الأربعاء، 6 يونيو 2018

السراج يقدم استقالته


  يكتب احد المرافقين ان الغرض من الزيارة لتوثيق عرى العلاقات بين البلدين .. كعادة اي مرافق مستفيد مهمته العزف على اوتار تبرير ما لا يمكن تبريره .. ويضيف : وكان لقاء ودي . وتعهد سموه بالمشاركة في اعمار ليبيا .

    السعودية المنهكة بمستنقع اليمن ، وضغط قانون جاستا ، وهاجس ايران ، والمعارضة الداخلية بسبب الاوضاع الاقتصادية السيئة ، وفي الجوار مستنقعات سوريا والعراق . ستساهم في اعمار ليبيا .

   اعمار ليبيا ليس بعد . عندما تستقر الاوضاع الامنية . وتعود ليبيا واحدة وليس شرقستان وغربستان . وتجد رجالات قادرون على انتشال الامهات من طوابير المصارف والسيولة في عز الصيف ورمضان . واناس قادرون على قيادة المصالحات الاجتماعية ، واناس قادرون على البقاء داخل الوطن وليس لهم وقت للسفريات لظروف الوطن الطارئة ، وبالاجمال ..اناس قادرون على تقديم استقالاتهم لامر جلل اعترافا بالفشل الدريع . 
  
   السبب الاهم للنمو الصيني له علاقة بمحاربة الفساد والجزاءات الأشد قسوة عقابا لأولئك المسؤولين الذين ثبت فسادهم .. فلا تتعذر بظروف امنية ولا انقسامات طائفية ولا ادامة الفوضى لتحقيق غرض في نفس اليعقوبيين وعدد السكان 6 مليون على بحيرة نفط ومعادن.. اعلن الفشل واعتذر للشعب عن الفساد على عهدكم وحدد مسئوليتك واستقيل ان كنت نظيف اليد .


 وحتى لا يقال ذهب الى السعودية ولم يعتمر استقل طائرة خاصة الى مكة .. وانه لا يستشعر الان مئات الالاف من الامهات على عتبات المصارف في قيظ الصيف ورمضان .. وتلك طبيعة الزهاد .. الذين لا علاقة لهم بملفات الفساد .. وما كان في عهدهم خراب للبلاد .. وتشرد العباد

     خوفي عمرة ذنوب اكثر منها اجر مثلك مثل الالاف الذين هم الان يقضون العمرة لكون امورهم ميسورة في بلد لا ثروة له سوى النفط . وشعبه يتضور جوعا ويتلقى مساعدات من كل من هب ودب . ولا تسل عن ما اذا كانت اموال مسروقة .. فلا فرق .

ليست هناك تعليقات: