الأربعاء، 5 ديسمبر 2018

الصورة اليوم

طلبة اوباري في طريقهم للمدرسة 

بائع خضار متجول  .. الزيغن


متحشم وانت عاطيه
ومتزرط كان عطو هولك
كان خذيته تحصل فيه
ولو رديته يردوهولك 

سؤال عن عملة الدينار ومن تعاقد على الورق الرديء 

وقفة في سبها لذوي الاعاقة 

      مجموعة تطلق على نفسها الغرفة الامنية بسبها تلاحق مصنعي الخمور .. من رقادة لارياح الذين لا كتيبة لهم .. فيما السرقات والاعتداءات على المواطنين ونهب المؤسسات يتم يوميا نهار جهارا .. ومواقعة معروفة .. وادواته ايضا .. فيرنا والشارع الواسع قلب المدينة .. وحواري المهدية . وتهريب المحروقات والمحطات التجارية امام اعين الجميع . بل ان احدهم قام ببناء محطة على رصيف امام مسجد الجديد ولا احد يمكنه ردعه .. حسب الانتماء القبلي يطبق القانون .



كان يطل على البحر .. وكان القرار الحكيم يصنع هنا ..

ليست هناك تعليقات: