الاثنين، 11 يونيو 2018

فزان والحرب الكونية





   ماذا لو ان الرئيس الامريكي المتقلب المزاج ، استيقظ صباح أحد الأيام في حالة معنوية سيئة واعلن الحرب على الصين .. فما موقفنا نحن هنا في فزان ؟
     ضمنا روسيا ستقف إلى جانب الصين ، وسيقف الاتحاد الأوروبي مع أمريكا ، وستنشب حرب عالمية تمزق العالم وقد ينقرض الجنس البشري .. قد تقول ان الحرب تستلزم إعداد قوات الغزو ، ودعاية مكثفة في وسائل الإعلام المحلية تبرر  لماا هؤلاء الأشخاص أشرار وواجب حربهم ، وتشكيل موقع دولي سليم .. والأهداف المحتملة ، والقوى المطلوبة ، والعواقب السياسية ، والاستراتيجيات الممكنة والنتائج .. والأهداف المحددة للحرب . لكن هل تعتقد ان رئيس اهوج يفكر هكذا ؟
     في العادة يقال انه لا يمكن للولايات المتحدة غزو الصين ، ولن تحاول ذلك .. كما لا يمكن أن تغزو الصين الولايات المتحدة .. الجميع يدرك انها حرب تبادل نووي كامل ولا مكاسب لأحد .. ومؤكد حدوث تدمير متبادل .. وان التكتيك الأكثر منطقية بالنسبة للولايات المتحدة في حربها مع الصين هو اعتراض صادرات وواردات السلع والبضائع الصينية .. في محاولة تستهدف انهيار الاقتصاد الصيني لا اكثر .
     لكن ماذا لو ذهبت الصين إلى الحرب مع الولايات المتحدة بسبب ذلك ؟
     سيكون هناك توازن مهم في الهيمنة والسلطة عقب ذلك ، ومن المرجح أن تتراجع غطرسة الولايات المتحدة  .. وتتقلص المغامرات الأمريكية في آسيا ، وهي تستذكر مغامراتها القديمة عندما انتهت حرب كوريا الى طريق مسدود .. وهزم الفيتناميون أعتى تعبئة عسكرية للقوة .. واثبتت حرب مستنقع أفغانستان ، أنه لا يمكن ترويض أفغانستان.
    السبب الواضح .. وجود خلاف حول تايوان ، القفزة الصينية قد تجر الأميركيين إلى حرب لم يطلبوها .. كلا الطرفين سيقاتلان بضراوة .. ومن يفوز هو آخر من يبقى واقفا .. بالتأكيد هناك الكثير من المتغيرات لاتخاذ قرار بشأن ذلك .. وهذا ما يتطلب منا هنا في فزان اخذ الحيطة والحذر .
       في العادة يقال ان من يفوز بالضربة الاستباقية فيما لو تحولت الى حرب بالأسلحة النووية .. ومع أكثر من 6000 قنبلة نووية ، فإن الولايات المتحدة قادرة على انهاء الحياة على الكوكب ,, ليس عن طريق الانفجارات فقط ، بل وبفعل التأثيرات .
    على أي حال ، سيؤدي هذا على الأرجح إلى مئات الملايين من القتلى والجرحى وسيدمر الاقتصاد العالمي .. الولايات المتحدة والصين هما أكبر اقتصادين عالميين .. بدونهم سيكون لدينا عام 1929 آخر.
   إذا ذهبت الصين والولايات المتحدة إلى الحرب ، فإنها ستكون وحشية .. وأشرس واكبر حرب عالمية .. ما يجعل الحروب الكبرى السابقة تبدو وكأنها مزحة .. عليه .. لا يجب ان نقف مكتوفي الايدي .

ليست هناك تعليقات: