الجمعة، 30 أكتوبر 2015

ايسين .. احدى محطات عبور الهجرة غير المشروعة






   صفحة بعنوان " وحدة أمن مراقبة الحدود/ليبيا " .. تنشر صورة عبر قوقل ارث لمنطقة بالقرب من واحة غات الحدودية .. في قلب الصحراء .. وتبدو مجموعة من السيارات المتوقفة .. ·يعتقد انها ضمن محطات عبور الهجرة الغير مشروعة :   ( الجنوب الليبي .. محطة سيارات تهريب الهجرة تقع بين منفد ايسين الليبي ومنفد تنالكم الجزائري تبعد علي منفد ايسين حوالي 4 كيلو وعلي المنفد الجزائري حوالي 6 كيلو ) . وحدة أمن مراقبة الحدود/ليبيا

الخميس، 29 أكتوبر 2015

صور تشاكي هموم ليبية


مجتمع لا يهمه الجائع إلا إذا كان ناخباً ولا يهمه العارى إلا إذا كانت امرأة . (جلال عامر)


هنا كنت بالامس .. وراء في قتل الملايين وتشريد الملايين وتمزيق وطن .. العالم انصفني بالسكوت .. شكرا








مقترح لكل قبيلة سفارة
شر البلية ما يضحك .. قبس مما تتناوله صفحات التواصل الاجتماعي الليبية

مشروع توثيق معالم الجنوب الليبي





        جهد توثيقي رائع للمرحلة ، يقوم به نخبة من اعلاميي الجنوب .. لنقل الصورة من عين المكان .. زيارات للمؤسسات التعليمية .. المراكز الثقافية .. المستشفيات .. ادارات القضاء والنيابة .. المعالم الاثرية .. الصورة تتحدث في معظم الاحيان .. عن هيئة المباني وما آلت اليه .. وفي اخرى .. لقاءات مع المسئولين .. والتبصير بالمشاكل التي تعترض سير العمل .. مع الايام اضحى يستحق عنوان اكبر .. مشروع توثيق معالم الجنوب الليبي .. 2015 .. بعض من لقطات :

مدرسة واحة ققم بوادي الشاطئ 

بيت الثقافة بسبها .. ترهل الانشطة .. واهمال المبنى

مخازن السلع التموينية 

دين قديم

   

     عبر الصحارى سيرا على الاقدام .. ناله الجوع والعطش .. وفجأة ظهرت امامه اجمات النخيل .. وواحة قابعة في احضان الرمال .. قرأ عند مدخل الواحة عبارة تقول .. " كل ما شئت .. وسيتولى ابناؤك سداد قيمة ما اكلت " .. اكل بنهم شديد .. سد جوعه وعطشه .. وعندما هم بالمغادرة ، طلب اليه صاحب البستان سداد القيمة .. قال له : لقد قرأت العبارة " كل ما شئت وسيتولى ابناؤك السداد " .. اجابه : نعم .. لا نريد منك سداد قيمة ما اكلت .. بل قيمة ما اكل والدك منذ زمن طويل .

حكواتي مغربي على قناة DW  ..  ( الصورة .. اطلال واحة اقار بوادي الشاطي )

  

ما بعد الكنفدرالية





   استرعى انتباهي تعليق .. ( سوف يختارون احدهم ويقولون هذا يمثل برقة في الحكومة وما اكثرهم .. يقولون الان برقة ، برقة ، وعندما يصل للمنصب يقول المنطقة الشرقية ) .. ونحن عندما نذكر فزان او الجنوب من باب حق النشأة والصبى .. معق تمائمنا .. نخشى تهمة الجهوية .. والتشيع للفدرالية .. الافكار المتداولة - على ما يبدو - تتجاوز حتى الكنفدرالية .. وكل اقليم شطرين او ثلاث .. صباحكم امل .. بعودة وطن .

الأربعاء، 28 أكتوبر 2015

استراحة الكادحين


استراحة الكادحين .. رفيق الدرب .. عزوة المتعبين المعوزين .. في صحراء الحر الجحيم .. 


واحة غات .. تذكروا انينها الليلي .. الطرق البرية مقطوعة .. الاسعار ملتهبة .. 




صورة حديثة 2015 .. واو الناموس .. البركان الخامد .. كلية الصحراء .. وفشل كلوي .. فزان 



واحة برقن .. وادي الشاطئ 

حواديث فزان .. اعيدوا ابنائنا من حرب الشمال



    - لقد ظل غيابهم حاضرا فينا مثل ألم مبرح يوخز المشاعر من دون ان يكون له سبب عضوي .. غيابهم يبدو اكثر حقيقة وعمقا من حضورهم .. هذا هو ما تعنيه لي فزان تماما .. متوارية وراء شيء ما .. شجرة .. عمود .. اشخاص ما .. قد تسألني عن الحوار .. لا اراها هناك .. وكأنها طفل مشاغب يقحم نفسه في مشهد هو اصلا غير مدعو اليه ., اكاد لا استطيع ان اغالب صدمتي .


    - نعم لقد صودر منا كل شيء .. ولم نعد نملك سوى فراغ مستفز في الذاكرة ..  لست اسف على الحوار وممثليه ، لقد ثبت ان الراعي شركات النفط تحت شعار الامم المتخدة .. او المغتصبة .. والوثائق المسربة عن السفارة الامريكية في مدريد تؤكد حقيقة مستجدة .. ليون يستعجل اي ورقة موقعة .. من اي جماعة تقول انها تمثل ليبيا .. كي لا تتعطل صفقات النفط .. ولا يقال انه فشل بمهمته .






 -  ما اشبه الحياة هنا بتقلبات الطقس شهر ابريل .. لم يعد بالإمكان حتى التنبؤ بما قد يحدث ..  يبكي ويضحك لا حزناً ولا فرحا .. كعاشقٍ خطَّ سطراً في الهوى ومحا .. اعيدوا ابناءنا من حروب الشمال بالنيابة .. ذلك ما افكر فيه .. واتركوا الحديث عن حوار الفنادق .. انتظر موعد حوار فزان .. ذلك يهمني .. لنزرع هنا بدور لم الشمل قبل ان تلتهم عواصف الشمال والشطآن الباردة ما تبقى .


- نعم اعيدوا ابناءنا اولا ..  جنود .. نواب .. وزراء .. ممثلي مسرحية الستين .. الى موعد لقاء جمع الشمل ..  في يوم الصفح .. بعين المكان .. عاصمتنا العريقة مرزق . 


    - الحياة الكابوسية في اجواء الرعب السرمدي الى متى ستستمر ... لنحاول ان ننأى بأنفسنا بحثا عن جيوب صغيرة للحرية .. وللوفاق .. ميثاق وفاق اهل الصحراء 

الثلاثاء، 27 أكتوبر 2015

حواديث جنوبية .. احرقت احرف الحوار




   - عضو المؤتمر الوطني العام عن الجنوب .. عبد القادر حويلي .. افاد بأن عددا من أعضاء المؤتمر يعقدون جلسات تشاورية مع عدد من أعضاء مجلس النواب تمهيدا لعقد اجتماع مباشر بين ممثلين عن مجلس النواب والمؤتمر لبدء جلسات حوار ليبي ليبي بدون رعاية دولية بين الطرفين .. وأن أول اللقاءات التمهيدية للحوار الليبي عقد بين أعضاء من المؤتمر ومجلس النواب عن مناطق الجنوب الليبي في تونس .. ( على ان تستكمل بقية الاجتماعات بسبها او مرزق او براك او اوباري لتخفيف مصاريف الاستضافات الفندقية خارج البلاد ) .. ما بين قوسين اضفتها لتحلية الخبر وبعث التفاؤل .
- الحزن المطل في عينيه سيلازمه فترة طويلة .
-  مريض  متكي علي ميت ... عن أعضاء الجنوب أتحدث .
- اصبحوا بدرة للم الشمل .. واول لقاء حواري ..ربما ملاحظة وحيدة .. طالما الجميع من الجنوب .. فلما الاجتماع في تونس .. وليس فزان .
- الوصول إلى تونس أسهل من الوصول إلى فزان .
- والحوار ايضا يحتاج لأجواء مفعمة بالحيوية .. وشيء من الاسترخاء والفسحة لتخفيف وطأة الجدل وأوار النقاش .
- على الأقل سيجد نواب الجنوب من الطرفين الفرصة لملء الفراغ الذي يعيشونه منذ انتخابهم ..  ريثما يتقاسم الشرق والغرب كل شيء .
- لم نراهم .. ولا نعرف من هم .. فرصة للسياحة ومل الفراغ .. نعم .. الموضوع بالأساس لا يخصهم .. ولا احد ينتظر منهم قرار .
- لماذا ندير ظهورنا للواقع حين يصبح اشد قسوة مما نحتمله .؟
- التنفس يصبح اكثر صعوبة كل يوم عن سابقه .. ظللنا طويلا متفائلين بأنهم لا يستطيعون اغراق الجميع .
- تكررت فترات الصمت المزعجة .. اختفى العالم البريء الآمن الى الابد .
- كان علينا ان نتوقف عن التفكير ، فلن تجلب لنا تلك الافكار سوى اليأس .
- ماذا لو قرر كل من يؤمن بالخير الانتحار من كثرة ما يلاقي في هذا العالم من معاناة ؟
- تاهت الكلمات بداخلنا .. تعذر انتقاء الكلمات بعناية .. الصمت المزعج .. بوسعنا التوقف عن التفكير عندما تصبح الافكار عسيرة الاحتمال .
- وكأننا نغرق في الظلام ، كل شيء اخذ يتغير للأسوأ تدريجيا .. سيفلتون من المساءلة ، وهو ما يؤلمني كثيرا .. انفاسي تقف كالحجارة في حلقي .

 - احرقت الاحرف .. غرقت الكلمات .. اخرست الى الابد .

الاثنين، 26 أكتوبر 2015

الشيخ عبدالرحمان البركولي






   ولد بحي الجديد بمدينة سبها .. حفظ القران ، وتبحر في الفقه وعلوم الشريعة .. وسافر للغرض ذاته عام 1927 الى تونس ، وامضى 7 سنوات بجامع الزيتونة للدراسة والاجازة .. وعاد للوطن .. مرشدا ومعلما ..


  صورة من مدينة سبها .. وفي الواجهة يظهر مبنى معهد عبدالرحمان البركولي للمعلمين ، وصحن دائري يتوسط المدخل .. المبنى يعود لفترة العهد الملكي ، واطلق عليه اسم الشيخ البركولي عام 1970 في ذكرى عيد المعلم ، عرفانا بجهوده في مناهضة الاستعمار الفرنسي ، اذ تمكن وزملائه من تاسيس الجمعية الوطنية بفزان ، في اجتماع بقرية الزوية الشاطئ ضم جمع من اعيان الشاطئ وفزان .. واختير البركولي مفوضا للجنة السرية . وكان للجنة دور كبير في تحشيد الجماهير لمقابلة اللجنة الرباعية الدولية ورفع صوت اهل فزان المطالب بالاستقلال والانطواء تحت لواء الامة والدولة الليبية .
  لكنه لم ينل اي اهتمام من الدولة الليبية بعد اعلان الاستقلال الذي انتظره عام 1951 .. عاش بقية حياته بين الناس .. الى ان توفاه الاجل عام 1953 عن عمر ناهز 51 عاما .. رحمه الله .

الرحلة من طرابلس الى سبها






    الرحلة من طرابلس الى سبها .. ما ان توارت اخر بوابة لارخبيل طرابلس .. بعد 500 م .. اول بوابات السواني .. لا احد يزعج مرورك هنا او هناك .. شباب منهمكون في شؤونهم .. الى جوارهم عدد من السيارات المسلحة نوع تيوتا .. يتراوح عددها ما بين 4 الى 8 .. عند نقطة تجاوز ارض العزيزية استوقفني شاب يمتشق بندقية .. يقف لوحده بالبوابة .. او شبه بوابه .. يسألني الى اين ؟ ومن اين اتيت ؟ .. من طرابلس نحو سبها .. تصحبك السلامة .. بوابة قدم الجبل الغربي .. هم الاخرون منهمكون في شئونهم .. بوابة الشقيقه هي الاخرى كشأنهم .. بوابة غوط الريح خالية .. بوابة مزدة عدد من الافراد منهمكون في شئونهم .. وسيارتين مسلحة ناصية الطريق .. بوابة القريات على شاكلتها .. البنزين متوفر بالمحطة .. الشويرف هي الاخرى تخلوا من مشاهد رقابة الطريق .. زحام على محطة البنزين .. بوابة الغيلانية خالية .. بوابة الفات خالية .. بوابة البرطمة خالية .. عند بوابة براك .. محطة الوقود ازدحام .. تزود بالوقود لدى الباعة على الرصيف .. بوابة قويرة المال .. مدخل سبها .. اول محطة توقف تطلب فتح الصندوق الخلفي للسيارة .. اهلا بكم .. تصحبكم السلامة .



كتاب " ابن شهيد .. اديبا وناقدا "




     كتاب  " ابن شهيد .. اديبا وناقدا "  باكورة روائع الدكتور محمد سعيد .. استاذ الادب الاندلسي بجامعة سبها .. فزان .. اعادنا الى قرطبة مثابة الاثار العربية .. وابن شهيد ورسالة التوابع والزوابع .. وصديقه وابن حزم ورسالة طوق الحمامة .. ومجد الدولة العامرية .. ومدن الزاهرة والزهراء .. وملك قد ضاع .. ويا زمان الوصل بالأندلس .


      ولد ابن شُهيد الأندلسي في فترة قوّة الحجابة ، أيّام المنصور بن أبي عامر سنة 382 م ، يحكي مواقف حصلت له في طفولته مع المنصور  .. نشأ ابن شُهيد في جزء من حياته فترة الفتنة ، وكان شاهد عيان لما يحدث بين المسلمين من صراعات دمويّة ، وقد اكتوى بنارها .
       كما شاهد تفكّك الخلافة ، وتحوّل الأندلس إلى دويلات الطّوائف ، فعاش فترة مضطربة مليئة بالأحداث والفوضى ، وكان شعره ونثره في جزء منه صورة لتلك الفترة المضطربة .


      
  روعة المكان .. المؤلف ينتشي عبق حدائق قرطبة  1979 م ..  يقتفي اثار من رحلوا ... اظنه لو تجرأ عن وصف مشاعره اللحظة .. لتحدث عن لقاء جمعه وسيد البلاغة .. ابن شهيد  .. وكيف التقى به صدفة ..  يعبر احدى الازقة .. بعدما سأل عنه كثيرا .. وبحث عنه بما يكفي .. وقيل انه مات من قرون مضت .. بموت امة كانت هنا .


"فسانيا".. صحيفة ليبية تقاتل بلا سلاح




     "فسانيا" اسم لجريدة ليبية، تصدر من مدينة سبها عاصمة الجنوب الليبي، تأسست في الثالث والعشرين من شهر نوفمبرعام 2011. كان مقرراً لها أن تكون يومية. بدأت بالصدور مرة كل شهر ثم أسبوعية. يبذل شبابها خلال عملهم الصحفي الشاق جهوداً خارقة لتستمر، عملهم الذي يتواصل في أحلك الظروف وبإمكانيات شديدة البؤس، فقدوا زميلا ً نشطا لهم بعد أن اغتالته يد آثمة لا تريد لعجلة "فسانيا" أن تدور. ثم فقدوا زميلاً آخر لهم أنهكه العمل الصحفي الشاق فمات.

     استمرت "فسانيا" لتصبح جزءً من المعركة، ولتقاتل بشكل آخر، مختلف تماماً عن القتال بالسلاح الذي يقتل البشر، ويفتك بالحجر. كانت كتيبة "فسانيا" بقيادة امرأة من نوع آخر تقتل الجهل وتقتل الكراهية وتقتل الانقسام، ليبقى الجنوب واحداً لا ينقسم وجزءً مهماً من الوطن الكبير ليبيا.

     كتيبة "فسانيا" المجهزة بأبسط أنواع الأقلام وعلب الألوان والمساطر، وأرخص أنواع الحواسيب ومستلزمات القرطاسية والأثاث المكتبي. كانت ولا تزال تقاتل بالحرف الجميل وحده، ولم تتوقف عن الصدور إلا إذا عجزت المطابع العامة عن الدوران، بل وفي أحلك الظروف وقت توقفت جميع الصحف الليبية العامة والخاصة عن الصدور، ظلت شعلة "فسانيا" تنبعث من الجنوب الحبيب، فتعاقدت إدارة "فسانيا" مع مطبعة خاصة بمدينة بنغازي.

     كتيبة "فسانيا" المدججة بأسلحة أشد خطورة من سلاح (الأربعطاش ونص) و(البي كي تي) و(الكلاشنكوف)، استمرت في إطلاق قذائف المعرفة والثقافة والحب والخير والجمال، يواجهون به من ينادي بتقسيم الوطن، ومن ينشر الكراهية ومن يعبث بأمن المواطن، ومن يسرق ومن يقتل ومن يزايد على "فسانيا" بحب سبها والجنوب وليبيا الوطن. وأثناء قتال "جنود" كتيبة "فسانيا"، لم يحفلوا بمرتبات بعضهم التي توقفت لشهور، ولم يلق مقاتلو "فسانيا" بالاً للضغوطات النفسية والمعنوية والمادية ولا حتى لرسائل التهديد بالقتل والاختطاف. لذا استمر قتالهم  حتى انتصروا أو حتى لاحت لهم بشائر النصر.

     هذه الكتيبة المقاتلة بالأقلام ولوحات (الكيبورد) وشاشات (المونيتر)، تواصل نشاطها في الظل وبهدوء. ويفضل شبابها العمل في صمت، فلم تكتف بأن تصدر عدداً مميزاً كل يوم أحد، بل تحولت الى أيقونة ودرة من الجمال تزين الجنوب الليبي، وإلى مؤسسة علمية وصرح مهم من صروح المعرفة في الجنوب تسهم في نشر المعرفة ويعم خيرها الجهات الأربع للوطن الكبير. أقامت "فسانيا" أكثر من عشرين ندوة وورشة عمل تناولت خلالها العديد من القضايا المهمة على الساحة الليبية، واستضافت شخصيات ثقافية وفكرية وعلمية وسياسية. ورغم شح الإمكانيات نظمت فسانيا جلسة مناظرة نقلت على الهواء مباشرة قبل انتخابات المجلس البلدي في سبها، وكانت ناجحة بمختلف المقاييس. كما أشرفت على تدريب وتخريج متخصصين في التنفيذ والإخراج الصحفي، وتأهيل الكثير من الإعلاميين الموجودين حالياً على مختلف ساحات الإعلام.

     هذه "فسانيا" التي ينشغل بالي عنها دائما وأنا أترقب صدورها كل أسبوع وأتساءل: كيف لاتتوقف عن الصدور؟ وكيف يعرف أهلها النجاح؟ وهم يقدمون أسبوعياً عدداً مميزاً يستحق الُإشادة والتقدير؟


ثم أسال - وهذا المهم- لماذا يحب أهل فسانيا بلادهم بهذا القدر؟

الأحد، 25 أكتوبر 2015

سبها .. حال مدينتي .. وحالي انا



    " فزان مازالت .. أعتقد أنها ستظل نسيا منسيا " .. ما عادت القنديل المضيء .. لأنها صدقت أنها ( الكارو ) .. اي العربة المجرورة قسرا .. ولأن ساستها تفرقت بهم السبل .. وقلوبهم شتى ..  فتفرقت جهودهم وأضحت فزان مجرد رقم .. فزان سله البلاد .. ومورد ارتواء العباد .  
وعن سرة الجنوب  وعاصمته .. سبها .. حاضرة الصحراء .. لا تسل .. يقطنها اخوه في الوطن وفي الاسلام .. نسيج اجتماعي متناغم  .. لكنهم دائما يتمترسون خلف سواتر قبائلهم .. كلما لاحت في الافق قعقعة البارود ..  ودوت صلصلة بنادق من امتطوا احصنه السياسة .. سبها يقطنها المرض والموت ..  وكثيرا من البشر على قائمة الانتظار في صمت .. مدينه يرتادها الغرباء من كل فج افريقي .. حتى اضحت مركز وموطن ومعبر الهجرة الغير مشروعة .. افواج زاحفة .. واسراب لا تنقطع .. انهكها المرض والجوع .. وفي سبها ارض الميعاد .. وجنة النعيم وإن ضاقت باهلها .. جلبوا معهم صراعاتهم ايضا .. واستغلوا بملاليم .. ومن أجل المال يستغلهم بعض زعران المليشيات في النهب والسرقة ..  حتي أصبحوا بقدرة قادر أغني الاغنياء .
       في سبها يقود شيطان الموت والجريمه دبابة نهارية .. اسمها "  الفيرنه المعتمه " .. وعلي مرأى رجال الحل والربط .. ونظر رجال الامن .. الجريمة والسطو والقتل والاختطاف والابتزاز ..  كل صور الشر مباح متاح .. وفيها تكتمل أدوات الجريمة  بامتياز .. سلاح الفيرنا والقبلية .. رجال الحل أصبح شغلهم الشاغل .. ويا للأسف ..  تنظيف مسرح الجريمة بعد وقوعها .. وتطور الأمر في غياب العقل .. ومع تزايد اعداد منتسبي حزب " أخطأ راسي وقص  " .. توسعت الخلافات وضاقت الصدور .. هاجر من هاجر ..  ومنهم من مازال ينتظر ..
هذه حال مدينتي

وهذا حالي ايضا


يوسف عبدالرحمن‏.

دولة اولاد امحمد ..طور التأسيس




     ﺍﻟﻤﺮﺍﺑﻂ ﺟﺎﺑﺮ هو أحد الوﺍﻓﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺎﻗﻴﺔ ﺍﻟﺤﻤﺮﺍﺀ ﺑﺎﻗﻠﻴﻢ ﺗﺎﻓﻴﻼﻟﺖ من صحراء ريودورو الي فزان. ﻟﻤﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻓﺰﺍﻥ ﺗﻘﻊ ﻋﻠﻰ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﺤﺞ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ﺍﻟﻰ ﻣﻜﺔ. وهو احد مرابطي القرن الخامس عشر المنحدرين من نسل الادارسة الذين اتوا بمفردهم او بصحبة اسرهم الي فزان. ومن بين هؤﻻء اوﻻد محمد الذين حكموا فزان و اسسوا مرزق و كذلك الاشراف الذين يقيمون في زويلة وضواحيها ويوجد الزيادين الذين ينتشرون في تمسة و الفقهاء و الزيغن و تجرهي و كذلك اوﻻد يحي البخي كما جاء في كتاب (جغرافية فزان ص174). فقد كانوا هؤﻻء المرابطون او الاشراف على جانب كبير من الاهمية الدينية مما جعلهم يلعبون دورا مهما في جمع شمل الجماعات المختلفة لتأسيس مراكز العمران واليهم تنتسب الاسر التي اسست القرى.





     كما تذكر الروايات المحلية ان سيدي جابر ﺍﺗﻰ ﻓﻲ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻘوافل ﺍﻟﺘﻰ اتى ﻓﻴﻬﺎ سيدي ﻋﺒﺪﺍﻟﻤﻮﻟﻰ ﺍﻟﺼﻨﻬﺎﺟﻲ ﺟﺪ قبيلة ﺍﻭﻻﺩ ﺍﺑﻮﺳﻴﻒ ﻭ سيدي علي بن عمران ﺟﺪ قبيلة ﺍﻭﻻﺩ ﻭﺍﻓﻲ. ﻭﺳﺒﺐ ﻗﺪﻭمه ﺍﻟﺬﻫﺎﺏ ﻻداء فريضة الحج ضمن القوافل القادمة من شنقيط و الفيجيج و عين صالح و تديكلت و توات التي تسلك طريق الحج الجنوبي عبر فزان مرورا بمزدة وغريان حيت توجد قبائل وهبت نفسها لخدمة قوافل الحج التي كثيرا ما تستقر في هذه المناطق لزمن. حيت مكث سيدي جابر ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ (ﺭﺅﻭﺱ ﺍﻟﻄﺒﻞ) لتعليم اطفال تلك القبائل القران و علوم الدين وتزوج منهم ﻭﺣﻴﻦ ﺍﺭﺍﺩ ﺍﻟﻌﻮﺩﺓ ﺍﻟﻰ مسقط راسه ﺑﻌﺪ ﻣﺮﻭﺭ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻋﺪﺓ ﺗﻮﺟﻪ ﺑﺮﻓﻘﺔ ﻋﺎﺋﻠﺘﻪ ﺍﻟﻰ بﻻد ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻭﻓﻲ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﻌﻮﺩﺓ ﻭﺍﻓﺘﻪ ﺍﻟﻤﻨﻴﻪ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ( ﻭﺍﺩﻱ ﺍﻟﺤﻜﻤﺔ ) ﺍﻟﻘﻄﺮﻭﻥ ﺣﺎﻟﻴﺎ ﺍﻟﻮﺍﻗﻌﺔ ﻋﻠﻰ ﻃﺮﻳﻖ ﻗﻮﺍﻓﻞ الحج و ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺓ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺴﺎﻗﻴﺔ ﺍﻟﺤﻤﺮﺍﺀ ﻭ ﺍﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﻭ ﺩﻓﻦ ﻓﻴﻬﺎ ﻭﺑﻘﻰ ﺍﺑﻨﺎﺀﻩ ﺑﻬﺎ ﻣﻨذ ذﻟﻚ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻭﻳﻘﺎﻝ ﺍﻥ ﺍﺣﺪ ﺍﺑﻨﺎﺀ ﺟﺎﺑﺮ ﺫﻫﺐ ﻟﺰﻳﺎﺭﺓ ﻋﻤﻪ ﻭﺍﻓﻲ ﺍﻟﻤﺘﻮﺍﺟﺪ ﺑﺎﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻮﺳﻄﻰ ﻭﺑﻘﻰ ﻣﻌﻪ ﻟﺘﺤﻔﻴﻂ ﺍﻻﻃﻔﺎﻝ ﺍﻟﻘﺮﺍﻥ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﺑﺰﺍﻭﻳﺔ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﻭﻳﻘﺎﻝ ﺟﺎﺀ ﺷﻴﺦ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻮﺍﻗﻴﺮ ﻣﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻻﺑﻴﺎﺭ ﻟﻠﺰﺍﻭﻳﺔ ﻳﻄﻠﺐ ﺷﻴﺦ ﻳﺬﻫﺐ ﻣﻌﻪ ﻟﻼﺑﻴﺎﺭ ﻟﺘﺤﻔﻴﻂ ﺍﻻﻃﻔﺎﻝ ﺍﻟﻘﺮﺍﻥ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﻓﺬﻫﺐ ﻣﻌﻪ ﻭﺗﺰﻭﺝ ﻣﻨﻬﻢ ﻭﺑﻘﻰ ﻫﻨﺎﻙ ﻭﻫﻮ ﺟﺪ ﺍﻟﻘﻄﺎﺭﻧﺔ ﻛﻤﺎ ﺟﺎﺀ ﻓﻲ ﻛﺘﺎﺏ (ﺳﻜﺎﻥ ﺑﺮﻗﺔ). و القطرون هي عاصمة الاقليم بوادي الحكمة وينتمي سكانها للتبو القادمين برقو و تبستي و الفزازنة الي جانب اوﻻد جابر الذين بنوا ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﻘﺪﻳﻤﺔ و ﺍﺳﻤﻮﻫﺎ ﺍﻟﻘﻄﺮﻭﻥ ﻭﺑﻬﺎ ﻋﺮﻓﻮﺍ ﻭﺍﻟﻴﻬﺎ ينتسب القطارنة من ﺍﻭﻻﺩ ﺟﺎﺑﺮ كما جاء في كتاب (جغرافية فزان ص400). وهم عدة ﺷﻌﺐ ﺍﻭ ﻋﺸﺎﺋﺮ و هي عشيرة الحاج ﻣﺤﻤﺪ ﻭ الحاج ﺣﻤﺪ ﻭ الحاج ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺳﻮﻝ ﻭﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻪ. ﻭﻫﻢ ﺑﺎﻟﻄﺒﻊ ﻣﻨﺘﺸﺮﻭﻥ ﻓﻲ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻋﺪﺓ ﻓﻲ ﻟﻴﺒﻴﺎ (ﺍﻟقطرون- ﺗﻮﻳﻮﻱ /ﺍﻡ ﺍﻻﺭﺍﻧﺐ- الجبار / ﺗﺮﺍﻏﻦ - ﺳﺒﻬﺎ – ﻃﺮﺍﺑﻠﺲ – ﺍﻻﺑﻴﺎﺭ - ﺑﻨﻐﺎﺯﻱ). ﻭﻣﻨﻬﻢ ﻓﻲ ﺍﻓﺮﻳﻘﺎ ﻭﺑﺎﻗﻲ ﺍﻻﻗﻄﺎﺭ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﻛﻞ ﻣﻦ ﺍﻧﺘﺴﺐ ﺍﻟﻴﻬﻢ ﻓﻬﻮ ﻣﻨﻬﻢ. ﺍﻟﻤﺼﺎﺩﺭ -: ﺍﻟﻤﺨﻄﻮﻃﺎﺕ ﺍﻟﻤﻮﺭﺛﺔ ﻭ ﺍﻟﺮﻭﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺤﻠﻴﺔ ﻛﺘﺎﺏ ﺟﻐﺮﺍﻓﻴﺔ ﻓﺰﺍﻥ ﻛﺘﺎﺏ ﻣﺨﻄﻮﻁ ﺑﻬﺠﺔ ﺍﻻﺑﺼﺎﺭ ﻛﺘﺎﺏ ﺳﻜﺎﻥ ﻟﺒﻴﺒﺎ ﺍﻟﺠﺰﺀ ( ﺍﻻﻭﻝ , ﺍﻟﺘﺎﻧﻲ).
القطرون تاريخ وأصالة وتراث‏.

اعلام من الجنوب .. بن غنائم

       




   علي بن صالح غنائم من مواليد تامزاوه سنة (1889 م .. احد اقطاب حركة المقاومة الوطنية بوادي الشاطئ .. ناهض جبروت الاستعمار الفرنسي  .. عانى ويلات السجن والتعذيب .. والاعمال الشاقة وكل الاساليب التي اشتهر جيش فرنسا باستخدامها ضد  اهل فزان .. من يجرؤ على رفع صوته بالمعارضة ورفض الوجود الفرنسي . 


السبت، 24 أكتوبر 2015

تقسيم ليبيا .. عدد قبائلها


أعرف أنهم كانوا يأتونها من وقت لآخر ويشيرون عليها بأياديهم أن ارفعي صوتكِ، وكانوا يصيحون في وجهها (أقوى أقوى) وكانت تستجيب وترفع صوتها أقوى حتى كادت أنفاسها في مرات كثيرة أن تنقطع تماماً، وكنتُ أخشى عليها من الموت وأقول في سري ماذا لو انقطع نفسها، وكنتُ أدعو الله أن يُخلصها من هؤلاء الذين يشيرون علي
LIBYA-AL-MOSTAKBAL.ORG
 علي…

     لا عليك ياعثمونه ، حسب مقترح الاستاذ شلوف في مقالته هل حان وقت التقسيم ، اقتراح بمناقشة موضوع تقسيم ليبيا ، وبذلك ستعود مياه النهر الاصطناعي الى ابارها في الجنوب وسيشرب الشمال من البحر ( بعد انشاء محطات لتحلية مياهه المالحة ) ، وعليك ياعثمونه ان تعيد صياغة مقالاتك وتبحث عن حمودي اخر يتوافق مع طبيعة الصراع الذي سينشاء في الجنوب بين العرب والتبو والطوارق . واقترح عليكم اذا توحدتم انتم الثلاثة ان يكون اسم دويلتكم مختصراً (( عتق )) العين عن العرب ، والتاء عن التبو ، والقاف عن الطوارق . وذلك تماهياً مع اختصار الولايات المتحدة الامريكيةU S A ، او مع اختصار ( داعش ) ، والخيرة فيما اختاره الله . 

د. الهادي شلوف: هل حان وقت تقسيم ليبيا؟!

حان وقت تقسيم ليبيا؟!
       
 ادعوا لدراسة التقسيم  وانهاء هذه الحالة  المزرية  التي تمر بها  البلاد واعتقد انه لا يمكن ان يكون هناك مستقبل او تجانس بعد هده الحرب بين الاطراف المتنازعة وبعد هده الدماء وامام استمرارية الحرب وتوغل داعش والتنظيمات  الافغانية وغيرها في مستقبل ليبيا هذه هي الحقيقة المرة التي يجب علي الجميع التفكير فها... في النهاية اقول بانه سوف لن تنجح اية حكومة في ليبيا وسوف لن يكون هناك سلام  طالما العداء اصبح جزء من  التركيبة الاجتماعية الليبية .


وكأنها قصة اطلال فزان

   



  في ليل خريفي تضوع بالجمال والخيال الفانتازي كنت أصعد على أجنحة الآمال ذرى النجوم المتلألئة ، وأتمعن إطلالة القمر الذي يبعث ضوءا قميئا على أحياء مدن وقرى وواحات فزان وحاراتها وأزقاتها الترابية ، وأحاديث على وقع أوتار تراثنا الغنائي المتفرد مكتوبة على أرصفة الزمان وذاكرة الإنسان الجنوبي . ليل يتهادى على كتف الظلام وصمت رهيب وسكون مشوب بالخلجات الإنسانية الطبيعية في غسق الدجى أثار مزاجي الحبري ، ومسرى الظلام الذي نثر أوشحة الليل على أرجاء سبها ومرزق وادري واوباري ..  حرك مشاعري تجاه عبير الكلمات والشجن المخيم في الألفاظ وصدى الحروف. ومضات الأحلام المتدفقة من جدآئل الروح وشجى الليالي الذي لا يرحم على أحد، والنسيم الذي يهب صوب الصحراء محملا عطرا مميزا واللوحة التشكيلية الرآئعة في أهداب السماء أثارت في روحي كوامن العشق والهوى لشخصية فريدة ذات سحر عميق في نفسي منذ أن أصبح حبها سر بلائي ونقطة ضعفي ، وكنت أتذكر وأنا أصغى إلى همس الدجى وحفيف الأوراق أبيات الشاعر التونسي الكبير أبوالقاسم الشابي: (أيها الحب أنت سرُ بلائي)!، ماذا عساه أن يقول لو داهمته لواعج الحب والدمعات المسكوبة عن مآقي العشاق تحت قبة ليل كئيب في مدن وقرى خاملة الذكر تقع على أرنبة أنف جبال تاسيلي والهاروج  .. لها إشراق مهيب وأصيل يذيب الضياء ويرسم بطريقة مدهشة في الأفق شفق المغيب ليهدي صفحة السماء صورة بانورامية حالمة على ضفاف الجمال والبهاء .
     كنت سارحا مع الخيال ونفض الغبار عن الأحلام التي هرمت وشاخت ، وأتأمل على جبين المدن التي تعاني من القهر والإذلال وتشويه ما تبقى من معالمها .. وفي عز التفكير والتأمل أتبحر على مهل في دروب الليل الموحش ، وتنتابني موجات من الإيماءت الخفية تخترق جيوب الليل وهي متدفقة من روابي مدن وواحات اقليم تكاتفت السباع البشرية والأمراض السياسية بين مناطقها وأزقات أحيائها ، وتضوع هوائها بأريج الدماء القانية التي تفور من أوردة الضحايا وشرايين الشعب وعروق الوطن وأجساد البسطاء وأعضاء الكادحين ، والنفوس التي تزهق من أجسام من لا يعرف مهنة أخرى غير مهنة البارود والتعرض للأخطار بسبب هزيمة الأقدار ونسف بيوت المجاعة وهدم ممتلكات الفاقة ومصادرة أغراضها وأعراضها . أتجول على الأحياء القديمة ، البيوت مهدمة وتشبه مصيدة للعابرين ، والطرق مكسرة وكانها خنادق لمنافي الألم ، والوجوه شاحبة ، .. هول الدمار والأكوام المتراكمة في أحضان المرامرة والعنف .. شوارع حفرتها الحروب وأثرتها السيول وغمرتها الصراعات العبثية الدآئرة فيها . هنا خيوط وحكاية تشابكت وتتابعت فصول معاناتها ونضارتها!.
    في مدن وواحات مترعة الشحوب ..  ووزيرا فاسدا بثياب الشرفاء، وعجوزة مسنة بريق عيونها تنسيك الألم ، .. وطفلا شريدا يتوسد سهوب الغسق ويستيقظ بتخمة الصباح وضوء الفجر الساطع ، وحكومة غير فعالة لا يخاف من سطوتها أحد ، وفوضى مشحونة برآئحة الإنفجارات والإغتيالات السياسية ، ونقاط التفتيش ، ومتاريس الإسمنت ، وصخب المدافع ، وكثرة التشكيلات العسكرية ، والضعفاء الذين يتقلبون فوق حصير الألم وهم يستظلون السماء ويفترشون الغبراء. وأشواق تعبث بالروح وتلامس النفوس التواقة إلى دولة قوية وحياة متعددة الألوان والأذواق، ومتحدث ذلق اللسان يطلق عنان لسانه فينسي الجميع كل المآسي والملاحم والمناصب ، .. الجنوب حيث  تذبل أزهار البرآءة ورحيق البهجة ، ويموت يوميا ملائكة بلا أجنحة بسبب الهزال وسوء التغذية والإهمال الطبي وكثرة الحوادث وإستمرارية القتال ، و تجفيف ينابيع الطفولة الطرية بالأعمال الشاقة والتجنيد الإجباري . الشعب يصارع مع أعباء الحياة  ، .. الفقراء يتكاثرون هندسيا و يمارسون مواجع الحياة ، الفساد عاري بلا طلاء ، والرشوة بادية بلا خفاء ، والخوف ظاهر بلا عناء ، والوزارات خاوية بلا حياة ، والأقنعة شفافة تفضح أكثر مما تستر، ومخاوف أمنية وخروقات سياسية ومؤتمرات مصيرية ، ومظلات أهلية ..
تعبت وتحملت عوادي الزمن والخيال الجامح الذي يأخذني إلى مرافئ الحياة بعيدا عن الحرمان والألم وهمسات الدجى الحزينة ، وبعد رشف شاي العتمة أصغى إلى الأخبار المتناقلة والنشرات الأخبارية التي تتحدث عن التصحر .. وقرى كاملة في عداد المفقودين .. وفي عز الذهول والشفقة لهذا الشعب المغلوب أتساءل ما مصير أمة يقودها الأشباح ويسيسها من لم تصادفه الوطنية والعدل والشفقة في دروب عمره المديد. يتعالي الأنين وتصدح الآهات في ليل مظلم وصامت ، .. الأيام القادمة الحاملة بالمفاجآت .. صخور السنوات الصلدة التي تركت على جبينها بصمات واضحة من العنف والجنوح نحو الدمار والدموع ، قادة بلا عقائد ، وساسة تعاني من المراهقة السياسية وتغرق في الشبر الأول من المشكلة  ، وشعب .. يختفى من الخارطة السياسية رويدا رويدا ودون أن يشعر به الأغبياء ، وساسة تجيد الرقص على الرماد وتخدير العقول وفن التحكم بالبشر عبر تغذية صراعات الميول وشبق الشهوة وجنوح الغرائز الفاسدة .. فقدت القيم والأخلاق أثناء مسيرتهم الطويلة ليلا خانقا يقف على وجه الحياة . في ظلمة الحروب وفي الممر الرئيس بين الحياة والموت .. يستغرب مجموعة من الخلان يتقاسمون أطراف الحديث من الأسئلة المحيرة ، تتململ فئة ويتجهم أخري ، تختنق العبرات وتترقرق الدموع على مآقي بعض القوم فيصرخ أحدهم على وجه الزمن ويهتف هاتف من بعيد” الحياة التي لا يتحقق فيها شئ ولا يتم فيها إبداع أي شئ هو عمر يتبدد وزمن ضائع”!،  يتصدر على المجلس وجه كئيب يحمل جبينه ملامح حقبة البوس والشقاء أو بالأحرى يتربع على قمة كومة من الدمار فيتكلم بعنجهية مقصودة : هذا كلام فلسفة وهرطقة الغوغائئين ومن يحملون قلبا مرهفا وأحاسيسا رومانسية مكثفة بالحنين.


    لقد أبدعنا ألف طريقة وطريقة للهدم والقتل والتشريد والهجرات الخارجية والتزييف والربح السريع دون أن يدري أحد ، لقد سرقنا الماضي وشوهنا الحاضر واستعدنا لإلحاق الضرر بالمستقبل الذي بدا يقرع الأبواب بطريقة غير تقليدية تزرع الخوف في قلوبنا، .. لقد أسسنا حياة مؤلمة كوجع الأسنان في منافئ الألم والمدن الظامئة وسديم الغربة ، وفتحنا الأبواب الإقتصادية لشركات السلاح ومقاولي الصراعات ومثيري الشغب والحروب ، لم نعد نتذكر الصبا والأطلال القديمة والأيام الخوالي، ولم نعد نستجمم على الأجواء الخلابة والكتبان الحريرية وملامح الضامرات سمرة وجمالا ، ولم يعد الأصيل بقرمزيته يثير شوقي وشجني ، وروعة الشروق باتت شهابا ذاب في قلوب الفضاء ، لقد سرقنا الحجر والشجر قبل البشر ، بصقنا على وجه التأريخ ومزقنا الجغرافيا ومنحنا التربة والمحيطات لدول كانت غريبة فأصبحت عزيزة تعاني من كبوة إقتصادية وهذا كرمنا الفياض وحسن جوارنا ونظرتنا الثاقبة للأشياء وإيماننا العميق على تقاسم السلطة والثروة للأجانب وتهميش وإقصاء المواطنين من الحياة والعملية السياسية برمتها. .. لذا اخذت المبدأ الفلسفي المشهور” لقد أبحرت بنا السفينة وليس في وسعن سوى أن نمضي ” أن نمضى مع واقعنا وأن نستمتع مع الإبتسامات العريضة للقادة والعنجهية البغيضة للحركات التآئهة، وإستبداد السياسيين ، وأن نتذكر ونحن نعدد مساوي الضعف وعدم التحكم وهشاشة النظام والترهل الذي أصاب مفاصل الدولة وأجهزتها ، السلطات الإستعمارية وتسلط الأنظمة البائدة وتكميمها أفواه الشعب قبل أن تصل الدولة مرحلة الإنهيار التي هي المرحلة الأخيرة من الفشل والإستسلام .. التبذير وإختلاس الأموال العامة وغسل الأموال .. السفريات الكثيرة والمبيت في الأبراج العاجية ، والفنادق البعيدة عن صخب الجنوب وضجيجه ، والفاشلين الذين يجلسون في كل بقعة وزاوية يحللون الأوضاع ويسبرون غور الحكومة والهئيات الأجنبية دون أن يحاولوا تقويمها بطرق أكثر فاعلية. وأعلم يا صاح أن تجارة البشر عمل رآئج مضمون العواقب ، ونهب الخيرات أقصر طريقة لملء البطون والوصول إلى أعلى الهرم السياسي ، وليكن المال الفاسد والرشوة والجهوية وكل عامل يبعدك عن العدل والإنصاف والوطنية سلاحك الفتاك .. إهتز جسدي مذهولا ومستغربا، فحاولت نسيان القصة وكلمات الشبح القادم من عمق الأحلام الكريهة ولكن الحكايات المؤلمة تجعل ليلي صامتا ومبلولا بالقهر والضنى والحكاوي الموجعة ، وتطرد النعاس من الأجفان المثقلة بالنوم ، فيقضي الجسد ليله ساهرا يناجي أطياف الأحداث الحاملة بألوان الماضي وحكايات مليئة بأخبار الأيام وهموم الحزانى ودموع القلوب الكسيرة.
 حسن محمود قُرَني
حسن محمود قُرَني

توظيف الاقارب والجهوية بالسفارات



فساد وزار الخارجية بالحكومة الانتقالية هو حسن الصغير الذي يعد لتوظيف 300 شخص واعد قائمة بهم ويحارب لتوظيفهم (معظمهم من الجنوب) غير اللي وظفهم من قبل في السفارات وايضا كانوا من الجنوب وبدون النظر للمؤهلات او حتى النظر في الكادر الوظيفي الدبلوماسي.
واصدر مئات (العدد يفوق 500) جواز دبلوماسي لانس من الجنوب غير معروف من هم ’!!!!
حسن الصغير يقود الفساد بدعم اخوه من مجلس النواب الهادي الصغير.

د. حسن الصغير باقي ويتمدد:
-حسن الصغير طالب في فرنسا 4سنوات على حساب الفاتح (العظيم )وزميل صالح مخزوم.
-عضو المجلس الوطنى اﻻنتقالى.
-سفير ليبيا في السنغال (حاليا).
-وكيل وزارة الخارجية (ازدواج وظيفي)
-يخطط ليكون سفير ليبيا في باريس.
-هو وشقيقه الهادى عضو مجلس النواب كرامة وشقيقاه اﻻخران مع فجر ليبيا وقادة ميدانيين.





فضائح السفارات الليبية في الخارج
وزير الخارجية والتعاون الدولي المكلف حسن الصغير ،يصدر قرار لعدد من الموظفين للحضور الجمعية العامة في نيويورك ، علماً بأن هؤلاء الموظفين بالوزارة ليس لديهم مؤهلات علمية ابداً ، وقد تم صرف علاوات مبيت لهم وعائلاتهم بالتجاوز ، مع الأقامة في فنادق 5 نجوم بالتنسيق البعثة في نيويورك ، علماً بأن الموظفين لا زالو يتاقضون في مرتباتهم في مدينة البيضاء وطرابلس والموظفين هم :-
1- صلاح عامر افريس طباخ الوزير
2- صالح محمد ابوفرنينا سائق
3- فايز شمسي العجيلي من القسم المالي.
4- عاطف مفتاح شعماش مسئول مخازن في الوزارة .
علماً هولاء الموظفين حالياً موجدين في مدينة نيويوك بعائلاتهم بالكامل ....! ولك الله ياليبيا .......!