السبت، 15 أبريل، 2017

فزان .. الايام القادمة حبلى بالالم




  هذه الايام حبلى بالمفاجآت .. ولا ندري الى اي شاطئ صخري ستجنح السفينة .. قوات اللواء 12 تتوعد بالانتقام والزحف على قاعدة تمنهنت وترى انها الاحق بحمايتها .. والقوة الثالثة ترى احقيتها في التواجد بالقاعدة . وانها لم تأتي إلا بقرار من الحكومة . وان تواجدها مكن اهل الجنوب من وجود منفذ جوي للتخفيف من وطأة السفر برا على العجزة والمرضى  ، ونزق المسافات الطويلة ، والطرق المهتمة .. الكل يحشد الحشود ويستعد للمعركة الفاصلة .. او بداية الحرب المفتوحة على ارض الجنوب فزان .. ولا يستبعد ان تستمر لوقت طويل .
   الطرفين يرى في الاخر معتدي .. لكن الخاسر الاول والمعتدى عليه .. اهل فزان .. اقفل المطار منذ ثلاثة اشهر .. ولا يبدو في الافق مجالا لعودته قريبا .. وفي مناوشات الاسبوع المنصرم ذهب 4 شباب من واحة سمنو ضحية .
- سالم محمد يوسف
-عبدالله بشير اقدوره
- غيث علي غيث عبدالهادي
- أحمد علي غيث عبد الهادي
     الحرب هي الحرب .. وفي غياب نداءات السلام وتقهقر الحلول الممكنة .. يصعب التكهن بما هو قادم .. قال صديقي الحبيب : " لو قدر لهم أن يعترفوا بأن ما يخوضونه هو ( حرب أهلية ) لعرفوا أن كل شعاراتها ما كانت إلا خرق نسجها حداق صراع وعبارات مفخخة الغايات !؟.
       الانظار لم تعد قصرا على قاعدة تمنهنت .. بل ان تصريحات الرئاسي بتواجد داعش بقاعدة براك .. يمثل بعدا اخر اكثر تعقيدا .. ما يجعل من الايام القادمة حبلى بالالم .

ليست هناك تعليقات: