السبت، 6 مايو، 2017

زيغنيات .. عام الشر .. عام التل




     تحكي لنا وقد بلعت من الكبر عتيا ..  شفاها الله .. ان بداية وصول الحكومة الينا بداية عام خدمة طريق فزان .. ساسكو .. البعض من الناس وجد فرصة عمل .. وان كان العمل مرهق .. والاجرة خمسين قرش .. واكيال قمح احمر يقال له قمح ليبيا .. وفي المساء كان لنا جولة في سندقري .



     عام الشر .. عام الجدري .. عام الرمد .. عام التل .. في عام التل ثم مد سلك هاتف من ام العبيد مرورا بالزيغن الى مرزق .. عبر من هنا .. حطية سندقري .. وكانت احدى التاليسات تسمى " تاليسة التل " .. لمروره عليها .. وفي القرية .. بيت التل .. منزل من الطوب اختير محطة تقوية .





سانية " الكنادر " .. كم من الجهد والوقت يكفي لتصفيف هذه الاحجار بالطين لتبقى متماسكة كل هذا الزمن .


لا شيء ينور مع الفقر .. وكلما اشتد حر الشمس والصيف والقحط .. سوى عشب العقول .

ليست هناك تعليقات: