الثلاثاء، 30 أكتوبر 2018

كل شيء ينهار




    فكر لنفسك ، وكن فردًا ، وانقذ العالم .. حرية التعبير ، حرية الفكر ، حرية الكلام .. وسبل تنتهي بنا لمطاف أفكار عظيمة تضع الأساس لمجتمع حر .. ذلك الذي نود ان نعيش فيه اليوم ؟

    الأفكار التي ستظل دائماً رائدة ، ولا ينبغي لنا أن ننسى مدى ثورة الدستور في قطف الثمار .

    " كهف أفلاطون " .. جميعنا يولدون في كهف رمزي ، أرجلنا وأعناقنا مقيدة باصفاد عرقلت قدرتنا على الحركة أو النظر حولنا . نحن مجبرون على النظر إلى جدار طوال حياتنا ، غير قادرين على مراقبة الكهف ، ولا البعض الآخر بجانبا ، والأهم من ذلك ، أنفسنا .

    وراءنا سامر لنار مشتعلة ، وبيننا وبين النار جدار منخفض .. الظلال التي يتم إسقاطها على الجدار أمامنا تصبح عالمنا .. الظلال تصبح واقعنا لأننا لم نرى أي شيء آخر.. لن نتمكن أبدًا من رؤية الأشخاص الذين يقفون وراء الجدار.. الأشخاص الذين يقفون وراء الجدار هم الذين ينغصون علينا في حياتنا.

    نحن دائمًا نقدم وجهة نظر مسبقة ومتحيزة للعالم .. جميعهم يعرضون أفكارهم وقيمهم علينا ، ويخبروننا كيف ينبغي لنا أن نفكر ، وكيف ينبغي لنا أن نتصرف ، وكيف ينبغي لنا أن نعيش . نحن نستمع إليهم لأننا لا نملك أي إمكانية للوصول إلى أي شيء آخر . نحن نصغي لأنه يبدو أنه الطريق الصحيح أو الطريق الوحيد للتفكير في العالم.

    ولذا فإننا نعيش حتى يظهر الفرد ليعطينا الحرية.

    " أفلاطون يفترض بعد ذلك أنه تم إطلاق سراح سجين واحد. هذا السجين ينظر حوله ويرى النار .. كان الضوء يضر عينيه ويجعل من الصعب عليه رؤية الأشياء التي تلقي الظلال .. الان اذا قيل له أن ما يراه حقيقيًا ، فإنه لن يصدق ذلك.
الفرد ، عندما يواجه أول ضوء حقيقي بعد أن عاش حياته كلها يحدق في ظلال مظلمة في كهف مظلم ، سوف يحمي عينيه ويرجع إلى الكهف.


    يخترق ضوء الحقيقة الواقعية شغاف قلبه ، ويكشف كل الأكاذيب ، والمعتقدات غير المفحوصة التي كان يحملها ، والأساس المهتز لهويته ، والأشياء التي سماها الحقيقة .. كل شيء ينهار أمامه.

    إدرك أنه كان يعيش داخل كهف رمزي .. لم يكن عليه أبدًا أن يتساءل عن الواقع الذي كان يسكنه دائمًا ، حيث لم يكن أبدًا على خطأ ، وكان دائمًا يحمل الأجوبة الصحيحة .

    أو بعبارة أفلاطون ، يجب سحب الشخص من الكهف والركل والصراخ والمرافعة لا ان يترك وحده في الكهف .

    يستمر أفلاطون : " افترض .. أن شخصًا ما يجب أن نسحبه بالقوة ، صعودًا صعبًا ، صعودًا حادًا ، وان لا نتوقف أبدًا حتى نتمكن من جره إلى ضوء الشمس". .
في البداية لن يرى سوى الظلال . . رويدا رويدا يمكنه أن يرى انعكاسات الناس والأشياء في الماء .. وبعد ذلك يرى الناس والأشياء بذواتهم .. وفي النهاية ، يستطيع أن ينظر إلى النجوم والقمر ليلاً حتى يتمكن من النظر إلى الشمس نفسها .. فقط بعد أن ينظر إلى الشمس مباشرة .. هل يستطيع أن يفسر الأمر ؟
بمجرد أن يقرر رؤية الحياة من خلال عينيه ، فهو قادر على التفكير لنفسه .. لكن الأشخاص الذين كانت انظارهم منصبة على سطح الحائط ، يشعرون بالفزع من الأفكار الجديدة التي يتبينها الفرد ، ويعتقدون أنه أصيب بأذى أو تأثر بشدة بالعالم خارج الكهف ، وسوف يرفضون الاستماع إليه ، وإذا ما أتيحت لهم الفرصة ، فسوف يقتلونه .. إنه يمثل تهديدًا للنظام الحالي للكهف .

    الحقيقة فقط لأولئك الذين سعوا إليها .. عرف العديد من الأفراد العظماء في الماضي هذا من خلال التعلم من أولئك الذين جاءوا قبلهم.

   الحقيقة فقط لأولئك الذين يبحثون عنها.. لا تعطي ما هو مقدس للكلاب ، ولا تلقي اللؤلؤ الخاص بك للخنازير ، لئلا تدوسه تحت أقدامها .

    للوقوف ضد الغوغاء ، رفض " نيتشه " الترهيب .. الكفاح من أجل معتقداتك الامتياز الاكبر الذي تتمتع به كفرد حر في مجتمع حر ويستحق الاحترام.

لماذا تكتب ؟


لماذا تكتب ؟

لماذا أكتب ؟ سؤال يقف في واجهة أعظم الكتّاب .. هل هو لفت انتباه الناس من حولي كي يقبلون بي كشخصية ذكية إذا استطعت أن أصبح كاتباً ؟

هل هو نقل الناس ، بتشجيعهم على التغيير ، كما قررت نفسي في يوم من الأيام عندما أردت الوصول إلى أشياء أكبر؟

هل هو لغروري ، بمجرد معرفة عدد المتابعين لدي ، الذين يقرؤون عملي ، وكم من الناس يتمتعون بقراءة ما أكتب؟

هل هو للتعبير عن شخصيتي الفردية .

هل اكتب في الفراغ .. لأنني لا أعرف أي شخص يهتم بما يكفي للجلوس والاستماع لي ؟

هل أنا فقط أريد أن أشارك أفكاري لارى ما يعتقده الآخرون؟ لإعادة تقييم معتقداتي .. ومعرفة ما إذا كانت أفكاري يمكن أن تصمد أمام الضغوط ومعارضة المفكرين الآخرين؟

هل هي الرغبة في خلق أعظم قصة على الإطلاق ؟ هل هي الرغبة في إثارة المشاعر وتوجيه القراء في رحلة عبر عقلي ، للاسترخاء بحدائق من واقعي ؟

هل اريد أن اشعل الغيرة في قلوب الناس الذين أعرفهم ، لكي اطلعهم على عالم نجاحاتي كي لا يفكر الجميع بي كخاسر؟

يبدو أنهم جميعًا يمكن أن يكونوا جزءًا من سبب رغبتي في أن أصبح كاتبًا.
أو ربما أقنع نفسي بفكرة أنني أريد أن أكون كاتبًا فقط .. لإرضاء كل هذه الدوافع والرغبات الخفية التي سردتها.

لقد فحصت مشاعري خلال الأشهر القليلة الماضية حول رغبتي في أن أصبح كاتبا .. ومتى يمكنني القول أني كاتب ؟

هل تم بيع بعض نسخ الكتاب ؟ .. هل يعترف كتّاب آخرون مشهورون بكتابتك .. وبأنها ذكية أو بارعة أو مذهلة؟

كل هذه المتطلبات الأساسية يتعين الوفاء بها قبل أن تدعو نفسك كاتب.

يمكنك أن تكون كاتباً في أي وقت تريده ، طالما أنك تكتب وتقرأ كتابات أشخاص آخرين.

الآن الجزء المهم هنا هو التمييز الذي يجب القيام به .. فقط لأنك تكتب كل يوم يجعلك كاتبًا جيدًا.. لماذا لا يكون معظمنا جيدًا أو رائعًا في أي شيء نطمح ونريد أن نكون فيه بمستوى جيدًا أو رائعًا؟ .

مسكين قال لي .. لو ان ظروفي فقط أفضل قليلاً .. لكنت اصلحت حياتي واعيش الحياة التي طالما كنت أرغب في عيشها .. حتى ذلك الحين ، أظل في دائرة الحياة البائسة هذه .. الشكاوى الدائمة ، الأعذار ، والتفكير بالتمني.

لقد سئمت من كوني ضحية .. لقد سئمت من محاولة تغيير العالم بدلاً من تغيير نفسي .. هل لي ان اصعد ، لكن الوصول إلى هذه النقطة يتطلب اضطهاداً ومعاناة عظيمتين.

يمكنك أن تفقد كل ما تعتز به في حياتك كإنسان ، هذه هي الحقيقة المحزنة لحياة رجل.

كثير من الناس لا يحبون التغيير. إنهم لا يحبون المفاجآت في حياتهم ، خاصة تلك التي تتطلب منهم إصلاح جزء من أنفسهم عندما كانوا يعيشون بشكل مريح طوال الوقت.

عندما تحاول تغيير أو توسيع آفاقك ، ستواجه معارضة من الأشخاص الذين كان من المفترض أن يدعموك أكثر من غيرهم.

الأشخاص الذين اشتروا فكرة أن كل فرد في المجتمع يجب أن يفعل بالضبط كما يفعل الآخرون .. يتسلق سلالم الشركات ، ويقف بطوابير المصارف لاستلام ملاليم من مرتب بالكاد يغطي نفقاتهم المتزايدة بسبب السلع المادية باهظة الثمن ، سداد الديون ، إلخ.

في اللحظة التي تقرر فيها حرية التصرف ، وأن تحيد عن القاعدة ، فإن الناس سوف ينظرون إليك بطريقة مختلفة ويطلبون منك العودة إلى الصف. سيقولون لك أن تبقى كما كنت ، وأن تنظر إلى أن تكون عضوا منتجا في المجتمع ، لمتابعة الحلم الذي يسعى إليه الجميع.

إن الحلم (أو ربما التفكير في حياة أحلامك) أمر خطير لأنه يسمح لك أن تعيش حياتك دون عواقب طبيعية تتابع مع الحياة: المعاناة ، الألم ، الرفض ، الفشل ، اليأس ، النضال ، خيبة الأمل ، الخيانة ، الموت ، إلخ.

إن النضالات التي تواجهك في الحياة ، بينما تحاول الوصول إلى أهداف حياتك ، ستجعلك الشخص العظيم الذي ترغب في أن تصبحه. المعنى الذي تبحث عنه في نهاية النفق ، في أعلى الجبل .

أعتقد أنك لن تجد السعادة الدائمة عندما تصل إلى قمة الجبل الذي تتسلقه. في وقت لاحق .

أسأل نفسي في كل مرة أريد لها أن تتواءم مع إغراءات المجتمع ، وأن أسلم شخصيتي .. وأن أكون شخصية أخرى غير معروفة بين الجماهير :
لماذا أنت خائف من أن تعيش حياتك ، عندما تكون فرصتك الوحيدة لتظهر للعالم من أنت ؟ .. لماذا لا تلاحق الأشياء التي تريدها ؟ من قال لك يجب أن تتحمل هذا العبء؟

لماذا يجب أن تدع شخص ما يقرر ما هي الطريقة الصحيحة للعيش في هذا العالم بالنسبة لك؟

هل تموت من غير ندم ، مع العلم أنك كنت ، حقاً وبشكل لا يقبل الخطأ ، قوة فريدة في هذا العالم الغريب ، مليئة بالخبرات والأفكار والعواطف التي تجلت في طريقها الجميل؟

هل ستسمح للآخرين بإملاء من أنت ، أم أنك ستقرر بنفسك كيف تريد أن تذكر في تاريخ الإنسانية ؟

لا أعرف ماذا أكتب.

لكن ما يساعدني على النوم في الليل هو معرفة هذه الحقيقة: هو انني لا كأي شخص آخر... قالها وغادر .. كان صديقي .

اسرى القافية




   أولئك الذين وقعوا اسرى القافية وسلاسة الكلمات ، الذين لديهم متعة العزف على اوتار الحروف ، إنهم يريدون لكتاباتهم ان تبدو جميلة ، لتغني مثل الشعر وتتدفق مثل الموسيقى.
    
    يرغب الكتّاب ، بل وجميع الفنانين أيضًا ، في تذكرهم بعد الموت. إنهم يريدون أن يكونوا معروفين كشخص ترك وراءه شيئا ذا قيمة للعالم ، كشخص يكشف الحقيقة ويوازن بين الطاقات الغارقة في داخله التي أجبرته على الكتابة .. شخص يكشف سر الكون ويسمح للجمهور برؤية حقيقة لم يعرفوا وجودها من قبل. ثمة جاذبية كبيرة وراء الكلمة المكتوبة .. الكلمات تقف ضد الزمن في حين أن المؤلف لا يستطيع ..
الفنانين هم الذين يتبنون غرضًا قويًا ورغبة في دفع العالم نحو اتجاه معين .. الفنان يستدعي العاطفة في كل ما يستمتع به ويثير حماسته . على أمل اكتشاف مملكته الخاصة ، ومكان ووقت حيث يمكن أن تكون روحه في سلام .. انه لا يخدم نفسه فحسب بل العالم بأسره.. وعلى عاتقه تقع مسؤولية توجيه هذه الحقيقة لإضفاء السطوع على الزوايا المظلمة لمدينته.

    الكتابة كفاح مرهق ، فوضى من الاحتمالات والعاطفة ، ولن يتحمل المرء مثل هذا العبء إذا لم تدفعه روح مظلمة .. لا يعرف أي كاتب أي من دوافعه هو الأقوى ، لكن يجب على الجميع ، فهم أيهم يستحق أن يتبع .

    التحديق الطويل في وجه الحقيقة المرة.. غارق في الوحل ، خسر في الخنادق ويقاتل من أجل الحقيقة ، حيث تولد جميع القصص الاستثنائية. هذه المثابرة المتعطشة لدم الحقائق غير المريحة هي السبب في استمرار العالم في الاحتفال .

قيل في القهوة

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏فنجان قهوة‏‏


    قبل نصف ساعة استيقظت من نومة عميقة .. حضرت فنجان قهوتي فيما استرق الاخبار عبر قنوات البث .. بعد رشفتين تبين ان كمية السكر المضافة انهكت وطمست نكهة البن وحلاوة مرارته . انا الان اعالج الموقف .. اعدت البقرج على النار .. وضاعفت كمية البن .. يومكم سعيد بنكهة البن اليمني
من اجمل الكلمات عن القهوة :

_ المجد لمن يعدون قهوتهم في الليل بصمت. حين أغلي قهوتي في الليل في ما بعد منتصفِ الليل، أعرفُ أن الوقت يشير إلى أني بخير. وحدهم من يرون خلاصهم في القهوة، يفهمون أنها ليست إدماناً أو عادة.


_ من آداب شرب القهوة :استنشاق رائحتها و تركها تداعب خلايا رأسك. ما زالت ‫القهوةُ‬ أيقونةَ ‫‏الصباح‬، وسيِّدَةَ الدفء إذ نغادرُ نشوةَ الحلم، ‏تجمعُنا‬ و تلملمُ ما تناثرَ منّا في ‫‏الفضاء.
_ القهوه لمن يعرفها مثلي هي أن تصنعها بنفسك، لا أن تأتيك على طبق؛ لأن حامل الطبق هو حامل الكلام، والقهوة رفيقة السكون.

_ تصالح مع نفسك بفنجان قهوة. المتعة شيئان: قهوة ساخنة، ومطر ناعم. حنونة هي القهوة حين تقدّم لنا روحها في سبيل مزاجنا.

_ فنجان قهوتي اليوم اختلطت فيه الأحاسيس، تارةً يسمو بي لأعانق السماء، وتارةً يأخذني الى مشارف الجنون، وبين هذا وذاك تتأرجح أيامي، وأرتشف قهوتي بمرارها وحلوها، وتسير الايام نحو مستقبل مجهول.

_ قهوتي اليوم فيها مرارة لست احتملها، والسكر عندي عناداً لن أضيفه إلا إذا اشتدت في حلقي مرارتها، أداوي بها وبه جرحاً طال نزفه فأين أهرب منه ومن حماقاتي؟ وحدي أجالس قهوتي، وعنادي يأبى أن أفارقها، والطريق إلى المستحيل مرصود بفعل فاعل، فمتى تصبح سالكة إليه طرقاتي.

قصة اقتحام داعش لقربة الفقها




   " الفقها " ..قرية صغيرة منعزلة في حضن الصحراء .. حواف تلال الهاروج .. يقطنها 1500 نسمة .. نقطة مركز شرطة وبنادق خفيفة للحماية .. وفي ليلة اول امس .. الساعة الحادية عشر .. اجتاحت مجموعة مسلحة القرية .. روعوا الناس .. اقتحموا المنازل .. قتل اربعة .. ثلاثة برصاصات .. والرابع دبحا وقد قطع رأسه .. اختطفوا عشرة .. اقتادوهم الى مصيرهم مجهول . احرقوا مركز الشرطة .. احرقوا سيارة المطافي .. احرقوا منزل ضابط نقطة الشرطة .. وعدد من سيارات الاهالي .



    عدد السيارات المهاجمة تتجاوز العشرين .. مجرد دخولهم القرية كانت وجهتهم مركز الشرطة .. قتلوا المناوبين .. وفر من فر .. قبضوا على أي شخص صادف وجوده خارج منزله تلك اللحظة .. احتجزوهم .



    كانت لديهم قائمة لاشخاص بعينهم .. هؤلاء هم من ظهرت صورهم الى جانب اثنان من تنظيم الدولة قبضت عليهم الدورية اليتيمة صدفة يوم 16 من الشهر الجاري بجوار البلدة .. القيادي بالتنظيم جمعة القرقعي ومرافقه .. كانوا راجلين .. وتم تسليمهم للكتيبة 128 من قبل مركز الشرطة والتي بدورها سلمتهم لحفتر .وتبين بعدها ان احدهم من القادة المهمين في تنظيم الدولة .




    الواحدة والنصف غادروا .وعلى مسافة اطلقوا سراح اربعة . ابلغوهم حمل رسالتهم الى اهل القرية ومن يحتجز زملائهم .. سيتم ذبح الاسرى العشرة الاحد القادم .. ما لم يتم اطلاق سراح قادتهم .. وسوف يعودون لحرق القرية بالكامل .. وعليكم ان تدركوا انكم انتم من اعتدى علينا .. والبادئ اظلم .


  راجين الله تعالى أن يلهمنا وأهلهم جميل الصبر والسلوان.
  - حسن بن احميد ساسي.
   - حمد ساسي، أبوبكر 
 - أحمد عبدالكافي 
- عبدالله مسعود بن زايد. 
 كما تم إعتقال تسعة من شبابنا وهم:-
1- حسين علي بلاشي العمر 77
2- علي عبدالله احمادي العمر 72
3- محمد علي حسن العمر29
4- احميد ابراهيم ساسي العمر 27
5- زكريا حمد ساسي العمر 27
6- عبدالكافي احمد عبدالكافي العمر 39
7- رجب خميس التارقي العمر 12
8- بلقاسم احميد ساسي العمر 26
9- احمد علي احمد العمر 25





السبت، 27 أكتوبر 2018

ملزومة للمشاركة


ملزومة تتداول للراغبين في البناء عليها :
بوممشوط اللي في سبها
مليوع الغية جربها
حالف ماعادش يقربها
.طول سنينه
ما عادش يجبد طارينا .

***
بو ممشوط اللي في برقة
.ناره ترقى
حاير طبعه ورقة بورقة
ويراوغ شبحه بالسرقة
يتعّب فينا...يتغلّا لكن يبينا

***
بوممشوط اللي في طبرق..
خده يبرق .. 
عينه كيف غزال الشبرق
تسقطله من شرقي لبرق
هلهم جسارين اثلوبه

***
بو ممشوط عيون الحايم 
ماح ولايم 
ظلّم كي غابة جدايم 
جرحه فينا مو متلايم 
فيه دفينة 
يبرى ويناوض في حينه

***
بو ممشوط اللي في سوسه
هو من ناس حضر محروسة..

***
بوممشوط اللي في الشاطئ،
ربي عاطي،
زين أو قد أركب ملاطي.

جافل حالف ماهو مواطي،
من هالزرقة،
لين أيجدد فيا الحرقة.

***
بوممشوط اتقول حسنكى 
جى مترنكى 
عسكر صف البوق زرنكى .

بوممشوط امواسى طوله 
باهى زوله 
وقت ايجى خاطم نقفوله 
دار حبنكى 
شارب منكن ياكدرنكى

***
صب وهات معاك طواسي 
انكيف راسي 
ننسا بو ممشوط امواسي

***
بوممشوط سفاهالتالي 
بوحاجب في الوصف اهلالي 
سوده لين اتخوف عينه

ضباب الوجد


   الذهاب إلى النوم لبضع ساعات أو إلى الأبد .. يمكن العثور على حقيقة شيء غير معروف في عمق دفء الوجد .. يسحبني إلى أسفل ، متدحرج نحو مسار ضوء القمر ، وتمتد يد من خلال النافذة .. أمسك بي بين ذراعيك ، وشدني ، أبقني هنا ، دعني أشعر بالانعتاق .


   أنت تعتقد أنني لا أشتاق إليك ، وانت ما اذا كان لدي ما ابكي لأجله .. تعال ، ودعنا نتمشى سفح الكتبان .. نستشعر دغدغة الرمال الناعمة .. أمشي معي ، السماء الرمادية تقبر منهل الهامي .. لكني أعدك بعدم العبوس.

    لا يسعني إلا أن أفكر ، وانظر إلى الماضي .. فما يجب القيام به ينبغي ان يكون أفضل قليلاً .. وعندما أكون معك يبدأ كل شيء.

    كيف يمكن لي أن أشرح ؟ لغتي يائسة ..طفل خجول بداخلي ، أحارب العالم .. أغنياتي تتحدث عن حياتي الشاقة .. وادفع وسادة تحت رأسي ، لأنني أعرف ، لا تسأل كيف ، نحن في رحلة حب لن تنتهي في حياتنا .. كل يوم هو غدٍ .
أنت كافي ليس لدي سوى إغلاق عيني لرؤيتك في كل مكان.

انهيار الكهنوت




    شكلت المؤسسات الدينية في السعودية..مثل هيئة كبار العلماء ... سلطة دينية عليا للعقل (السني) برمته ..وكانت تلك المؤسسات بما تضم من علماء وفقهاء هي المرجع الاخير والحكم النهائي لكل خلاف ديني اوفقهي وهي صاحبة القول الفصل في اي (مسألة)...وقد طمست هذه المؤسسات الكهنوتية كثيرا من الاراء والاجتهادات التي تخدم الامة في ازمتها الراهنة وهمشت كثيرا من المجدددين وشككت في صوابيتهم ...وحافظت هذه الهياكل الكهنوتية بمعونة السلطة على نظام فقهي يعود الى القرن الرابع الهجري ... واوصدت باب الاجتهاد ...وحجرت على العقل ...ولم يقتنع بعض رموزها بان الارض تدور الا مؤخرا ...وبعضهم لا زال لم يقتنع بعد ...لكن شاء القدر ان تتسارع الاحداث في ارض نجد والحجاز ...ويتضح للجميع ان هذه الهيئات ليست الا ادوات في يد السلطة ..وظهر علماء على حقسقتهم كان البعض يجهش بالبكاء عند سماع تلاوتهم ....وبينت الازمة انهم مجرد ابواق للسلطة .... فقدت تلك المؤسسات الدينية مصداقيتها في وعي المسلم السني مع ان ذلك لا يعني عدم وجود علماء اجلاء يتحلون بالشجاعة والنزاهة في السعودية ..بلى هنالك ..لكن كلهم او جلهم وراء القضبان ...لا اتحدث عن هؤلاء بل عن منظومة الكهموت الرسمية التي لحق بها اذي كبير ..وحتى وان استمر البعض في المكابرة الا ان الامر اصبح من الوضوح بحيث ..لا مناص .. من مواجهة الحقيقة ...وفي تقديري ان انهيار منظومة الكهنوت السعودي امر جيد .؟.وسيحرر العقل الديني من عائق كبير لانتاج خطاب اسلامي عقلاني حقيقي بعيد عن اهواء السلطة ....لكن المؤسف في الامر ان هناك شباب كثر في العالم الاسلامي ..يتبع فكريا مؤسسة الكهنوت السلفية السعودية ....كيف سيتعاملون مع الموقف ...؟

د . سعد السني .. سبها .. فزان

الاثنين، 22 أكتوبر 2018

" لقاء الصحراء"




   منذ فترة طويلة ترفض إيطاليا بالجملة الاعتراف بماضيها الاستعماري غير المريح .. لا سيما احتلالها الوحشي لليبيا وإريتريا والصومال واثيوبيا .. في الواقع ،نحتاج جهداً منسقاً للانغماس في أعماق تلك الفصول المعذبة من التاريخ ، كانت هناك العديد من الفجوات التي تحتاج إلى ملء.
جرائم الحرب المنسية .. كسر الصمت حول التجربة الاستعمارية الإيطالية في شمال إفريقيا - ثلاثون عاما دامية .. دمرت المشهد الليبي وشعبه ، وتركت علامات حتى يومنا هذا.

     كنود هولمبوي ، ترك ما يكفي علامة .. رحلة قصيرة ،" لقاء الصحراء" أحدى الروايات القليلة الأولى عن الفظائع الإيطالية في ليبيا التي بقيت حتى يومنا هذا.
    
    أقل بقليل من 300 صفحة - بعض الصور السوداء والبيضاء الباهتة هنا وهناك ، وهما عبارة عن خريطة مرسومة على عجل - ويبدو أنها كانت مكتوبة بأسلوب متسرع . أول رجل يقود سيارته عبر شمال أفريقيا من الغرب إلى الشرق ، وفي سن 28. استحالة قيام أي شخص بتكرار هذا العمل الفذ ، رحلة طولها 200 ميل .

افتتح معرض الصحراء في عام  1930 . هولمبو ، طويل القامة ، أزرق العينين وقد تحول مؤخرا إلى الإسلام ، ليجد نفسه في سبتة ، في بهو فندق كونتيننتال. مشغول بمحاولة إيجاد أفضل طريق إلى المملكة العربية السعودية ، وقد عزم على القيام برحلة حج للاراضي المقدسة .. مكة والمدينة . وفيما لا يزال يدرس امكانية ركوب البحر إلى مصر ، فرصة لقاء مع مراسل انكليزي يغير كل شيء .. سأله  : " لماذا لا تسافر برا وتستمتع بقيادة السيارة عبر شمال افريقيا حتى مصر ؟ " .. تردد هولمبو ، متحججا أن طرابلس وبرقة في حالة تمرد علني والحرب من شأنها أن تجعل الرحلة مستحيلة .. ومع ذلك ، يستمر الإنجليز في الضغط عليه . قال له: " ستكون أنت الرجل الوحيد الذي يمكنه خوض التجربة  ، أنت تتحدث العربية ، وتحولت بالفعل إلى الإسلام .. يجب أن تكتب لنا كتاباً عن شمال أفريقيا ، وكيف يروننا .. من خلال عيون العرب .. إن فكرة الرجل الإنجليزي سليمة ، قام هولمبو بجلب سيارته شيفروليه عام 1928 ، تم توسعة خزان الوقود .. وصار له رفيق سفر ، صبي مغربي يبلغ من العمر 19 عاماً يدعى عبد السلام ، الذي ربما يندم لاحقاً على حماسته لحظة الانضمام إلى حملة هولمبو بعد أن اضطر إلى دفع السيارة بما لا يحصى من الوقفات .. كلماعلقت العجلات الرمال .
    
    من سبتة إلى فاس ، ارض الجزائر، توقفات بالمدن الصحراوية .. عين الصفراء، الأغواط ، غرداية ، تقرت .. المدن التونسية .. توزر .. قابس .. قريباً جداً ، هولمبو في ليبيا ، حيث تبدأ رحلته حقا. على الرغم من أن إيطاليا قد غزت ليبيا منذ عام 1911 ، وجاء هولمبو بعد 19 سنة ، الا ان المقاومة الليبية أحبطت الإيطاليين لدرجة أنهم لجأوا إلى الإبادة الجماعية . من خلال ردم  آبار القري بالاسمنت ، مما أجبر الليبيين على التخلي عن مضارب أجدادهم ، كما قام الإيطاليون بجمع الكثير من السكان واحتجازهم في معسكرات الاعتقال ، وهي السياسة التي قادت هولمبو إلى تصوير المشهد التالي:

    كان المعسكر هائلاً. . يحتوي على ما لا يقل عن خمسمائة خيمة يقطنها حوالي ثمانية آلاف ليبي . كانت محاطة بسياج من الأسلاك الشائكة ، وكان هناك حراس يحملون مدافع رشاشة عند كل مدخل. وبينما كنا نعبر بين الخيام ، جاء الأطفال يركضون نحونا.. جياع ملابسهم خرق بالية ،
كانوا متعطشين للقاءنا ، ولكن من الواضح أنهم اعتادوا  الحصول على شيء من النقود  من القائد في زياراته ،  مدوا أيديهم وصاحوا باللغة الإيطالية: " un soldo! عملة ، سيد ، عملة!
وكتب هولمبو يقول: " إن الأرض ارتوت بالدماء" .. 30 عملية إعدام في اليوم .. فضول هولمبو ازعج السلطات الإيطالية بما فيه الكفاية .. انتهى المطاف بترحيله إلى مصر .

      تم قتل هولمبو في المملكة العربية السعودية ، بعد فترة وجيزة من عودته إلى الشرق الأوسط . ولم يعثر على جثته أبدا .. تشير التقارير التي أرسلها السير أندرو ريان (1876-1949) ، وزير المملكة العربية السعودية إلى لندن عام 1930 إلى عام 1936 ، :  " الشاب المغمور .. في نيته على ما يبدو شق طريقه إلى المدن المقدسة  .. قد يكون هناك القليل من الشك في أنه قد هلك في البلد البري في الحجاز الشمالي " . وقد أدى اختفاء هولمبو إلى عقد جلسة في عصبة الأمم ، التي ثبت أنها غير حاسمة مثل جميع الجهود الأخرى لمعرفة ما حدث له حقا .
   "لقاء الصحراء" أصغر الكتب مبيعاً في معظم البلدان الأوروبية باستثناء إيطاليا ، بسبب الرقابة الفاشية أولاً ، ومن ثم الجهل العنصري في وقت لاحق.


( الصورة سيارة كنود الشفروليه )
ت. عين على فزان

السبت، 20 أكتوبر 2018

لو كان يا"زيادين"زايد فيكم


لو كان يا"زيادين"زايد فيكم ... عرق الصفاء شيلوا معاي يديكم
قولوا آمين
بجاه جدكم والحسن والحوسين

وبجاه كل من داوم على (يس)
تجي معجزة من ربكم ترضيكم

ترد تاركم،وحقوق ليبيين
تجيب ديَن ليكم فيه والخاطيكم

وتحلٌي علينا أمرار سبع سنين
وعن وطنا ترفع عناء وعليكم

ومعَ الدٌيَن يخلص شي كيف الدٌيَن
وشوق ظلم يعنيكم وما يعنيكم

نبوا الفاتخة ما دام ملتمين
يصبركم المولى بيش ماو باليكم

لوكان يا" زْيادين"زايد فيكم ... عرق الصفاء لله مدوا يديكم
الزروق البريكي
18.10.2018.م اللهم اغفر لهم وارحمهم

الثلاثاء، 16 أكتوبر 2018

ارهاصات المسرح في فزان الخمسينات


ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٣‏ أشخاص‏

  خمسينات القرن الما ضي .. فتحت المدرسة ابوابها .. فصل دراسي واحد .. الصف الاول الابتدائي .. الدفعة الاولى .. ومدرس وحيد .. الشيخ بوبكر الزلاوي .. التحقت اجيال متفاوتة .. منهم من كان يعمل بشركات تعبيد طريق فزان .. ارسلوا اليه اهله بالعودة .. والالتحاق بالمدرسة .

      غربت شمس النهار .. حل ظلام الليل .. يعم الهدوء بيتنا .. نام الجميع .. لا نملك فنار .. في احيان لا اتمكن من حل واجباتي نهارا .. وينتظرني عقاب الغد .. حل الواجب قبل المغرب .. زميل بالصف اعتاد ان يطلب كراساتي .. ومساندته في حل الواجب .. قلت له لما لا نقرأ بالليل سويا .. وعنكم فنار .. واتفقنا .. وتغلبت على ازمة الواجبات .
  
    بني فصل اخر بالجوار .. الصف الثالث والصف الرابع درسنا سويا في فصل واحد .. صفة لهم .. وصفتين كراسي لنا .. المدرس يحوم بيننا .

    اول طلبة بلغوا الصف السادس .. كان عددهم 7 طلبة .. نقلوا الى سمنو .. استاجروا منزلا .. ومنحة دراسية جنيهان .

     في الصف الخامس .. والسادس .. عرفنا المسرحية .. والتمثيل .. في الصيف نحن الطلبة نختار نصوصنا .. ومسرحيات برعاية المدرسة يضع الاساتذة نصوصها .. رجل ثري جدا .. جاءه فقير يستعطفه بما تيسر لشراء رغيف خبز .. بخل عليه .. في الليل .. تسلل سارق ماهر الى منزله .. سرق خزانة المجوهرات كلها .. وهرب .. وصار يندب حظه ويلطم الخدود .. ويصرخ بحسرة  .. اين مالي .. اين مالي .

من كوبهاجن الى فزان




- اين تفضلين ان نقضي شهر العسل 
- افضل جزر الكناري .. وانت ؟
- افضل ان نذهب في رحلة نستطلع جنوب ليبيا .. فزان .. وكنوز اكاكوس .. نقتفي بصمات الاولين .. ونتنعم نشوى الازمان الغابرة.. منذ العصر المطير .. امم رحلت .. تركوا على جدران الكهوف رسم مآثرهم .. هناك تنتعش القريحة .. مترعة بعبق التاريخ .. والتعاقب الدوري .. لبدة على ضفاف المتوسط انطلاقتنا .. نسأل سيبتيموس سيفروس اسرار العظمة .. الحمامات الباردة .. الحمامات الساخنة .. الارضيات والاعمدة الرخامية .. المسرح .. السوق .. ومنها شرقا .. وجنوبا عند بوقرين .. بونجيم وقفة عند القلعة .. قلعة هون .. سبها .. اوباري .. مرزق .. القطرون .. غات .. ام العبيد .. براك .. تمسان .. ادري .. وعند زمردة الصحراء والرمال .. بحيرة قبر عون .. لا بأس من قضاء وقتا ممتعا .. التزحلق على الرمال .. وتأمل الكتبان العطشى .. تحتضن في جوفها برفق .. بحيرة .
- زمت شفتيها .. اومأت بامتعاض .. ولم تفصح .. وكاد ان يؤجل الزواج .. وشهر العسل .. وقد يلغيه .

   اخيرا .. اخذت المسكينة برأيه ملاطفة له .. وعند الطريق الصحراوي الجفرة .. اختطفوا .. عصابات الابتزاز المالي .. وجدت فيها تجارة رابحة .. مجزية .. باعوا منزلهم في كوبنهاجن .. عرق جبين .. من حر مالهم .. ودفعوا الفدية .. وبالعملات الصعبة .. وعاد هو الى ديار اهله في كوبنهاجن .. وعادت هي الى ديار عائلتها في اسبانيا .. وافترقا للابد .. وضعت يافطة كبيرة بالمكان تحدر العابرين : " قد تتعرضون للخطف وتبيعوا منزلكم لسداد الفدية وتفترقان ( لانكما نو على بعضكم ) " .


صرخة ام



      واحة الفقها .. بدأنا رحلتنا .. ثلاثة سيارات بها عائلات .. 20 كم اسفلت .. 80 كم ترابي .. الطريق الصحراوي .. قبل التحامنا بالطريق الرئيسي .. الجفرة - سبها .. عند هضبة الغاني .. استوقفتنا مجموعة مسلحة .. قيدوا الرجال .. واقتادوهم

    مجاهل الصحراء .. تركوا النسوة والاطفال .. وعندما رأت الحاجة ابنها ملقى على الارض .. والاغلال تكاد تكبل يديه .. هرعت تصرخ في وجههم .. اتركوه .. صدمها احدهم بقبضة اخمس البندقيته .. صدمة غاضبة .. وقعت ارضا .. تنزف دما .

مات .. ولكن كيف رحل



,   الزيغن .. عمتي مبروكه بلغت من الكبر عتيا .. ثمانون حولا .. ركنت زاوية المنزل .. تبتهج لزيارتي .. كثيرا .

    كنت كلما زرتها .. لا يخلو حديثها عن " خيوه " .. والدتي .. رفيقة رحلة عمر .. الحيط في الحيط .. جلسة مؤانسة الضحى .. واخرى بالمساء .. عمتي مبروكه كما والدتي .. لا تفك الحرف .. لا قراءة .. ولا كتابة .. ولا لهن في نقش الحروف .. ولا زخرفة الكلمات .. انس الجيل .


    غادرت امي قبل اعوام .. عشرة وعمر انقضى .. كانت تعزية متاخرة .. قبل شهرين قتل ابنها الاصغر .. عبدالسلام ..اخر العنقود .. قتلوه في الاسبوع الاول .. قيدوه والشاب الاخر بوثاق واحد .. والثالث شيخ لم يقيدوه .. ولا الاخر جريح الكاحل .. عذبوه .. خلف اكمة وسط خلاء الصحراء .. وضعوهم .. يذهبوا .. ويعودوا .. وفتات ما بقى من موائدهم .. قال لهم : من اين لاهلي ان يتدبروا لكم هذه المبالغ .. هم حيارى في لقمة عيشهم .. كدمه على رأسه .. وطمر رأسه في الرمال .. نالته شرقة وعاصفة سعال .. ثم لفظ انفاسه في الحال .. حفرنا قبره .. وارينا الجثمان .. بذات المكان .
.
    ادمعت عيناي .. نظر متوعدا .. وقال : " لا تبكي .. كل ليبي لازم يجي هنا " .


    دموعها التهمت الحروف مرارا .. وهي تستذكره .. لم تكف دموعها بعد .. وكأنه رحل قبل قليل .. لقد رحل .. ان ما يؤلمها اكثر .. كيف رحل ؟.

الثلاثاء، 9 أكتوبر 2018

اكتب فقط


هذا العنوان يبدو مزعجا .. و لو كان الأمر بهذه البساطة ، لما ترددت .. اشعر بشلل يتسرب الى اناملي فيما الصفحة مشرعة ناصعة البياض .. تنتظر تحبير حرف .. وعوالم مذهلة تحوم مقلتي المثقلة بهموم الامس واليوم .. وغذا .. اضع القلم جانبا وأعود لالتقطه .. لكن لا شيء جديد بما فيه الكفاية .. كما ان من الاشياء ما يصعب سكبها على ورق .. صوت يهتف بداخلي يطلب مني الانتظار لحين اللحظة المناسبة .. اعيد النظر .. وأجدني لست مستعدًا بعد للبدء بالكتابة . ماذا لو ان المقال جاء هزيلا . لكن يجب ان اتغلب على مخاوفي واكتب اية خربشات .. لا اطيق هذه المماطلة الفجة .. لحظة القدح الابداعي حرون في عادتها .. ابت ان تأتي .. اشعر بتوتر فضيع .. وغير منطقي .. النتائج سلبية متخمة بالتسويف .. لن يكون الامر سلسا وكل هذا الهدر يتدفق بلا غربلة .. اتقيأ الكلمات واشعر بغصة في الحلق .. خمسة حروف علة علقت بحنجرتي .. سعال حاد وثرثرة استفراغ .. أي طريقة للعلاج الشافي من وقر الحروف والكلمات .. حفنة من النصوص الفاجرة تتزاحم .. من الأفضل في بعض الأحيان ترك الأمر للمهنيين للحصول على المساعدة .. أعلم أنني لست وحدي المصاب بفيروس ما قبل الكتابة .. ولعل ما يخيفني أكثر انني التقيت بصديق مساء امس عند ناصية مقهى عتيق .. جلسة مؤانسة وفنجان بن يمني سادة .. كان يتحدث اليّ ويتحسس ازرار الكمبيوتر .. كان عبقرياً .. فاض نهر الكتابة منه بطريقة طبيعية سلسة .. كتب قصة مشوقة في دقائق ستنشر لصالح احدى الاحزاب الكبرى .. مقابل اجر مغري .. وبالعملات الصعبة .. الكلمة بدولار حسب قوله .. وأظن ان لم اكن مخطئا ، انه قال فيهم اكثر مما فيهم .. وأنهم رواد الزمان في نسج الحوارات الدليقة بإتقان ، وبناء الاوطان .. وقبل فوات الاوان .. وبنكهة عصير الرمان .
 
     يجب أن أضع في اعتباري تمزيق مسودتي الاولى .. أريد أن أتعلم كيف أتجاوز جدار المماطلة المخيف .. قرأت ذات يوم انه من الرائع أن ندرك حقيقة غامضة تقول ان المؤلفين المشهورين لم يكن من السهل عليهم الجلوس لدقائق وكتابة نص يستحق ان يقال عنه تحفة فنية .. وان بعضهم استغرق سنوات لإنشاء نص مقبول نوعا ما .. كتاب " النبي " لجبران استغرق منه 25 عاما قبل ان يصل الى النشر .
ابحث عن المفتاح السحري للكتابة .. وان تطلب مني الامر كتابة جملة واحدة وقضاء بقية اليوم في تعديلها .. قرأت الكثير من المطبوعات التي تناقش عادات الكتابة والروتين ، لكنها لم تنجح معي .

    كان بإمكاني أن أتعرف على اقتراحات الآخرين حول كيفية التقيؤ على الصفحة .. والقلق بشأن التعديل لاحقًا .. لكن هذا ايضا لم يسعفني . ربما السبب يكمن في بقائي سجين الروتين .. ينبغي ان استمر في المحاولة .. وأن اصمم شيئًا خاص بي .

    أن تجلس وتكتب .. مهما كان الهدر مجحفا .. سوف يساعدني على إسكات تلك الأصوات الداخلية الفجة .. وقد افاجأ بأن ما كتبته اليوم يستحق القراءة .

   لكن هناك شيء واحد اكاد اكتشفه ، ان أفضل ما يمكن عمله هو ان اكتب .. وأنني بحاجة إلى بيئة أكثر ملائمة للكتابة .. اضع فيها كل شيء اخر جانبا .. واكتب فقط .