الجمعة، 30 سبتمبر 2016

سدرت مع ابل عثمان





  
   جاي شعير للقرية .. معونة حكومية .. اعلاف ماشية .. العام جذب .. بلاش .. واللي عنده دابه يسجلها .. بدري بدري .. اللي سجل 40 زايله .. وما عنده غير خمسة .. فرصة .. عثمان مكسد .. واللي يحلبنها يشربنها .. لا خف لا ضرع ..  سجل ملكيته .. مائة ناقة .. ومائة شاة ضان .. كيف الناس لا باس .
       جاره عبدالرحمان ..كان قد ارسل ابنه  لمقر لجنة الحصر .. عاد الابن .. يسأله .. وقد ورد اليه نبأ قافلة عثمان :
       -  كم من الابل اعترفت لهم بالسجل ..
     - 20 زايله  .
    - ولما لم تجعلها مئة .. سبعين .. خمسين ..
    -  خشيت ان جاءوا يوما .. يسألوننا .. ولا يجدوها .
   - ليتك فعلت .. وعندها .. لن تحتار ..  قل لهم  .. " سدرت للهاروج مع ابل عثمان " .
     الذي لا يعنى بتربية دابة واحدة .. معزاة .. يعترف بملكيته مائة ناقة .. طمعا في زكائب شعير مجاني ..  ونحن لدينا ثلاثون بعير .. يحدث هذا .. قالها الوالد بحسرة .. والحقها .. فيها خيره .
    حال انتهى الحصر الحكومي .. ابل .. اغنام .. ماعز .. تبين وجه اخر للحقيقة .. الحصر لجباية الضريبة .. طلب من الجميع دفع الميري .. عن كل راس .
         شاع الخبر .. الابن يسأل والده .. كم سندفع لهم جزية 20 ناقة .. قال الاب ..   في الريش .. عشرين ولا ميه .. حال يهونك حال ..  قول ..  عمك عثمان كم بيدفع من ميري .. وجرى المثل .. " سدرت مع ابل عثمان " .

حرب كيدال





    
     . حرب كيدال. التوتر على منصة تنفيذ  اتفاقات للسلام والمصالحة وحكومة باماكو ..  اجتماعات .. حوارات ..  دون التوصل إلى اتفاق بشأن إدارة مدينة كيدال  ..
   اتفقنا على ان يكن لنا نصيب معهم في كل شيء .. الأمن .. اللجان المدنية .. معسكرات الجيش .. لكن ما تم القيام به .. لا شيء من هذا.. وبات التزام  حكومة مالي تنفيذ  الاتفاق .. حبر على ورق .
         لا يوجد بديل سوى العودة إلى الاتفاق وتمكين الجميع من استئناف موقفه من تاريخ التوقيع على اتفاق السلام .. هذا بالنسبة لنا .. الانتقال إلى تقاسم السلطات المؤقتة .
      يقولون .. ليس بالامكان تنفيذ تقاسم السلطات في مثل هذه الظروف التي يتعرض فيها المدنيين للاعتداءات .. ضمان سلامة الشعب .. مهمة دولة مالي .. وحكومتها .. والجيش الوطني يجب ان يكون موجودا في كل بقاع الوطن .. مالي .
     على أرض الواقع ، المقاتلين هم دائما على أهبة الاستعداد .. هدفنا أن يكون لنا نفس الحقوق التي يتمتع بها الجميع هنا .

في مؤتمر صحفي عقده يوم 27 من هذا الشهر .. طلب سفير الولايات المتحدة الأمريكية في مالي من الحكومة المالية  " وضع حد لجميع العلاقات مع القطاعين العام والخاص مع مجموعة ميليشيات GATIA  المسلحة التي لا تساهم في إحلال السلام في شمال مالي "  
.

     وبالنسبة لشعب كيدال ، وقد استمر هذا الوضع فترة طويلة جدا.. اعباء الحياة اليومية تزداد قسوة .. يوم بعد يوم .. ينتظرون بلوغ الوفاق .. ووقف الحرب .. وعذابات النزوح ..  في شهر أغسطس ، غادر 1025 شخصا على الاقل منطقة كيدال نحو ميناكا .. وغاو .

قانون «جاستا» وتعويض شعب الصحراء





قانون «جاستا» يضعف مبدأ الحصانة السيادية .. لكن .. اذا كان القاضي خصيمك .. فما عساك ان تفعل !! .. نهب مشرعن .. باثر رجعي .. هل يمكن ان يكون مرجعية لتعويض ضحايا التجارب النووية الفرنسية بالصحراء الافريقية واثارها البشعة المستمرة الضرر ,, ومقضاة فرنسا .. تعويض_شعب_الصحراء .

     بعد مؤتمر غروزنى ..  صنفت الوهابية فى قائمة الإرهاب .. وعندما اقدمت السعودية على  سحب ارصدتها الهائلة من أمريكا .. كانت تنتظر ان يتم تجميد ما بقى منها ...
  السؤال : ماذا سوف يحدث للسعودية وآل سعود ؟ معقولة حرب أخرى زي العراق !.. حرب الخليج الرابعة .
        وكتب ابن فزان .. الوزير شلقم :
  

قراءة في قانون جستا الذي اصدره الكونجرس الامريكي .
--------------------------------------------------------
       للمرة الاولى خلال حكم الرئيس اوباما ينجح الكونجوس الامريكي في إبطال ڤيتو الرئيس .
     لماذا؟.؟ إصدار الكونجرس لقانون جستا الذي يسمح برفع قضايا ضد دول متهمة بوقوفها خلف عمليات إرهابية . الجانب العملي يعني رفع الحصانة عن الدول المتهمة بدعم الإرهاب 
+ الدول يمكن ملاحقتها مدنيا ولايمكن ملاحقتها جنائيا . الدول غير مسئولة عن الاعمال الجنائية لمواطنيها ، فلو إرتكبك مواطن امريكي او فرنسي او من اي دولة جرية قتل في دولة اخرى فإن دولته لاتتحمل أي مسئولية عن ذلك . هناك حالة واحدة تتحمل فيها الدولة المسؤلية ( المدنية ) تحت قاعدة مسؤلية المتبوع عن اعمال التابع .
الدول لاتصدر قوانين ضد دولة بعينها . القانون يكون عاما . السؤال لماذا اصدر الكونجرس الامريكي قانون جوستا الذي يسمح لأهالي الضحايا ملاحقة الدول التي تقف وراء عمليات الارهاب التي اودت بحياة اقاربهم؟ 
اولا..في الشهر القادم ستكون هناك انتخابات لكل مجلس النواب الامريكي وثلث مجلس الشيوخ ،مما يجعل هذا القانون ضمن الحملة الانتخابية ( الشعبوبية) التي تفعل فعلها في الانتخابات .
ثانيا ..لوبي المحامين الامريكي القوي جدا والفاعل داخل الكونجرس وفي القواعد الانتخابية . المحامون يدفعون اهل المتضررين الى رفع قضايا مقابل نسبة عالية من التعويضات تصل الى اربعين في المائة .
ثالثا ..هناك حافز اساسي وراء رفع قضايا ضد دول معينة وهوالملاءة المالية للدول المستهدفة.
والواقع ان الدول تمتلك حصانة في الجانب الجنائي ، ولاتستطيع اي دولة ان تلغي هذه القاعدة من طرف واحد .. القضايا المدنية التي ترفع في مثل هذه الحالات تنطلق من زاويةالابتزاز ، ويعمل المحامون على التوصل الى حلول عبر التفاوض المباشر خارج المحاكم التي يستغرق نظرها في هذه القضايا سنوات طويلة جدا . 
امريكا عندما فتحت هذا الباب ستكون هدفا من اهدافه ، وسترتبك علاقاتها بدول عديدة .
وفي جميع الاحوال ، فإن هذا القانون يشكل صفحة جديدة في العلاقات الدولية في وقت يشهد فيه العالم عودة عنيفة الى أجواء الحرب الباردة . تعقيدات جمة ستشهدها العلاقات الدولية في خضم روح الصدام ليس السياسي فقط ولكن العسكري ايضا .

هم فقط العقلاء





    مراوغات الكبار .. روسيا امريكيا .. يدفع ثمنها الشعب السوري .. وكأن الروس يحاولون اعادة تجربة غرزني .. قتل 30 الف في 6 شهور .. القاتل الذي قتل في غروزني اتي ليقتل في سوريا .. لماذا روسيا تقتل المدنيين .. وامريكيا لا تقتل المدنيين ؟  لماذا التدخل الامريكي برئ ؟ ماكينة دعاية غربية تصور روسيا شيطان نحرير .
      تكتيكيا روسيا لديها تجربة مع المجموعات المسلحة . فكرة استخدام المدنيين وقصفهم اسلوب فعال وورقة ضغط لمواجهة المتمردين المتحصنين بالمدنيين .
      افلاس سياسي .. خطابات رنانه .. الواضح ان روسيا لها اليد العليا .. التدخل الروسي في سوريا وضع لها كرسي على طاولة المفاوضات .. نحن نعيش عالم ما بعد امريكيا .. امريكيا لم تعد قادرة على ادارة العالم   .. الحرب اصبحت حرب بالوكالة .. روسيا مدانة اكثر .. لكن اظهارها لوحشيتها جعل الحل روسي فقط الان .. والى حد كبير ايراني .. امريكيا مرهقة .. ابعدت .. الهيمنة الامريكية على العالم بدات عام 1991 .. هذا الامر وصل منتهاه .. الزمن الاميركي انتهى .. العصر الجديد تبادل مصالح الدول الكبرى .. ويظل العالم يحتاج امريكيا .
   دول الخليج امام مهمة تاريخية تلزمها التدخل بشؤون الدول العربية الاخرى .. بعد انزواء مصر .. وغياب العراق .. وسوريا .. وتقوقع الجزائر .
  
     هم فقط العقلاء ، والآخرون يخبطون خبط عشواء .. هناك ارادة لإبقاء الصراع .. وحلم قديم يتجدد .. وشركات صناعة السلاح .. وتضارب مصالح الكبار .. الامريكيون لا يرغبون ان يكون لهم دور بالمنطقة .. لهم استراتيجية .. الزمن الامريكي لم ينتهي .. وسيذهب الروس متى قرر الامريكان التدخل .
 الشعب السوري لا يريد التقسيم .. لكن ثمة حلول فدرالية لا ترقى للتقسيم .. لا يمكن ان تكون روسيا جزء من الحل .. العالم الحر يمكنه ان يكون جزء .. وفقط .
   الامم المتحدة اكتفت بدور رقابي .. دور اغاثي .. ليست في صلب النزاع .. خارج دائرة التأثير وقد حمى الوطيس  .. ( وياما .. تسمع .. الودن ما تشرف )