هي أنني لا اجد من اين ابدأ ؟ .. وكأن صخور صلدة من اليأس تحاصرني . 

  
      الكتابة صعبة ، لكنها ممتعة أيضًا ، في بعض الأحيان ، الفشل ليس خيارًا ، إنه ضرورة . لذلك أفضل ممارسة الفشل بكتابة بعض القصص السيئة كما الآن ، بدلاً من الانتظار حتى أفشل في وقت لاحق .. لكن اخصائي التخاطب الداخلي ينهرني قائلا : ليس لديك وقت لهذا النوع من الهراء.

     لدي أسباب وجيهة للغطس مرة أخرى في الجنون . ومن المحتمل ان تصنف قصصي الى نوع من الجنون السيئ .

    إذا كنت ترغب في الغطس وكتابة قصة ، فيمكنك الالتحاق بفريقنا، نخبة الكتاب المجانين .. وأخبرني في التعليقات ، أو أرسل لي رسالة عبر البريد الإلكتروني حتى أتمكن من تقديم التعازي .

     عندما تكون قصتك جاهزة للكتابة ، دونها على الفور بعد تجريدها من الدهون الزائدة حتى العظم ، هذا مؤلم بالطبع ؛ انها عملية مراجعة مأساوية لكومة من الشخبطة غير المتماسكة وصياغتها في قالب موحد ، اشبه بوأد الاطفال ، لكن يجب أن يتم ذلك.

     كل لحظة تبدو اكثر قيمة كلما اقتربت من صياغة المسودة النهائية ، بعض العبارات صمدت رغم الكدمات والدماء والحصار الملحمي على أراضي العدو . لقد أصبحت أكثر قسوة مع الاستغناء عن أجزاء من القصة . اريد أن أشعر بأن كل ما أبقيته على الصفحة ضروري.

ليست هناك تعليقات: