الاثنين، 26 يناير، 2015

- ديوان : شواطئ الحلم البعيد






   الشاعر الاستاذ محمد اسماعيل الشريف ، ابن الجنوب ..  واحة زويلة .. الادي الشرقي .. قرض الشعر ، ساخرا ، متمردا ، بين جدران واروقة جامعة سبها .. وله قصيدته الشهيرة والغير مدونة بدواوينه  " وجامعة في سبها لو تراها .. خيوط العنكنبوت وقد سداها " .. مؤخرا صدر له ديوانين .. في كتابين من القطع المتوسط .. صفحات محدودة .. خصبة المعاني  .. دليقة العبارة .. نقتص بعض من قصائد ديوان : " شواطئ الحلم البعيد " ..
من قصيدة : " تتفجرين " :
هذا انا ... ابحرت
في عينيك ..
والإبحار في العينين .. نسك العابدين
وحملت .. ورد العشق
 منذ طفولتي الاولى .. وأعياني الحنين
تتفجرين ..
 لا تسألي الايام ..
عن صمتي .. وعن لغتي .. وعن وجهي الحزين ..
حمم .. وإعصار .. وبركان الهوى انت ..
تتفجرين .. رواية اخرى ..
وحول شوطئ الحلم الجميل .. تحلقين .
***
من قصيدة " دنيا العيون " :
لم يثرني ..
أي شيء ..
مثلما الابحار ..
في دنيا العيون ..
فهي .. ان عصفت 
تدمر ..
وهي .. ان سكنت ..
فمن يدري .. بما تخفي ..
 وما يعني السكون  .


***
- من قصيدة " رسمها فاق الخيال " :
                      نطقت بضع كلام           مبهم فيه انفعال
                     ثم قالت يا كريما         تهت في دنيا المحال
                      ذكرتني بعهود              لليالينا الطوال
                                   بادرتنى بسؤال           بعدما ضاق المجال
                                  يا فتى من اى ارض            من جنوب او شمال
                                 قلت اني من جنوب             لست من اهل الشمال
                                واحتى فيها التجلي                   بين نخل ورمال
                              ولك في الشبه منها                     ولها نفس الجمال
                      طيب الله ثراها                وقفت قالت تعال

هناك تعليق واحد:

Y Khalifa يقول...

رائعة جدا... كيف لي ان اقوم بتحميل هذا الديوان الرائع... شكرا