الجمعة، 8 يونيو 2018

عودة المختطفين الليبين من تشاد


    بعدما قضوا 22 يوما من رمضان تلهبهم سياط الخاطفين والجوع والعطش وقيظ الصحراء والصيف .. وصل مساء امس الخميس 7 . 6 . 2018 ..  الأشخاص المخطوفين التسعة إلي منطقة سمنو بوادي البوانيس ، بعدما ثم أطلاق سراحهم من قبل عصابة مسلحة كانت قد اختطفتهم اثناء عبورهم للطريق الرابط لبلدية الجفرة بالجنوب حيث البوانيس ثم سبها .. بتاريخ غرة شهر رمضان المبارك .. ومن بينهم طفل في عمر التاسعة كان مرافقا لابيه .. جميعهم سائقي شاحنات .. 2 وقود .. ابل .. دلاع .. شمام .



    سليمان نعيم احمد التوهامي الشريف .. من مدينة اوباري والد الطفل واحد المخطوفين يروي القصة .. بعد المنطقة الغير معبدة بمنطقة القاف جنوبا .. استوقفتنا مجموعة مسلحة .. قيدونا بالسلاسل .. ووجدنا اخرين قبلنا مقيدين وشاحناتهم بالجوار .. ثم نقلونا بسياراتهم جنوبا .. كانت الساعة العاشرة ليلا .. وعند الساعة السادسة صباحا وجدنا انفسنا في منطقة بها اشجار نخيل وتحيط الرمال بها من كل جانب عدا ممر الدخول  .. ( ربما واو ) .. بقينا هناك لمدة تسعة ايام .. وهم على تواصل باهلنا ومطالبة بدفع 400 الف عن كل شخص وتهديد بقتلنا وكنا نتعرض للتعذيب والمعاملة السيئة .. ثم نقلونا الى منطقة جبلية .. بقينا بها مدة يومين ( جبال تبستي ) .. ثم تقدموا بنا الى ارض عرفنا انها ارض تشادية .. جبال وعرة تتوفر بها الغزلان وقد هموا بممارسة صيدها .. وبوساطة شخص من القطرون ثم الاتفاق على تخفيض الفدية الى 50 الف عن كل شخص .. قام اهلنا بجمعها .. واشترطوا التسليم بمنطقة " الفوار " داخل الاراضي التشادية ..  وتمت عملية التسليم والاستلام .. وعادوا الى القطرون  .. ومنها الى سمنو حيث ثم التحفظ على شاحناتهم يوم الاختطاف .. وللاسف .. عادوا 8 فقط .. بعدما توفي احدهم من اثر التعذيب .. رحمه الله .. حمدالله على سلامتهم .


ليست هناك تعليقات: