الخميس، 27 أبريل، 2017

تخريد فزان


     

      الفوضى وغياب الدولة .. الجريمة التى تدمع العين وتحزن القلب في حالة مشابهة بحالة الاحتلال .. حالة التخريب في مصنع الثوم .. ومن أكبر مصانع تجفيف الثوم .. معدات المصنع  تعرضت للتخريب بحثا عن  الألمونيوم والحديد وأسلاك الكهرباء .. هؤلاء الهمجيات اللاتى .. بلادنا وبالذات المنطقة الجنوبية تتعرض للنهب والسرقة بمساعدة أهل الجنوب بمقابل لا يذكر .
  ولطالما جاراجات شراء الخردة مفتوحة في سبها ..  السرقة  الإسلاك الكهربائية و الألمنيوم ونضايد السيارات ومواسير المياه الزراعية والرشاشات وأعمدة الكهرباء ومغاطي فتاشات المجاري لن تتوقف .






ليست هناك تعليقات: