السبت، 28 يوليو 2018

تحميل كتاب ( عبرات افريقية )

مقدمة
       ” عبرات افريقية ” .. محاولة لإلقاء الضوء على ابرز المعضلات المتأصلة التي باتت تؤرق مضاجع القارة ، مقالات ورؤى وترجمات لأبرز التقارير الصحفية الميدانية والتجارب الشخصية التي نشرت بالصحف الاجنبية ، والافريقية بوجه خاص ، ومنها على وجه الخصوص ظاهرة الهجرة ، والمعضلات التي تكمن وراء اختيار الشباب الافريقي لهذا المنحى ، والمواطن الاكثر تصديرا لها ، ومسالك العبور . بالإضافة الى تحليلات ورؤى تتلمس اشكاليات الواقع بوجه عام ، والتحديات .
    ايضا تقارير تتبع محطات تاريخية لبعض البلدان الافريقية التي شهدت تقلبات سياسية وعسكرية عنيفة ، والآثار المزمنة لها ، واثر التدخلات الاجنبية في تقرير مصير القارة بأسرها ، ومنطقة الساحل والصحراء الغنية بالموارد الطبيعية في عصر حرب الموارد بصفة خاصة .. والتي هي الاخرى تمثل البعد التاريخي لازمات الحاضر .
       هناك روايتان يسمعها الجمهور عن أفريقيا . إحداها قصة معاناة إفريقيا الجائعة والحروب لاستدرار الرحمة . والثانية تثير الخوف من هيمنة الرجل الأسود على أوروبا بفعل الهجرة وهي الاكثر رواجا . ومع ذلك ، فإن كلاهما يوفر رؤية ضيقة للواقع الأفريقي ، فهل الحلول لمشاكل أفريقيا ضيقة بالمثل ؟ .
    عندما نسأل أنفسنا عن ما حدث بالفعل في مأساة لامبيدوزا 2013 على سبيل المثال ، فإن الاجابة ستكون واضحة ” سفينة تقل 365 لاجئاً اريتريا غرقت في البحر الأبيض على شواطئ لامبيدوزا ” .. لكن رمزية الحدث تذهب إلى أبعد من الحادث الى الدلالة على غرق دولة ..الدولة الإريترية . وهلم جرا ..دول افريقيا .
        تغيرت السيناريوهات والإجراءات علي مر السنتين ، لم يعد خط الحدود بين الشمال الجنوب هو ذاته الموروث منذ الحروب العالمية .. الآن تميزه خطوط حدودية جديدة في ظل الحرب الباردة التي جعلت من منطقة الساحل والصحراء حدود جديدة لاوروبا .
     من الصعب تصور اخماد الحروب حيثما اشتعل فتيلها .. ومراوغات شركات تصنيع الاسلحة عبر العالم .. ونصيب الشرق الاوسط كسوق رائجة .. يكشف زيف الدول الديمقراطية الراعية للصفقات الغير مباشرة .. وتوالد قواعد الطائرات بدون طيار بمنطقة الساحل .. واخرها ” قاعدة اغاديز الامريكية ” شمال النيجر .. اضافة اخرى بجوار قاعدة ” ماداما ” على حدود فزان الجنوبية .. اكبر قاعدة فرنسية بالقارة للدعم الحربي واللوجستي .. وكما يقال : ” الحقيقة نادرا ما ترد في محاضر الشرطة ” .
لتحميل الكتاب اضغط الرابط ادناه

ليست هناك تعليقات: