الخميس، 21 يونيو 2018

مراثي ادبية








  
    كل كلمة في قصيدة الشعر هي لبنة مؤثرة متى انتظمت في صدر بيت وعجزه بسياق موسيقي يفضي الى جرس قوافي متناغمة .

    كل انشودة نثرية دليقة الحرف والكلمة ، متقنة المعاني ، فهي ممتعة كما في رواية رصعت شخصياتها والأدوار في قوالب لغوية مشرئبة تشد القارئ اليها .

  في العادة ، أي شيء شاعري يكون أكثر صعوبة في اقتناص الكلمة من النثر .. لكن ثمة اقلام قادرة على صياغة النثر المؤهل للارتقاء في صوغه الى مراقي الشعر الرفيع .  
   يعتقد البعض أن الشعر هو أعلى مستويات الكتابة في الأدب .. وعندما يبدأ النثر في بلوغ  مرتبة الشعر ، نسميه " النثر الشعري " . ومع ذلك ، فإن أي شيء يحقق حالة الأدب يتطلب مهارة بارعة وقوة إدراكية وعاطفية .

      إذا كنت ترغب في استشراف بعض أنواع الكتابات ذات المعايير منخفضة الجودة .. فلابد ان تجد شيء من هذا القبيل كلما عرجت على خطى المتسللين عبر المسالك السياسية بصفة خاصة .

   الجمهور عادة متعطش - وقبل كل شيء - الى قصص ذات بناء فني محكم الطراز على غرار التصاميم الهندسية الاندلسية اوآن نبوغ قرطبة وغرناطة ..  وشيء اخر ، كمية كافية من ملح الاثارة .. احيانا لا أستطيع الوصول إلى الصياغة التي ارنوا اليها ، لأن الكتابة تستنفد روحي قطعة بقطعة. 

     جدير بالذكر أن الرومانسية هي أصل معظم الكتابات الروائية . لم يكن للرواية ان تزدهر في القرن الثامن عشر لو لم تجد قبولا لدى طبقة وسطى مزدهرة ومغرمة تتابع بفضول تفاصيل ما حدث لخادمة شابة يطاردها أرستقراطي صاخب .

        الرومانسية المفرطة تجعلني الى حد كبير أريد أن أذهب إلى مخبأ او اهجر النص بلا رجعة .. رواية مفرطة في الرومانسية وجيدة تمثل تناقض بالنسبة لي .. كنت مخطئ عندما هدرت يوما وقتا لقراءة رواية رومانسية .. ولا أعتقد أنني سأعود أبداً إلى قراءة هذا النوع من الروايات ما لم يكن الكاتب موهوبًا بجنون .. انه لمن المدهش .. ان الارفف التجارية للكتب مليئة برويات رومانسية وملاحم اباحية ناعمة .. وبأضعاف ما سواها . وبمعنى ما .. لا يكفي الناس شراء الإباحية النثرية ، وبالمثل الرواية الغامضة ،  والرواية المليئة بأكبر قدر من العدوانية ، وهي كل شيء يمكن العثور عليه بل والمثيرة تجاريا ويتمتع بجاذبية جماهيرية .

  
    إذا قمت بتحديد جودة الكتابة من حيث الأدوات التي تستثمرها في حبكة الحوارات ، مهتما باستخدام القواعد النحوية الدقيقة ، والبنية اللفظية الجيدة  والحريصة على اختيار الكلمات على طول الطريق ، إلى الاستخدام الفعال للأشكال الخطابية والصور الشعرية ، من الممكن أن تكتب قصة روائية ، أو قصة كوميدية أنيقة ، وسيكون هناك كتاب بارع ، ابطاله شخوص سيئة .. ومن قراءتي ، لا يروق لي الرأي القائل  إن الروايات المثيرة غالباً ما تكون مكتوبة بشكل سيء .. وان القاري الراغب في الهروب من المؤامرة لا يهتم كثيرا ببنية العبارة ادبيا .. مجرد رأي .


ليست هناك تعليقات: