الأربعاء، 3 مايو، 2017

زيغنيات .. طلوق الجاوي باهي


     استعرت منه الطاقية .. لأجل البركة .. تستور .. احد اعضاء " المجموعة المباركة " .. الشيخ عبدالسلام لمرابط .. رفيق النشأة والصبى .. .. مدرسة الزيغن الابتدائية .. الاعدادية سبها .. مضت سنوات .. زرته ذات مرة في قاعدة معيتيقة .. ورفيقنا الاخر منصور الزروق .. يرتدي كاب القوات الجوية .. يؤدي واجبه بهمة .. ثم استقال ... عاد الى سبها وتجدد اللقاء .. سفريات الزيغن سبها .. والجندليرا السماوية .. ثم البيجو خيمة .. ويوم ان انقطع الفرامل .. عند منعطف مدخل سبها .. السرعة 130 .. طارت بنا 25 متر في الهواء .. وخبطت بالارض .. وانسابت سفح التل .. كنت معه في الكابينه .. وكان في الصندوق الخلفي زواغنه على طريقنا .. قلبي كان معهم .. خشيت ان لا نجد منهم احد .. توقفت السيارة لوحدها رويدا رويدا .. هرعنا نطمئن عليهم .. كانوا جميعا بخير .. الكثير مما يقال .. وكم ضحكنا .. سكنا سويا شقة حي الثانوية .. الدور الثالث .. اللي يسبق يدير حبات مكرونه .. في العادة .. الليل يجي حدانا .. علي المهدي .. الاستاذ حنيش رحمه الله .. ابراهيم التيني رحمه الله جارنا .. بشير الجبر جارنا .. هدرازي .. وعشوة .. ذات يوم وكان لتوه قد عاد من زليتن .. اجتمعنا الخميس بالزيغن .. وتوجهنا كالعادة لحطية حسيان عطية .. ظل الاثل .. وسافي الرمل اسفل الغرد .. نتنعم عذوبة المكان .. هدرازي .. قال لنا : اريد ان احدثكم بامر جاد .. اقترح ان نؤسس مجموعة .. وان نطلق عليها اسم " المجموعة المباركة " .. اذكر .. احمد عبدالسلام .. بشير السايح .. زيدان امحمد .. متعهم الله بالخير جميعا .. ورحم الاموات .. ومنذ ذلك اليوم .. صرت عضوا .. وطلوق الجاوي .. يستهويني .. طلوقه باهي .. بعد العصر .. الصورة من تصوير عضو المجموعة المباركة .. زيدان امحمد .

ليست هناك تعليقات: