الثلاثاء، 4 أبريل 2017

الى مصر - 1



      


حصار جوي .. بات ليلة في فندق المسيرة طبرق .. 150 كم .. مساعد نقطة الحدود الليبية .. تستيقظ باكرا .. تعبر البوابة الليبية .. ختم وبره .. يافطة " ليبيا ارض كل العرب " .. تصاقبها بخطوات يافطة " مصر اولا " .. وتصطف عند طابور الانتظار بالبوابة المصرية .. 7 سعات .. 9 سعات .. وفي احيان اكثر من ذلك .. يومين وثلاث .. بلغت نقطة التفتيش .. جاء دوري .. تأخرا كثيرا في تقليب سيارة مازدا عائلية  .. عجوز وشايبها .. يقود بهم اثنان  شباب .. ربما احفادهم .. السفر الطويل وسعات الانتظار .. وجوه كالحة .. اشتباه .. فرقة تفتيش النطقة الاولى (  مكافحة الممنوعات )..  ورغم انهم لم يعثروا على شيء بحقائبهم .. ولا سيارتهم التي فكك اطراف منها ..  .. وعند الاعادة .. حل مشكلتك .. والعطالة  وعجوز وشايب يتغصوروا .. اقتربت من الشاب .. وقلت له .. اتعرف لماذا اجهدوا انفسهم طويلا في تفحص سيارتك .. سكت ..  شعرك المنفوش اشبه بهيئة اوليفر تويست نزيل دار الرعاية ..  لو كنت معهم .. ساشك بامرك ايضا .. حشاش .. وطالما حشاش .. السيارة لا تخلو من ممنوعات .. ربما مخبأة تحت برفانقو ..  الكوفنو .. فودرة كرسي .. مسجل  .. صاحب البيجو 505 .. طلب منه فتح خزان البنزين من الداخل .. وصار يشرح له .. بلاستيكة رقيقة .. لو تشظت ... تكلفني 150 دينار .. اذا ضروري .. ممكن نعود لبلدي .. لا اريد الدخول .. فسمح له .

ليست هناك تعليقات: