الأربعاء، 30 نوفمبر 2016

الملتقى الاول لقبيلة الزيادين



    في واحة ( تمسه ) .. اقصى الجنوب الليبي .. ينعقد الملتقى لابناء قبيلة الزيادين والعائلات المرتبطة بهم .. وقد بدأت الوفود المشاركة في الوصول .. وفي انتظار البقية مساءا .. من ترهونه .. العربان ..  اجدابيا .. طرابلس .. بنغازي .. زليتن .. زله .. الفقها ..  الجفره .. الزيغن .. القراية .. القطرون .

    تاريخيا عهد للقبيلة بشرف اجراء المصالحات بين القبائل وفض الخصومات .. نتمنى لهم التوفيق .. وان يكون اللقاء قنطرة لجسر الهوة بين فرقاء الوطن .

 


اليوم الثاني




يوميات زيغني .. البئر وقصة الجان





  
    ما ان بلغ قاع البئر .. شعر بدوار افقده وعيه .. ووقع دون حراك .. فيما شقيقه ينتظر عند فوهة البئر المهجور منذ زمن بعيد .. بدء اعمال الحفر ومناولته التراب .. وما ان شعر بفقدان شقيقه الوعي .. هم بالنزول لانقاده .. لكنه ما ان بلغ مقربة القاع .. فقد وعيه ووقع مغشيا عليه هو الاخر .. تعالت الاصوات .. وصدحت بالاستغاثة .. واستنفرت القرية .. فكان الجار اول المنقدين .. لكنه هو الاخر انتهى الى ما انتهوا اليه .. وصار ثلاثهم في القاع ولا حراك .. وذلك لم يمنع ابن عمهم من المغامرة لانقادهم .. وانتهى هو الرابع طريح القاع .. لقد بات الامر واضحا .. وحان تحكيم العقل .. اذ لا مجال للمغامرة .. البئر يسكنها جان .. ( كسر رقبته جان ) .. ولابد من نزول من هو محصن ضد اشرار امة الجان .. وتمت الاستعانة بمن عرف عنهم على دراية بمسايسة تلك الامة .. الذين يروننا من حيث لا نراهم .. وتقدم اثنان للمهمة .. ربط حبل حول خصرهما .. وانتشلا جثث الاربع .. كان زوج شقيقتي الكبرى من بينهم .. رحمهم الله جميعا .. وكان يوما كارثي حزين للقرية .. حدث في واحة الزيغن .. بئر المولي .. عام 1943 .. في تلك الاونة لم يكن الناس على معرفة بنفاذ الاكسجين بالقاع .

اوهام اولافي .. قصيدة الشاعر الأحول بن قارح



محمد الأحول بن قارح الجماعى

    ولد الشاعر فى نواحى بادية سرت واتر وفاة والده وعمه فى إحدى معارك الجهاد عام 1929 هاجر إلى تشاد مع أفرادعائلته مع بقية الناس التى هاجرت فى تلك الفترة وعاشوا قرابة الـ 30 سنة هناك وبدأوا فى العودة عام 1954 وقد عاد هو مع الناس التى عادت سنة 1960 واستوطنوا مدينة سبها اخترنا من بين قصائده هذه القصيدة الرشيقة والتى على وزن (( الطق )) وتقول كلماتها :


أوهام أولافى بعد نسيت .. عليهن جيت .. ديارة ريت .. بكيت ولا ببكاى وعيت
جيت لقيت مغير اوكار .. أوهام اديار.. خلا مافيهن نافخ نار
بكـيت وناقولى صبـار ..  بعد عازيت .. عزا مافى الانظار لقيت
سناحه فى أيام وهو جار .. عليه كبيت .. بعبرة عودانه شديت
مشيت ونافى جوفى نار .. بهن زازيت .. جروحه بو هدب مفاليت
بدى طيفه سافى الجرجار .. إنكان غفيت .. معاى ميعاده فى البيت
انفز ونا شارد الافكـار .. غطاى سفيت .. عماه ونا نايم صبيت
عزيز سقانى كاس امرار ..  ولو داويت ــــ دوا غيره مافيش القيت
امجزينى كاحل الانظار ــــ خلاص نهيت ــــ الحب وبيبانه سديت



جيت لقيت مغير ديار ــــ نجوعة بو سالف زدوات
خلا مافيهن نافخ نار ــــ فجوج من الناس وحيشات
يخفن عزم اللى صبار ــــ مغير مناصب وسناحات
اديارة تمن غير اوكار ــــ البوم اوهامة ورادات
تقول مامنة جت صدار ــــ كحيلة لارا ورادات
ولا را يوم انجوع كبار ــــ قبايل وصفوف اقليمات
ولاشاف بناويت اصغار ــــ يخفن بو سابع حجات
يدارن عالعيب وعالعار ــــ بنات بوادى عصرانات
لاخشن سوق التجار ــــ ولا فى حارة سمسارات
ولادارن عالخـد غبـار ــــ ولا باروكة لا موضات
يديرن عالوجوه خمار ــــ ان جن فى طربة حجالات
رباية ناس اجواد اخيار ــــ سماح تقاليد وعادات
ولامـال يكيـد النـزار ــــ مربع فى اوطان عفيات
بدارى صبن فيه امطار ــــ الوان اعشابة مختلفات
ولاشابح شول ولاعشار ــــ حوارينه دارن زوفات
ولا ادقينى بو ثلث افطار ــــ مدلل مابين الخلفات
محرق طانى بو منقار ــــ جميل او صافة بو حجلات
هـديرة مقـرونة زكــار ــــ زريك أنيابه صفارات
ايميزر لادن بيه ابكار ــــ رغاويه تقول رجالهات
ان زام مع لوعة لفجار ــــ رعود يتلن فى مزنات
نواجـع ملفى للخطار ــــ اللى يجيهم فى خير ايبات
اليا دوا خالى الاوسار ــــ يجنك عالفور سريعات
صقور على كوت ومضمار ــــ ادقر فى ايديهم مصقولات
احلطهم مالطار الياطار ــــ أطناشر مشطة ملظومات
ابـادى يداعـوا عالنـار ــــ ان تاق غبارة بونجمات
ايهدوا لاصار اللى صار ــــ خشوم عداهم كسارات
ابماضيهم نشعر بافخار ــــ اصحاب الغيرة والهامات
طونهم الايام والاقدار ــــ احياهم تموا كى الاموات
وخطرها خاوى الخسار ــــ اللى جبدها لحكايات
اللى خلا انظارى سمار ــــ ينوحن ماقيهن فلات
عزيز مسامح فى ماصار ــــ ان لمت انلوم القسميات
تبـاعـد حــازنه الاقـــدار ــــ اليوم اخباره منقطعات
سلامى والشوق والاقدار ــــ عليه هديت ــــ معا الطير الطاير دزيت
أوهام اولافى بعد انسيت



بيني وبينك ( 1 )




مكسد .. مكسد .. لا اتصال ولا اوامر اليوم .. لا حاجة ولا لاجه .. دير دوره تفقدية لمستشفى او مدرسة ..


***

دير معاك سطل نايلون وشكارة اسمنتو . والمنطقة اللي توصل فيها دشن انجاز ضخم لصالح الشعب . انشالله ما تكون اخر شكارة اسمنتو . فزان مزال 1000 كم قدام

 ***

اجتمع المندوب الفرنسي بالوفد الجهوي على انفراد .. وكأنه يود تقريب وجهات النظر حول المسائل الخلافية .. وكان الطلب الاول للمتحدث نيابة .. نبو تاشيرة لفرنسا ستة اشهر


 ***

تصور ان الرجل ليس لديه عمل مطلقا .. عكس ما يشاع .. ولا يهش ولا ينش .. وبريء من كل ما يجري .. ولا يستطيع التصريح بكلمة دون اذن .. والليبيين ينتظروا حلول .


 ***

     حساباتك المصرفية في البلد الفلاني .. والبلد الفلاني .. وبالمصرف الفلاني .. انساها .. سوف تجمد .. ما اديرلنا في الرز عام .. واسمع الكلام .. باهي .

 ***

     لهذا اخترنا ان يكون الوسيط غربي الهوى والثقافة  .. لقطع الطريق امام من لم يتمرغوا بثقافتنا ويتجرعوا رحيق لغاتها .. فلا مكان للعربية .. ونحفظ ملف المسألة الليبية عن الايادي المحلية الصرفة .. وعن اي طموح لتبني اختيار شخصيات اسلامية بعيدة عن مستنقعات الشرق الاوسط كما حاول البعض اقتراح اندونيسيا .. واخر  اقترح شخصية الباكستان .

***

   جماعتكم ثلاثة .. وكل فرد منهم مختلف .. الاول كصندوق اصم .. مطيع وطيب وابكم .. ولا يريد غير راحة البال .. وتدفق المال .. والثاني لا يشبع تدفق اموال وحسابات في كل مكان ولا يهمه وطن ولا اوطان .. مرتزق كما كان .. والثالث الى حد ما يحمل ضمير انسان .. وفي كثير من الاحيان .. عبر عن ضجره باستهجان .. ورفض ضغوطاتنا محتجا ان من اتى به ليس نحن بل جماعة اصدقاء واخوان .

الثلاثاء، 29 نوفمبر 2016

نواب الجنوب لدرء الرماد في العيون






    صحيفة ( سبها الان ) على مواقع التواصل .. تنشر خبرا تقول انه ( من مصادرنا الخاصة بوزارة الخارجية ) .. يتعلق بسعي السيد احمد حمزة عضو الرئاسي عن الجنوب ( حط عشر خطوط عالجنوب ) ..الضغط علي وزير الخارجية سيالة لتوقيع قرار لشخصية من جنزور يرشحه ويدفع به  ليكون سفيرا بدولة صربيا .. وتعتب الصحيفة ومتابعوها في تعقباتهم على العضو .. لما لم يكن مرشحه من الجنوب .. طالما هو محسوب على الجنوب .. وان التوافق السياسي جغرافي في مجمله .. ولولا ذلك لما وصل للمنصب الذي يشغله .. وتضيف ( مع فائق احترامنا لاي ليبي ترشحه في النهاية فهو ليبي لكن .. هذا التصرف يضع إشارات استفهام وشكوك حولك وما يقال بأنك تتحالف من لوبيات سياسية فاسدة في طرابلس و الزاوية ) .
   في المجمل .. يوصف بالعضو الصامت حسب توصيف احد اعلاميي الجنوب .. فلم يسمع له صوت على الملأ .. ولم يسبق له ان تناول قضايا الجنوب الشائكة والمعقدة حتى في اللحظات الحرجة .. اوآن الاشتباكات والاحتراب القبلي .. ناهيك عن افرقة الجنوب .. وظواهر الخطف والابتزاز .. والمؤسسات شبه المتوقفة .. والمتوقفة تماما .. ومعاناة الساكنة بحثا عن لقمة عيش .. ونافذة لمخبز مفتوح .. او نافذة لمصرف يصل من خلالها الى مرتبه الشهري .. ولا .. ولا .. ولعل من المفيد التذكير .. بأن من لم يقرأ تاريخ التطاحن القبلي بالجنوب .. يصعب عليه سبر اغوار الحاضر .. او اختراع الحلول ..  ولا حلول بدون قيادة مبدعة .. ولا ابداع دون معرفة .. الدول تبنى بالكفاءات والمعارف .. لا بالانتماء الجهوي والقبلي .. والبحث عن توازنات في غير محلها .. وفيما يبدو من المشهد العام .. ان من يختارون ممثلي الجنوب بمعرفتهم .. هم من اهل الشمال الغائبة عنهم تضاريس البنية الاجتماعية بالجنوب .. جذورها التاريخية .. وتقلباتها .. ومكوناتها الحالية .. وهم في حاجة فقط لملء فراغ .. باسم من ينتمي للجنوب ويكون اداة طيعة .. لدرء الرماد في العيون .
   في المجمل العام .. لا يزال الجنوب يربت تحت وطأة هموم ازلية .. ونار تحت الرماد يتوهج جمرها مع هبوب نسمة خفيفة .. لتشتعل قبس لهيبها .. رصاص وقذائف بين الحين والاخر .. وكل ما يجري من تصالحات ووفاقات لن تختلف عن سابقاتها .. مهما سوقت لها بروباقندا الاعلام الزائف المنحاز .

الاثنين، 28 نوفمبر 2016

عصابات حبوب الهلوسة تسطو على الافارقة في سبها







عبد المنعم الجهيمي

عن الكاتب

عبد المنعم محي الدين الجهيمي، صحفي ليبي من مواليد 1982 بمدينة سبها، متحصل على ماجستير تاريخ من جامعة طرابلس، كتب عدداً من الدراسات النقدية في مجال تخصصه، عمل ضمن هيئة تحرير جريدة عروس البحر، وكان أحد أعضاء اللجنة الإعلامية لمجلس سبها المحلي، ويعمل حالياً مراسلاً لقناة العاصمة في سبها، له عدة نشاطات في مجال حقوق الإنسان حيث يعمل متعاوناً مع منظمة العفو الدولية، وأدار عدداً من المنظمات الحقوقية في مدينته.



الأحد، 27 نوفمبر 2016

عبدالسلام جيلاوى شخصية تباوية




   عبدالسلام جيلاوى شخصية تباوية معروفة وهو احد اعيان ورموز التبو والذين ضحوا من اجل قضية التبو فى العهد السابق وعمل الكثير من اجل حقوق التبو ..الفقيد عرف كأحد الادلاء القلائل فى قبيلة التبو فهو خبير الصحراء ودليلها الذى كان يلم بطرقها ورمالها وجبالها واوديتها من صحراء ليبيا الى تشاد الى النيجر.. الفقيد اكتسب هذه الخبرة من والده والذى كان هو الاخر دليلا وخبيرا ماهرا فى الصحراء .وبما ان معرفة دروب الصحراء وطرقها الوعرة موهبة وقدرة وتجربة لذى كان من الصعب صناعة هذه الخبرة فى المدارس او حتى الجامعات ولكنها ممكن فقط اكتسابها بالممارسة ..
    اجهزة النظام السابق كانت تستعيين بالفقيد عندما تكون لديها مهمة السفر فى هذه الصحارى لغرض تاميين الحدود او مطاردة المجرميين وكان الفقيد لا يبخل فى اعطاء خبرته وعلمه بدروب الصحراء ..الا ان هذه الخبرة كانت سلاح دو حديين للمعنى ؟فكانت ايجابية عندما تخدم النظام السياسى واجهزته الامنية ..وسلبية عندما لا تخدمها فى البحث عن ضالتها فى الصحراء وهنا يتم استدعاء كل الشكوك الباطنة والعقد العنصرية خاصة عندما تكون تباوى الهوية ؟
     تم استدعاء الفقيد من قبل احدى الاجهزة الامنية فى النظام السابق حيث اعتقد انه مطلوب فى مهمة فى الصحراء كالعادة ولكنه اودع غياهب السجن دون توجيه تهمة حيث لبث اشهر عدة بالسجن تم خلالها تعديبه بابشع الوسائل ؟ ثم تم اطلاق سراحه ووضع تحت المراقبة الامنية..
الفقيد لم يكن يثق فى هذه الاجهزة المعروفة بالقمع والظلم وتوقع فى اى لحظة ان يتم القبض عليه مرة اخرى ويودع السجن فما كان منه الا مغادرة ارض الوطن حيث وافاه الاجل خارج الوطن ؟
     ان تهجر قصرا من وطنك بسبب الظلم ..وتعيش الغربة بعيدا عن اسرتك بسبب الظلم ..ويوافيك الاجل وتوارى الثرى خارج وطنك ..فهو ايضا ظلم ..
     مؤسسات المجتمع المدنى فى مجتمع التبو يجب ان تبحث عن المفقودين والشهداء ضحايا الظلم والقمع وتفتح ملفات حقوقية لتقاضى اولئك الذين ارتكبوا هذه الافعال الاجرامية بحق الابرياء حيث ان هذه الافعال لا يجب ان تسقط بالتقادم .
نسأل الله ان يتقبل الفقيد بواسع رحمته ويدخله فسيح جناته..
ادمن احرار التبو
احرار التبو - Tobue Nation‏.

السبت، 26 نوفمبر 2016

صور سبها عقد الخمسينات





الشيخ المبشر يستبعد بلوغ ضوء في اخر النفق






      يبدو ان رحلة الشيخ محمد المبشر - الذي يشغل منصب رئيس مجلس أعيان ليبيا للمصالحة - الى سبها لإجراء مصالحة بين اطراف النزاع وما شابها من ارتباك .. وراء دعوته اليوم الى تحبير بيان مختلف ابرز ما جاء فيه :
     1 - تجميد كل الأجسام السياسية القائمة في ليبيا حاليا .
    2 - دعوة الليبيين إلى  استفتاء عام حول القضايا الخلافية داخل ليبيا ، على أن تتولى الأمم المتحدة ، وبإشراف من الاتحاد الأفريقي والجامعة العربية رعاية هذا الاستفتاء.
   3 - تشكيل قوة محلية  لحفظ السلام ، على أن توضع لها شروط للانضمام ، مهمتها الوحيدة فض النزاعات ، إضافة إلى تثبيت السلام ، وكذلك التهدئة بين المدن والقبائل الليبية .
   4 -  الابتعاد عن كل التجاذبات السياسية ، وعقد اجتماعي جديد .

    النقطة الاولى :

      تبدو جديرة بالاهتمام .. طال انتظار الحلول من ذات الوجوه التي تتعاقب على المشهد هنا وهناك .. ولكن .. هل تتصور انه بالامكان التنازل عن مرتبات خيالية .. هبات ترويقية .. مزايا سياحية .. تنقلات ترويحية .. اجتماعات واقامات فندقية .. مهايا علاجية .. وساطة ومحسوبية .. اقارب سفراء ومدراء لهياكل تجارية واستثمارية .. وحراسات مجانية .. ومواكب شرفية .. وفي مجموعها تتجاوز حجم الميزانية .. صعب  .. سيعيدون فرط سلاح الشرعية المنتهية مرارا .

  النقطة الثانية : 

     استفتاء على قضايا خلافية ..  وكان الاستفتاء حل في مجتمع المال والبندقية توجهان الاهواء .. وحنين اخر .. الاستفتاء بنعم او لا .. والقضايا الخلافية متعددة ومتشعبة .
    اما عن تخويل الاشراف لمنظمات .. الامم المتخدة .. الجامعة العروبية .. الاتحاد الافريقي .. الاولى رهينة القرار الامريكي حيث المقر .. والثانية مكتب بوزارة الخارجية المصرية ومصر طرفا في النزاع .. والثالث الافريقي .. انسحبت منه جل الدول العربية في اخر اجتماع له الاسبوع الماضي .. وجميعها منظمات لتمرير اجندات دول عظمى واقليمية كان لها دور اساسي في توثير المشهد وعسكرته عام 2011 .. واولها الجامعة العروبية بالذات ( اضغط هنا لمعرفة المزيد حولها )  .

    النقطة الثالثة .. والرابعة .. التدخل الاجنبي الدولي والاقليمي .. لن يسمح بالاستقرار .. الفوضى ذريعة للتدخل ووضع الاقدام على الارض .. ويبقى اجتهاد فردي مميز يعبر عن سأم من بلوغ ضوء في اخر النفق .