السبت، 29 يونيو، 2013

- إبراهيم الكوني” عميل برتبة روائي دولي !



تود سفارة ليبيا الحرة فى برن إعلامكم بأنها انتهت من مراجعة ملفات كل من له علاقة بها على ضوء مبدا الشفافية والحرص والمحافظة على المال العام الذى جاءت به ثورة 17 فبراير المباركة. ومن الملفات المثيرة للإنتباه الملف الخاص بالسيد إبراهيم الكونى، روائى وكاتب، والذى نقل من “المكتب الشعبى” ـ موسكو الى “المكتب الشعبى” بيرن كملحق صحفى فى يناير 1992 اي قبل قرابة 20 سنة. ولم تجد سفارة ليبيا الحرة اي وثيقة قانونية او إدارية شرعية تبرر بقاء المعنى كل هذه المدة أو الإمتيازات التى منحت له خلالها وهي امتيازات غير مسبوقة ،كما وكيفا، فى تاريخ الدبلوماسية الرسمية الليبية وتقدر تكلفتها الشهرية ب(ثمانى وأربعون الف)48 الف دينارا ليبيا شهريا او ما يقارب ال35 الف فرنك سويسري.
وقد منحت هذه الإمتيازات له تباعا من “مكتب الإتصال باللجان الثورية” الذى يتصرف فى شؤون السيد الكونى الوظيفية وكأنه تابع له مباشرة (أنظر الرسالة المؤرخة فى 20 سبتمبر 1995الموقعة من “عقيد محمد سعود المجدوب ، مكتب الإتصال باللجان الثورية”) والتى يأمر فيها وزير الخزانة بدفع ضرائبه السنوية المستحقة للخزانة السويسرية (35000 فرنك سويسرى والتى تعادل 50000د ليبيا سنويا) والناتجة أصلا عن قرارالسيد الكونى وبإرادته الحرة الإستغناء عن وضعه الدبلوماسى الذى يعفيه من كل الضرائب فى سويسرا واختياره الإقامة العادية السويسرية التى هي ضرورية للتمهيد للحصول على الجنسية السويسرية الذى يشترط قانونها 12 سنة من الإقامة العادية تدفع خلالها ضريبة على الدخل مثل كل السويسريين. وبالإضافة الى دفع الضرائب المستحقة سنويا الى الخزانة السويسرية فقد شملت الإمتيازات التالية التى يتمتع بها السيد الكونى كما جائت فى امر بتاريخ 30 /9/1370 ور:
” تسهيلا لعمل الأخ/ إبراهيم الكونى وتنظيما لعلاقته بالمكتب نفيدكم بأنه قد تقرر الآتى { من الذى قرر؟ وماهو الاساس؟…}
اولا. إعادة النظر فى مرتبه بحيث يفصل مرتب جائزة الفاتح التقديرية للأداب والفنون عن المرتب الأصلى {أي راتب؟ وعلى أي وظيفة ؟…} بحيث لا يتضرر المعنى بسبب دمجهما على ان تتم التسوية من تاريخ استحقاقه للمرتب الأخير.
ثانيا: تدفع ضرائب الأخ إبراهيم الكونى المقدمة من الجهات السويسرية دون تأخير تنفيذا للتوجيهات والبرقيات والمخاطبات السابقة والصادرة بهذا الشان (اللجان الثورية الإرهابية رسالة العقيد المجدوب المؤرخة فى 20 سبتمبر 1995)
ثالثا: تدفع المصاريف المتعلقة بمهامه الأدبية خارج سويسرا حسب لائحة العاملين بالخارجوكذلك هاتفه الذى صدرت فيه توجيهات سابقة { اين هي}
رابعا: يتفرغ الموظف المحلى المعين بتوجيهات سابقة {اين هي} لمساعدته فى تادية عمله تفرغا تاما.” انتهى الإقتباس (المرفق رقم 2)
وبالإضافة الى هذه الإمتيازات فقد اشترى”المكتب الشعبى” بيرن سيارتين (2) من نوع BMW الفاخرة ووضعهما تحت تصرفه وفى بيته الخاص وقام بدفع مصاريف علاجه وتنقلاته داخل سويسرا (اشتراك سنوى فى شبكة القطارات السويسرية) وخارجها بدفع تذاكر الرحلات الجوية للسيد الكونى ونفقات سفره.
لايوجد فى ملفات السفارة ما يدل على أن السيد الكونى قام بأي عمل فى نطاق وظيفته الإعلامية الرسمية التى نقل من اجلها من موسكو الى بيرن فى يناير 1992. ويبدو هذا واضحا من عدم وجود اية علاقة وظيفية مع السفارة ( لامكتب ولاحضور ولا واجبات ولا مسائلة ولا حتى تقرير واحد على مهامه المتعددة) وانصب كل اهتمامه على” جائزة القذافى لحقوق الإنسان” و”جائزة القذافى للآداب والفنون” واللذان يتبعان مكتب الإتصال باللجان الثورية المعروفة بانتهاكاتها لابسط حقوق الإنسان والمعادية لثقافة الحرية وادب العدالة .
ليس من السهل على سفارة ليبيا فى بيرن فهم موقع السيد الكونى او طبيعة العمل الذى قام به طوال مدة وجوده فى سويسرا منذ يناير 1992 الى 17 فبراير2011 (قرابة 20 سنة)خاصة وأن الجهات التى يتبع لها مكتب الأتصال والبرامج التابعة له مثل برنامج جازة القذافى لحقوق الإنسان وجازة الفاتح للأداب والفنون قد حلت جميعها من طرف ثوار 17 فبراير باعتبارها أجهزة أمنية قمعية إرهابية مهمتها الاساسية هو الدفاع عن النظام الإستبدادى المقبور وهي، أي السفارة، توصي الجهات الرسمية فى دولة ليبيا الحرة بوضع حد لهذه الإمتيازات وذلك بإصدار قرار إنهائها بتاريخ رجعى يوافق 17 فبراير 2011. والى حين ذلك فلن يكون بمقدور سفارة ليبيا الحرة تنفيذ اوامر “مكتب الإتصال” أو تعليمات منبثقة عنها والمعددة فى الفقرة اعلاه من اولا الى رابعا بشان الإمتيازات التى منحها له باعتبارها غير قانونية صادرة عن جهة من خارج مؤسسات الدولة الليبية . والى حين ذلك توصى السفارة بالآتى :
اولا: إرجاع السارتين (2) BMW نوع قبل يوم 1 ديسمبر2011
ثانيا : إخطار شركة التأمين الصحى بإنهاء مسؤولية سفارة ليبيا الحرة من دفع مصاريف التامين الخاص بالسيد الكونى ابتداءا من اول يناير 2112 .
المرفق: رسالة من محمد المجدوب / مكتب الإتصال/ اللجان الثورية
رسالة من امين الإتصال الخارجى السيد شلقم
قرار جائزة القذافى للآداب والفنون
رسالة لامين مكتب سابق مؤرخة فى28/3/2005
رسالة من إبراهيم الكونى مؤرخة فى 31 اكتوبر 2011

الثلاثاء، 25 يونيو، 2013

- الحاكم العسكري .حصانة من الرقابة


972368_470192836396671_1057485968_n


           بالتزامن مع تسليم الحاكم العسكري السابق لفزان ( بوخماده ) مهام عمله لخلفه ( البرعصي ) ..جرى حديث حمل نوعا من العتب للحكومة والجهات الرقابية وادارة الجيش .. وتساؤل كيف يمكنه ان يجلب معه في طريق العودة الى الشمال كل الاليات العسكرية والتجهيزات التي صرفت خصيصا لاغراض أمن الجنوب ؟ وذهبت تلك النداءات ادراج الرياح .. واستلم الحاكم الجديد البديل وهو ايضا من الشمال – الشرق كما سابقه – وما ان انتهت مدته درج هو الاخر على نهج الاسلوب عينه .. أخد الجمل بما حمل .. واكثر من ذلك ..لكن صفحة من صفحات الاعلام البديل ، او ما يسمى التواصل الاجتماعي ، كشفت هذه المرة اكثر من ذلك .. ليس فقط الآليات والامتيازات .. بل حركة الاموال النقدية المخصصة كميزانية تسيرية تحت تصرف الحاكم العسكري ( البرعصي ) .. نشرت كشف من واقع حسابات مصرفية حركة صكوك .

   كان الأمر محرجا .. وهو ما لم يتمكن الحاكم العسكري من تغطيته .. وتلعثم اللسان اثناء خروجه على إحدى المحطات الفضائية .. في محاولة للتبرير  وإضفاء مشروعية على  ما حدث .. وان كان يدرك ان لا رقابة .. لكنه اراد ان يظهر نفسه بصفة المطمئن .. والحريص على المصلحة الوطنية .. قال ” عندما نشر كشف بالحسابات الخاصة بالمنطقة العسكرية .. ادركت ان هناك اناس وطنيين حريصين على البلاد ومتابعة ما يجري ” .. ؟!!

   لقد بلغت  مصروفات الحاكم العسكري خلال 4 اشهر .. اربعة مليون ونصف المليون الدينار 4.500.000

  علقت الصحيفة تقول : “   للواهمون والذين يعتقدون أن الجنوب غنيمة , لنوقضهم من أوهامهم ونكشفهم للجميع وليعلموا أن لسبها حماتها الساهرون عليها بعد حماية الله لها .

    هذا كشف حساب خاص لمنطقة الجنوب العسكرية وخصص للحاكم العسكري للجنوب لتسييل الاموال التي تصرف لحماية الجنوب وتأمينه ولكن للأسف كان مثل سابقيه غنم ما غنم من الجنوب واستنزف الاموال المصروفة وحزم حقائبه وغنائمه ليعود كاحد الاثرياء لمدينته

     هذه الاموال تم تتبعها كانت الصكوك المصدقة والحوالات ترسل الى مركز تدريب درنة ولا نعلم من الجيش الذي تدرب فيها ؟ وترسل لكتائب ببنغازي والبيضاء ولا نعلم هل المخصصات للجنوب ام لهم ؟ وبعضها ينقل في حقائب الى حسابات آخرى ؟

   علينا محاسبة اي مسئول قبل تسليمه مكانه لغيره..  وعلينا تشكيل لجنة من الشرفاء لمتابعة الحاكم الجديد ونحن متأكدون انه كسابقيه ينظر الى الجنوب كغيره .

   هذه ليبيا يا سادة .. اللهم احمي بلدنا واهلنا واهلك كل من اراد بنا السوء .. اللهم اجمعنا على قلب واحد .

.. مضت ايام .. وكما كنا وكما كان .. فهل يعود بنا الزمان .. لمراجعة ما قد كان .. كما سابقه في سالف الدهر والاوآن .. ام تبقى فقط ذكرى .. وتتوالى الايام .. وتغترفها الليالي ومر الزمان .. ولا رقيب ولا حسيب ولا مدان .

- القذافي .. الحرب والوهم



مقدمة

 

    بصمات من اثر مخابرات القذافي وهي تتنقل  بين مجاهل افريقيا وجبال صعدة بالجزيرة العربية .. من الساحل والصحراء الى اطراف الخليج العربي شرقا والاطلسي غربا .. من اكيدال بشمال مالي الى جنوب افريقيا  .. الى اليمن .. السعودية .. لبنان .. ماوراء المتوسط .. اشعال لفتيل الحروب وانطلاقة للاتجار وبالسياسة وشراء ذمم الساسة .. مغامرات تجارية من نوع خاص .. من امريكيا الاتينية الى افريقيا وعصابات المال  والممنوعات ..  المال سيد الموقف دائما .. اوراق تكشف ذلك الجانب المظلم الجاثم خلف ظهر الشعوب الآمنة .. وقاع السياسة الضحل .. ومستنقعات عصابات السلاح والمتاجرة بالحريات والقضايا العالقة  ..  تأليب لقبائل .. والتفاف لتقسيم دول .. وقفز على بلاطات الساسة من النوافذ الخلفية .. وكل ما يمكن ان يشترى بالمال .. مما هو معروض للبيع في بورصة السياسة العفنة .. تأمر على دول عربية ومحاولات لتقسيمها واحداث قلاقل سياسية وامنية .. ولوج الى أحياءها الشعبية واستنفار الطبقات الفقيرة .. عزف على كل الاوتار الرنانة والمشدودة نزقا تلتمس التغيير لواقع افضل .. تحري لمواطن الحنق وتخصيبه لانتاج فرق العنف .. امدادها بالمال والسلاح .. متابعة عملها والتخطيط للهدف .. رؤساء وعائلات مالكة  وهرم السلطة وما حوله .. ومحاولات لاحلال البديل الذي يعترف بالجميل .. لملك الملوك .. ملك افريقيا والجزيرة .. الساحل والصحراء ..  ملك النفط والمعادن والالماس والكوكائين .. ملك المال وباي وسيلة ..  ملك السلاح .. ملك عصابات العنف .. ملك ملوك افريقيا وعميد الحكام العرب ..

     ( عاجل ) هو عنوان تلك المراسلات التي تتطلب العرض الفوري على القذافي .. شيء من ذلك الاثر  لبصمات الاستخبارات الليبية وهي تجوب الافاق .. تجند الاتباع . تتحالف وعصابات المال والسلاح .. والتي هي الاخرى لم يغب عنها في كثير من الاحيان تمثيل الدور .. والايهام بالقدرة على التغيير .. لابتزاز تلك المخابرات وجعلها تدفع اكثر واكثر .. ملايين ومليارات  من اموال الشعب الليبي ذهبت سدى .. والهدف تحقيق مطمح خلود شخصي .. فقد قيل في كتب التاريخ .. انه ذات يوم .. وفي اواخر القرن العشرين  واوائل القرن الواحد والعشرين .. اى قبل ثلاثمائة قرن مضت .. كانت افريقيا والجزيرة العربية يحكمها حاكم فرد .. ملك ملوك .. كانت دول العالم قاطبة تقبل اقدامه ..  حتى قيل انه لقب بملك ملوك الارض .. وملك ملوك العالم .

         تقارير .. صور لاشخاص .. ربما عملاء او رهائن او مطلوبون .. ربما اسرى .. حقول شائكة .. بدورها وثمارها لغة القوة والعنف .. احياء نعرات الثأر والنزاعات القبلية .. فرق تسد . نتف اوراق من مكتب القذافي .. ومما مر من هناك .. عبر فزان .. نحو الصحراء .. وما وراء الصحراء  والساحل .. نخص بها مجموعة ” عين على فزان ” .    

    في فبراير 2013 نشرت صحيفة الشرق الاوسط قراءة في الكتاب على حلقات كسبق صحفي .. دون ذكر المصدر .. مع تعمية لاسماء اشخاص ورد ذكرهم .. وهي منشورة بالكتاب . ورابط التحميل ادناه :

وثائق مخابرات القذافي (1) : نظام القذافي وضع خطة لتجنيد آلاف المرتزقة والإرهابيين للتسلل عبر حدود السعودية

«الشرق الأوسط» تنشر وثائق العقيد السرية
صورة أرشيفية للعقيد معمر القذافي
قائمة بأنواع الأسلحة المطلوبة وأسعارها لشن حرب على حدود السعودية انطلاقا من منطقة صعدة بشمال اليمن
رسالة مرسلة من أحد عملاء النظام الليبي السابق بشمال اليمن إلى وحدة المعلومات السرية في طرابلس توضح آخر التطورات أثناء عدوان الحوثيين على حدود السعودية مع اليمن
برقية تبين الاحتياجات المطلوبة من عملاء القذافي لتنفيذ عمليات تخريبية داخل السعودية
طرابلس: عبد الستار حتيتة
تقول صور من وثائق تم الحصول عليها مما كان يعرف باسم «وحدة المعلومات السرية» التي كانت تتبع بشكل مباشر مكتب العقيد الليبي الراحل معمر القذافي، إن المخابرات الليبية في النظام السابق عملت ولعدة سنوات على قدم وساق لتنفيذ عمليات تخريبية في السعودية، كما حاولت عن طريق الكثير من العملاء والإرهابيين والمرتزقة، وضخ ملايين الدولارات، تنفيذ مخططات ضد المملكة. وورد في المستندات اقتراح بالاستعانة بالقراصنة الصوماليين، واستخدام شركة صيد بحري ليبية، وكذا مقترح بإنشاء شركة بحرية أخرى على شواطئ الصومال للغرض نفسه.
«الشرق الأوسط» اطلعت على مئات المستندات المحفوظة لدى قيادات كتائب عسكرية في طرابلس، وتمكنت من الحصول على صور للعشرات منها، وإجراء تحريات عن المعلومات الواردة فيها من مصادر فرت خارج ليبيا بعد أن كانت تعمل بالقرب من العقيد الراحل الذي ظل في الحكم مدة 42 سنة.
ويبدو من صور المستندات أن العمليات الكثيرة التي حاولت مخابرات القذافي القيام بها على مدى عدة سنوات، باءت بالفشل لأسباب كثيرة على رأسها يقظة الجانب السعودي الذي عمل على إرباك خطط القذافي، والقضاء عليها في هدوء، رغم تسبب تلك الخطط في سقوط ضحايا أبرياء في عدة دول خاصة في شمال اليمن التي كانت منطقة نشطة لعناصر عملت لصالح النظام الليبي السابق انتهت بالحرب الفاشلة التي افتعلتها عناصر من الحوثيين ضد حدود السعودية قبل عامين.
هذا بالإضافة إلى أنشطة كثيرة أخرى سيرد ذكرها في حلقات، حاولت فيها مخابرات القذافي استخدام جمعيات وصحف وقنوات تلفزيون وإنترنت، لاستهداف السعودية. وتوجد مجموعات من صور الرسائل، بعضها يكشف العمل المنظم من جانب القذافي ضد السعودية، وبعضها يتحدث عن اختراق المخابرات الأميركية لأكثر من عشرين ألف مكالمة لكبار رجال النظام الليبي السابق بما في ذلك مكالمات القذافي نفسه، وابنه سيف الإسلام، ورئيس مخابراته عبد الله السنوسي، وغيرهم. وتوجد رسائل أخرى تتعلق بعمليات ضخمة للاتجار في الكوكايين بين عناصر من تنظيم القاعدة ومسؤولين محليين آخرين في مالي وعدة دول أفريقية، وبالتعاون مع أطراف من كولومبيا وغيرها.
وتكشف صور رسائل أخرى تم تبادلها بالبريد الإلكتروني أن وحدة المعلومات السرية التابعة للقذافي، كان يشرف عليها كل من العقيد «ع»، ويساعده اثنان من أقارب القذافي كانا من قيادات اللجان الثورية. «الشرق الأوسط» تنشر هذه الوثائق بعد تصويب ما فيها من أخطاء نحوية وإملائية، مع الاكتفاء بذكر الحرف الأول من الاسم الثاني لكل شخصية ممن وردت أسماؤهم في المكاتبات السرية
* المجموعة الأولى من صور الرسائل التي تتحدث عن الدفع بمجموعات من المسلحين والمخربين إلى داخل السعودية، جرى تبادلها بين عملاء للنظام الليبي السابق في اليمن ووحدة المعلومات السرية في باب العزيزية في طرابلس الغرب في الفترة الممتدة من خريف عام 2009 حتى مطلع عام 2010. ويظهر من خلالها الاستهداف للسعودية من نظام القذافي دون أي ذكر لمبرر واضح، واستخدام نظام العقيد، كل ما يمكن من وسائل في مساعيه ومحاولاته الغريبة التي لم تكتمل بغرض إثارة القلاقل داخلها ومهاجمة بعض الأهداف الحيوية بالتفخيخ والتفجيرات، سواء عن طريق بعض التنظيمات أو العناصر المنتمية إلى تنظيم القاعدة، لكن الرسائل تُظهر أيضا أن مخابرات القذافي كانت تتلقى ضربات موجعة من الجانب السعودي، الذي كان يتصدى لتلك المحاولات وإفشالها أولا بأول.
وتتضمن صور هذه الرسائل خطة تجنيد آلاف المرتزقة من المنتمين لحركة شباب المجاهدين المرتبطة بتنظيم القاعدة في الصومال، وكذا تجنيد عناصر من تنظيم القاعدة في جزيرة العرب ومقره اليمن، بالإضافة إلى محاولات أخرى لاستقطاب ما يعرف بجيش عدن - أبين في جنوب اليمن، وفصائل من الحوثيين في شمال اليمن، وآخرين من العراق، يعرفون باسم «مجموعة الألوية العراقية».
الهدف من تجنيد هذه الآلاف، المتكونة من خليط من المسلحين ينتمون لدول شتى قريبة من السعودية، هو سهولة التسلل عبر حدود المملكة من الجنوب والشمال في آن واحد لتنفيذ عمليات متزامنة في الرياض وجدة ونجران وجيزان وعسير وغيرها. وتتحدث رسالة سرية تحت عنوان «استكمال العمل الميداني»، وردت إلى وحدة المعلومات السرية التي كان مكتبها يقع بجوار مكتب القذافي في باب العزيزية، عن تفاصيل الترتيبات المطلوب استكمالها لتقويض الاستقرار في السعودية.
يقول نص الرسالة: «لكي يتم استكمال الإجراءات النهائية للمجموعات، التي (يوجد) جزء منها في ترتيباته النهائية، وتجهيز الباقي في المدة المتبقية، لكي تكون جاهزة لأداء مهامها:
1 - الجبهة الشمالية الشرقية: وهي المجموعة العراقية الجاري الترتيب لتسريب أغلب عناصرها إلى الداخل، وستكون مهمتها مقتصرة على الرياض».
وتقول الرسالة في البند الثاني:
- 2 - الجبهة الشمالية الغربية:(جبهة الحجاز)، محمد م» لديه مجموعات وخلايا داخل جدة بالإضافة إلى إمكانية مهاجمة بعض الأهداف الحيوية، وكذلك تقديم المعلومات.
- 3 - الجبهة الجنوبية: مجموعة «ص. بن. ش.» و«س. أبو. ل.» و«ي. أبو.ش». وتكون انطلاقتها من الأراضي اليمنية أراضي قبيلة «و»، وستكون باتجاه نجران وجيزان وعسير وقد تتمكن من الوصول إلى جدة. وكثير هذه القوة (6 آلاف مسلح) يوجدون في حالة جهوزية مع الرغبة في زيادة حجم القوة بإضافة سبعة آلاف مسلح بحيث تصبح في حدود 13 ألفا.
وتواصل الرسالة قائلة بالنص: قبائل «ع» بمأرب - مجموعة الشيخ «ع.م»، وعدد هذه القوة إذا وافقنا على تجهيزها ستكون ألف مقاتل من أبناء مأرب. وهناك خطة جيدة لديهم للتنسيق والتعاون مع مجموعة القاعدة في جزيرة العرب التي هي الآن بأراضي هذه القبائل.
وتتحدث الرسالة عمن تسميهم «الصوماليين المدربين على استخدام السلاح»، وتتحدث أيضا عن شركة بحرية ليبية تقول إنها يمكن أن تقوم بنقلهم من الصومال إلى السواحل اليمنية، ثم إدخالهم عن طريق اليمن، إلى الأراضي السعودية.
وتقول الرسالة: «الصوماليون: - مستعدون لأي عدد.. ويمكن العمل على تجهيز عشرة آلاف صومالي أغلبهم أصلا مدربون على السلاح يحتاجون إلى زيادة رفع الكفاءة والتدريب على التفخيخ والتفجيرات، وجارٍ الآن تجهيز معسكرات التدريب بالصومال، علما أن لديهم مجموعات في الداخل في حدود (300) شخص، وأُعدت خطط لوصولهم عن طريق اليمن بمساعدة القراصنة الصوماليين وشركة الصيد البحري الليبية بمعرفة «ز» و«م». وهناك رأي آخر سندرسه إذا انضم جزء أو أغلب الصوماليين إلى مجموعات «و» و«ع»، وانطلقوا في آن واحد.
وتتناول الرسالة ذكر مجموعات أخرى من المقاتلين المرتزقة والإرهابيين، وتقول إنهم على أهبة الاستعداد والجاهزية ويمكن تسريبهم إلى داخل السعودية من أجل مهمة تنفيذ عمليات تخريبية فيها. وتقول الرسالة بالنص: مجموعات «ر»: - الآن جاهز منهم (2000) ويكمن تسريبهم أو دخولهم في الوقت المناسب.. مشكلة هذه المجموعات المصروفات العالية بالإضافة إلى أن الأخ مبروك لا يتحمل عملهم في الداخل. ويقول إن هذه من مهمة الدكتور «ع.ع»، والنقيب «ش». وهؤلاء طلباتهم مبالغ فيها فإذا أردنا الاستفادة من «ر» يمكن ضمهم إلى اليمنيين أو العمل مع قياداتهم في الداخل لتحمل المسؤولية. أو تعويضهم بأعداد من الصومال.
وتواصل الرسالة قائلة: «مجموعة ش»: هي مجموعة الجر..، بالإضافة إلى أنه تم الاتفاق مع «ط. ر» على إصدار بيانات ومنشورات باسمه ووافق على ذلك.
- وهناك مجموعة المحامي «ق» ومعه مجموعة ضباط في الداخل وعناصر أخرى من «ش».
- إمكانية الاستفادة من الحوثيين إذا أوقفت الحرب السادسة (حرب صعدة 2009 - 2010) وانتهت بالمحافظة على مواقعهم في (مناطق) الملاحيظ وحرف سفيان وصعدة، حيث لديهم الاستعداد لذلك أو ربما يستعان بهم في خلق فوضى على الحدود اليمنية - السعودية أو فرز قوى منهم للمشاركة. وجاء في الرسالة نفسها تحت عنوان فرعي هو «احتياج المجموعات لاستكمال الإجراءات»، وتتضمن خطة تفصيلية بمطالب كل رئيس مجموعة من المجموعات التخريبية على الجبهات داخل السعودية، وتبين الرسالة أن عملاء المخابرات الليبية قاموا بتحديد تلك المواقع لبدء تنفيذ المخطط فيها لإثارة الفوضى والتدمير والقتل. كما تتضمن الرسالة بيانات تفصيلية عن مقدار الأموال التي تحتاجها الخطة في كل موقع، ورئيس المجموعة الذي سوف تحول له الأموال التي يصل مقدارها إلى ملايين الدولارات:
«1 - جبهة الحجاز – م. م (5) ملايين. 2 - جبهة «و» العدد (6000) نرى إضافة (4000) مسلح بحيث يصبح عدد القوة (10000) ولإتمام الاستعدادات يحتاجون إلى (18) مليون دولار. 3 - مجموعة الألوية العراقية عددهم (2500) وهم على هيئة فرقة منظمة عسكريا لاستكمال إجراءاتهم يحتاجون إلى (7) ملايين. 4 - مجموعة ع. م (قبائل «ع» ومجموعات مأرب) بالإضافة إلى مجموعات جزيرة العرب (فرع تنظيم القاعدة) ويشمل التدريب والتسليح والتجهيز، ويحتاجون إلى (7) ملايين. وتواصل الرسالة سرد بنود المتطلبات المالية وهي بالدولار، قائلة: «5 - الصوماليون.. إجراءات التدريب في حدود (10) ملايين ويمكن زيادة العدد حسب الطلب ولتسريبهم عن طريق البحر وتسليحهم (..) يحتاجون إلى (12) مليونا. 6 - بالإضافة إلى رصد مبلغ للحوثيين».
وفي رسالة أخرى تحمل عنوان «استكمال باقي احتياجات المجموعات» تتحدث بمزيد من التفاصيل عن الأموال الإضافية المطلوبة لكل مجموعة، وتقول:
«1 - مجموعة جبهة الحجاز (م.م)– تحتاج إلى (3) ملايين دولار.
2 - مجموعة ص. بن. ش + س.أبو. لـ+ ي.أبو.ش. عدد قواتهم 6 آلاف، ويحتاجون إلى زيادة 4 آلاف - يحتاجون إلى 15 مليون دولار.
3 - مجموعة الألوية العراقية استكمال إجراءات تجهيز الدخول داخل السور - يحتاجون إلى (6) ملايين دولار.
4 - «المبروك. س» + مجموعة الداخل، جاهز ولديه ألفا عسكري ومتدرب، ويحتاج إلى إجراءات دخولهم وتسريبهم - يحتاج إلى (4) ملايين دولار.
5 - «ع. م.» مجموعة جزيرة العرب + 1000 عسكري من قبيلة «ع»، إجراءات تجهيزهم - يحتاج (3) ملايين دولار.
6 - الدكتور «ش» مجموعة (ق) في الداخل - يحتاج إلى (1) مليون دولار. 7 - مجموعة الصوماليين إنشاء معسكر تدريب + إنشاء شركة صيد بحري على الشواطئ الصومالية - يحتاجون إلى (6.5) مليون دولار.
وفي رسالة رابعة تحت عنوان «التقديرات المطلوبة لعدد (1000) مقاتل ولكم التقدير»، قالت إن إجمالي المطلوب شراؤه من أسلحة وذخائر لكل ألف مقاتل يبلغ 7561500 دولار، وتضمنت مزيدا من التفاصيل عن أنواع الأسلحة المطلوبة، وعدد كل نوع وسعر الوحدة والقيمة الإجمالية لكل منها، من أجل تنفيذ عملية الشراء لتوزيعها على مجموعات المقاتلين الذين سيقومون بتنفيذ عمليات تخريبية بها داخل السعودية، بعد التسلل للمدن المستهدفة عبر الحدود خاصة الجنوبية حيث كانت تدور معركة بين الحوثيين، من جانب، والحكومة اليمنية، من جانب آخر، في وقت كانت فيه الحكومة السعودية تتصدى لمحاولات المقاتلين الحوثيين العبور إلى داخل أراضيها، حيث كان المقاتلون الحوثيون يستغلون غياب الحكومة اليمنية عن الحدود مع المملكة.
وجاء في صورة الرسالة أنه مطلوب شراء 150 قطعة من نوع «آر بي جي، بازوكا 9&10»، وقالت إن سعر الوحدة (القطعة) الواحدة يبلغ 1700 دولار، وإن المبلغ الإجمالي لهذا العدد يبلغ 255 ألف دولار. وطلبت الرسالة شراء 100 رشاش من نوع «متوسط محمول»، وقالت إن سعر القطعة يبلغ 800 دولار، وأن إجمالي المبلغ المطلوب 800 ألف دولار.
ومن أنواع الأسلحة التي ذكرتها الرسالة أيضا رشاشات من نوع «م ط 12,7»، وقالت إنه مطلوب منها 30 قطعة، وإن ثمن القطعة الواحدة 11500 دولار، وإن القيمة الإجمالية لهذه المجموعة 345 ألف دولار. وكذا مطلوب 20 قطعة من رشاشات من نوع «م ط 14,5» ويبلغ سعر الوحدة 24 ألف دولار، بإجمالي 480 ألف دولار، و20 مدفعا من نوع «بي 10» قيمة الواحد 11 ألف دولار، بإجمالي 220 ألف دولار، و100 صاروخ كتف من نوع «لو» بسعر القطعة 650 دولارا، بإجمالي 65 ألف دولار.
وورد في الرسالة أيضا باقي المهمات القتالية المطلوبة لمجموعة تتكون من 1000 مقاتل، منها 3000 قنبلة يدوية بسعر 55 دولارا للواحدة، بإجمالي 165 ألف دولار، و20 مدفعا من نوع «هاون 120» قيمة المدفع الواحد 9000 دولار، وإجمالي المجموعة 180 ألف دولار، و20 مدفعا من نوع «هاون 82» بقيمة 7000 دولار للقطعة، وبإجمالي 140 ألف دولار، و20 مدفعا من نوع «هاون 60» بقيمة 6000 دولار للقطعة، وبإجمالي 120 دولارا. ووردت في الرسالة قوائم بشراء الآلاف من الذخائر الخاصة بأنواع الأسلحة المشار إليها في الفقرات السابقة،وهي كالتالي 400 ألف من ذخائر الكلاشنكوف قيمتها 360 ألف دولار (قيمة الطلقة الواحدة 0.9 دولار)، و300 من قذائف البازوكا المتنوعة قيمتها 345 ألفا و500 دولار (قيمة الطلقة الواحدة 115 دولارا، و500 ألف دولار من ذخائر الرشاش المتوسط المحمول، بما قيمته 600 ألف دولار (سعر الطلقة 1.2 دولار)، و150 ألف من ذخائر رشاش «م ط 12,7»، بما قيمته 225 ألف دولار، (سعر الطلقة 1.5 دولار).
وجاء في طلب شراء المهمات القتالية أيضا، في بند الذخائر، 120 ألف ذخيرة رشاش «م ط 14,5» بسعر إجمالي 240 ألف دولار (بما قيمته دولاران للطلقة الواحدة)، و200 قذيفة لمدفع «بي 10» بما قيمته 14 ألفا (بسعر 70 دولارا للطلقة)، و200 قذيفة «هاون 120» بسعر 24 ألف دولار (بما قيمته 120 دولارا للطلقة» و200 قذيفة «هاون 82» بمبلغ 20 ألف دولار، (بسعر 100 دولار للطلقة)، إضافة إلى 200 قذيفة «هاون 60» بمبلغ 14 ألف دولار (بسعر 70 دولارا للقذيفة).
وفي بند آخر، ورد في الرسالة نفسها تحت عنوان «تجهيزات مطلوبة»، أن الشراء يتضمن أيضا 100 جهاز لاسلكي للاستخدام اليدوي والاستخدام في السيارات، بما قيمته 60 ألف دولار بسعر 600 دولار للقطعة الواحدة، و100 سيارة نقل تويوتا بسعر 3 ملايين و200 ألف دولار بسعر 32 ألف دولار للسيارة الواحدة.
ويتضح من الرسائل المتبادلة بين عملاء القذافي في اليمن، خاصة من على الحدود اليمنية - السعودية، وطرابلس الغرب، أن المخابرات الليبية ووحدة المعلومات السرية أخذت تستشعر خطوات الأمن السعودي، وهي تقتفي مخططاتها، وتغير قناعات بعض الموالين للقذافي وتحييدهم في هدوء. ومع ذلك لم يبادر النظام الليبي السابق بوقف التخطيط لعمليات تخريبية داخل السعودية، ولكنه بدأ في تغيير الاستراتيجية والاعتماد على عناصر أخرى تابعة له على الحدود في شمال اليمن كما سيتضح من الرسالة التالية الواردة تحت عنوان «فحوى الخطابات الجديدة من الإخوة في اليمن للعرض والاطلاع والتصرف».
تحمل الرسالة ثلاثة عناوين فرعية تم وضعها في مقدمة الرسالة لتلخيص مضمونها من جانب وحدة المعلومات السرية قبل تقديمها للعرض على المكتب الملحق بمقر القذافي. نقاط التلخيص أو العناوين الثلاثة تقول « - دعوة للهدوء قبل ساعة الصفر - تلغيم السعودية بالبشر - الاتصال مع نجران وعسير».
تقول الرسالة نصا: «لا نريد أعمالا تخريبية لا تؤدي إلى نتيجة وتوقظ العدو الغافل الآن. الآن يجب تلغيم السعودية بالبشر». وتعطي الرسالة الأولوية لمزيد من الكمون والسرية في العمل من أجل القيام بضربات مباغتة داخل السعودية. وتواصل الرسالة قائلة: «الآن مرحلة إعداد. هذه جبهة نريدها أن تكون جاهزة. عندما تأتي ساعة الصفر، ويجب العمل ضد السعودية من كل الجبهات قبل أن تعمل ضدنا. ويجب ألا نظهر في الصورة. ممكن عمل قيادة شعبية اجتماعية من قبائل بكيل (وتوضح رسائل أخرى كيف ردت قبائل بكيل بقوة أصابت عملاء القذافي بالخيبة). هذا يشجع بقية القبائل لتحذو حذوكم. الآن المطلوب تدريب العناصر.. التي عنده يدربها ويوسع قاعدة المتدربين ويخمن من الآن خريطة عمل لكيفية تسلل العناصر والسلاح للداخل».
وتوصي الرسالة بالعمل على تشكيل «مجموعة على هيئة معتمرين أو حجاج. ويتم استطلاع الأهداف المهمة والحيوية، ويبقون مجموعات هناك على هيئة باحثين عن عمل أو أي ساتر مناسب. الآن المرحلة مرحلة إعداد ليس مرحلة سيارات أو تركيب رشاشات عليها. كما أن المهم هو كيف تحقق اتصالا وتماسا مع نجران وعسير والزعامات داخل السعودية، بمن فيهم الحرامية والزنادقة (..) والمجرمون كذلك، وإيوائهم واستغلالهم بالعكس، والاستعداد للزحف ساعة الصفر مع بقية الجبهات». تشير الرسائل المتبادلة بين عملاء النظام الليبي السابق في اليمن ووحدة المعلومات السرية في باب العزيزية إلى أن النشاط الليبي على الحدود اليمنية - السعودية كان يجري على قدم وساق، ولم يكن يكتفي بإعداد المقاتلين للتسلل إلى داخل الأراضي السعودية فقط، بل كان يجمع المعلومات ويقوم بأعمال التصوير وكأنه يدير معركة كاملة هناك. وفي رسالة تحمل عنوان «اللي جاب الصور مسك»، تقول إن شخصا من عملاء النظام الليبي السابق، لم تذكر اسمه أحضر صورا وتم توقيفه. ويبدو أن الصور تخص مواقع على الحدود اليمنية - السعودية، لأن الحديث عن هذه الصور يقترن بالحديث عن تجهيز دفعة من المقاتلين في تلك المنطقة الحدودية الواقعة بين منطقة نجران في جنوب السعودية ومحافظة الجوف التي تقابلها في شمال اليمن. وتقول الرسالة إن هذا الرجل تم القبض عليه، دون ذكر للجهة التي قامت بتوقيفه، هل هي اليمن أم السعودية؟ والرسالة تم إرسالها من اليمن أثناء احتدام الحرب بين الحكومة اليمنية والحوثيين، وهي الفترة التي كان فيها الجيش السعودي ينفذ عمليات لحماية الحدود من عدوان الحوثيين على أراضي المملكة عند حدود اليمن.
الرسالة مؤرخة بالتاريخ الهجري يوم 23 ذي الحجة 1430 (الموافق 10 ديسمبر/كانون الأول 2009)، وهي تستشهد ببعض ما نشر في الصحف وقنوات التلفزيون عن سير التطورات على الحدود اليمنية - السعودية.
ويقول نص الرسالة:
«‎آخر التطورات:
1/ جبهة على غرب نجران في يوم 30-11 (2009) وما زالوا في جبال العشة المطلة على نجران في بلاد وايلة، ونشرتها جريدة «اليوم» السعودية.
2/ جبهة في محافظة الجوف على الحدود اليمنية - السعودية في 2-12 (2009) وما زالوا في منطقة السطر محافظة الجوف ونشرتها قناتا «الجزيرة» و«العربية».
3/ تم تجهيز 2500 (..).
4/ الذي جاب الصور مُسك (أي اعتقل).
وثائق مخابرات القذافي (1) : نظام القذافي وضع خطة لتجنيد آلاف المرتزقة والإرهابيين للتسلل عبر حدود السعودية
تقول صور من وثائق تم الحصول عليها مما كان يعرف باسم «وحدة المعلومات السرية» التي كانت تتبع بشكل مباشر مكتب العقيد الليبي الراحل معمر القذافي،
وثائق مخابرات القذافي (2) - ليبيا دبرت عملية اختطاف مدير المستشفى السعودي في صعدة باليمن لتفجير الخلافات بين قبائل الجوف
تواصل «الشرق الأوسط» نشر وثائق تخص مخابرات العقيد الراحل معمر القذافي، بعد أن صادرتها كتيبة من كتائب طرابلس العسكرية في أعقاب اقتحام مقر حكم
وثائق مخابرات القذافي (3): رسائل تكشف تجنيد ليبيا قيادات دينية وقبلية من مصر والعراق وسوريا
تواصل «الشرق الأوسط» نشر حلقات من وثائق مخابرات العقيد الليبي الراحل معمر القذافي. وتتناول الحلقة الثالثة تفاصيل دارت داخل عوامة في النيل بالقاهرة،
وثائق مخابرات القذافي (4): المخابرات الليبية تحاول تجميل سياسات القذافي المقلقة لدول عربية وأفريقية.. بعد فوات الأوان
تواصل «الشرق الأوسط» نشر حلقات من وثائق مخابرات العقيد الليبي الراحل معمر القذافي. وتتناول الحلقة الرابعة محاولة المخابرات الليبية السابقة
مذكرات مخابرات القذافي (5): تفاصيل مراسلات نساء المخابرات الليبية من واشنطن وبيروت.. وعلاقة بين مسؤول سابق وامرأة متعاونة مع «الموساد»
تواصل «الشرق الأوسط» نشر وثائق مخابرات العقيد الليبي الراحل معمر القذافي. وتخصص الحلقة الخامسة اليوم لتفاصيل برقيات عميلات مخابرات العهد السابق
مذكرات مخابرات القذافي (الحلقة الأخيرة): المخابرات الليبية تكتشف اختراق أكثر من 100 ألف مكالمة هاتفية لكبار المسؤولين في 27 شهرا بينهم سيف وخميس القذافي والسنوسي
تنشر «الشرق الأوسط» في الحلقة السادسة والأخيرة من حلقات الوثائق السرية للعقيد الليبي الراحل معمر القذافي عددا من صور الوثائق التي حصلت عليها

 

 رابط تحميل الكتاب  القذافي .. الحرب والوهم

إلا السياسة


     1044744_169909986513344_2051672330_n

   هادئ في الظاهر .. له ملجأ يلوذ به ، هنا في اطراف الواحة .. واحة الزيغن .. لا احد هنا يجهل المكان .. مزرعة ( غفون ) ،  سلوى يفزع اليها ، دائم الاستغراق في قراءة المحيط ..  الشاي انيسه ورفيق وحدته .. وللوافد تحية الوصل ..( السلام عليكم .. وعليكم السلام .. هيا خذلك طويسة ها الشاي واتية جت مع جيتك .. حصانك جراي .). مع انها دائما جاهزة ( واتية ) .. وصبغ الاحتراق الذي يوشح ظاهرابريق الشاي يكاد يتحدث .. ولعله مل وسأم البقاء طول النهار على صهيد الجمر  ، جالسته فدمدم بكلمات .. ” الواقع يميل الى التبعثر .. يفلت من استنتاجات التفكير المجرد .. هوة سحيقة لا قرار لها تفصلنا عن ما نصبوا اليه  .. كل ما ستظن انك عرفته لن يكون الا وهما وضلالا .. اثقال الدهر تراكمت وانصهرت  بعضها في بعض فتألفت كثلة كبيرة من  السخط .. تفجرت واكاد اراها تحاول ان تنفجر.. الاستياء العام والحنق الشامل .. قلق متأجج وانتظار مستمر .. لا أحد يشعل مصباحاً ثم يغطيه بوعاء ، أو يضعه تحت السرير ” .. انصت اليه بإمعان .. لكنه تنبه لنفسه وقد سرح به الهديان .. بعد برهة .. توقف عن همهماته .. وعاد ليذكرني .. ( فكنا من ها الدوه سريب طويل وما يتم ) .. كيف اخبارك .. ( زيد خوذلك طويسة ثانية هذي بالنعناع تعدل رأسك ) .

        سعيت ما بوسعي لتركه ينعم بتأوهاته .. فاختار الصمت طويلا .. ثم عض  شفته السفلى حتى  كاد يدميها .. وعاد يجمجم بهتافات غير مفهومة .. ( اين الفارة التي تريد ان تعلق جرسا في ذنب الهرة ؟ ..  لا بد من استكشاف الآفاق والسير نحو المجهول بمصباحنا العقلي .. لن يكون هناك إلا اللحظة التي تمرّ بمجرد رمشة عين .. كثيرو الاهتياج قليلو التسامح شديدو الاندفاع .. لكن الجمهور يستمع لهم ويفهم عنهم ، وهم بذلك رهيبون .. ) .

     اذهلني ذلك ثم لم تنقض دهشتي منه .. كنت ما ازال مثقل النفس من قضية واعتقدت ان في وسعه تفسيرها ..  لقد اوردت الشبكة الليبية للإعلام – LNM مساء امس خبر مفاده أن المجموعة المسلحة التي هاجمت مقرات للجيش الليبي بمدينة بنغازي مؤخرا ، جاءت من الجنوب الليبي بعد طردهم من مالي واستقرارهم في جنوب ليبيا..  وان لديها جهات داخل بنغازي تزودها بالذخيرة .. هكذا رجح الرأي لدى محمد حجازي المتحدث باسم الغرفة الأمنية المشتركة بالشرق الليبي .

    شحب لونه وامتقع وجهه .. خفض صوته طبقة واسبغ على نبرة كلامه طابع السر .. اخد بيدي وسحبني لنتزه سويا بالمزرعة ..  وعند ظل نخلة على حافة الساقية .. جلس متوكئا ومرددا .. احياء بلا حياة ، اموات بلا موت .. قالها بصوت بطئ متراخ متثاقل … بينما راح يفرك خده براحة يده .. واردف .. ليس لي ما اقول .. فكر اكثر ، وثرثر اقل ،  ذلك خيرا وابقى ..( إلا السياسة .. فكنا .. طرف الخلاء  فيه راحة ) .

  ادركت ان ثمة فكرة غامضة برقت في رأسه .. انحدرت الى حضيض الكمد والكرب فأبت ان تخرج للعلن .. وخيل اليّ وكأن حرية التعبير ليست بخير .. او انه لا يريد هز اوتار ظلت غافية لسنيين وسنيين .

هذا المساء .. وجد ورجاء


1017312_168169766687366_1078202306_n


جرجرت الشمس ذيولها نحو الغروب .. واعلن الشفق مودعا نهاية يوم من ايام العمر .. هنا في هذا البراح الوحشي الممتد .. واحة الزيغن بالجنوب .. اضاءت المنازل انوارها .. واستسلم الكون للغة ليل الصحراء .. يطيب الآن الخروج نحو الباحات الواسعة .. فضاءات الصحراء والليل والسكون .. الى جواري .. صديقي احمد ( ش ) ..  مستلقي على تل رملي .. يتوسد صحن يداه ويتطلع الى الاعلى .. يناجي النجوم ويتأمل .. سارح باحلام اليقظة وتهاويل الخيال.. الاماني لا تفارقه .. يتمتم بين الحين والاخر باسمها .. ولا يريد ان يفصح .. لا يحب ان يظهر ما يقبع في قرارة قلبه من آمال مستترة .. يحرص على دفنها في اعماق نفسه بمزيد من الحرص .. ولا مكان للتنازل او الزهد فيها .. ينفخ في الريح ويشعل في النار نارا ..يفسر الماء بالماء والالم بالامل  .. يبني قصور الوهم على ضفاف الرمال .. هادئا في الظاهر ..لكن من حقي ان افترض انه في حالة نفسية رهيبة لا تطاق .. المرتب زهيد .. والمنزل يحتاج الى تشطيب .. وطقوس الفرح اشبع بوعد يخلفه الوعيد .. والزواج صار الامل البعيد .. انصت الى تنهداته المتوالية كرياح السهوب العارية .. تصفر وتئن .. تنخر العظام وتتلف الاحلام .. اره احيانا متجهما مكفهر .. مهتاجا يوشك ان ينفجر في أي لحظة .

       وعن يميني صديقنا الاخر ( مجيد )..  يعلف موقد حطب الشاي .. يتغنى حينا .. ويواسي ( احمد ) بتشفي حينا اخر .. هذا زمن الثورات .. اترك هوى ترعرع زمن الاستبداد ..  لقد ذاق طعم الحرية ولا يريد النظر الى الوراء .. يتأمل وطن وقد اشرقت شمسه .. ففاض بالخيرات .. وازهرت الحياة .. وراقت الاوقات .. وحان قطاف الزهر اليانع .. يفوح بأزكى عطر رائع ..  من ابهى  حدائق الوطن الجميل .. فيا له من حلم اشبه بالمستحيل .. صورة واحة الزيغن بالجنوب الليبي هذا المساء ..  احمد وجد ووله ورجاء .. ومجيد تأملات في مجاهل الخلأ .. وها انا .. ادون بغصة وعناء .

عابد

المنزلة بين المنزلتين


945286_165848866919733_1885537373_n

     اخي عابد .. اخوتي اعضاء مجموعة فزان … السلام عليكم … ارى ان نبتعد ولو لبعض الوقت عن طلاء العبارات بماء اللغة الادبية وتقنين العبارات بالاستعارة المكنية ، والتورية والاطناب ، والسجع والتشبيه ومعاول البلاغة والتمويه .. لنستعمل لغتنا العامية في تقريب المسافات ، والولوج الى دهاليز المعضلات ، وسبر اغوار الإشكالات .. ولنتسأل ونبحث عن الاجوبة بالحوار .. ونهيئ ذواتنا لقبول الرأي الاخر بكل اريحية واصطبار .. وابعد من ذلك كله اعادة تشكيل قناعاتنا كلما تبين لنا صواب ما لم نكن نعتقد .

      نحن في فزان كما ليبيا بمجملها .. في كل بيت منا من كان مع الثورة .. واخر شقيقه او رفيقه مع النظام المنهار .. وثالث في منزلة بين المنزلتين .. وعن نفسي كنت مع الثورة .. واشفق على اقاربي واصدقائي الذين يخالفونني الرأي ، مع اننا لم نقتتل ، ولم نكمم افواه بعضنا البعض ، ولا زلنا .. لكنني اليوم بعد مرور عامين من الرجاء والامل .. والترقب لخطوات تبعث على التفاؤل .. لم ارى سوى مشهد سياسي يعج بالتناحر والفساد  .. واجتماعي يعج بالحقد والكراهية .. ولا ارى فيما بلغنا اننا خالفنا كثيرا ما كان ان لم نكن قاربنا على تجاوزه .. ولا اخفي .. لقد عدت الى مرتبة اهل المنزلة بين المنزلتين .. جبروت النظام المنهار لا يحفزني لتمني عودته ، بل ارى كل ما يجري بسبب عنته وامتداد له  .. والثورة لم تترك لي ما يدعم حجتي .. كنت ارفض الظلم واعرف مقترفه .. وكانت الثورة .. وظل الظلم يؤرقني كما الامس .. فهل بامكانكم مساندتي كي لا اتزحزح الى مرتبة المنزلة بين المنزلتين وابقى هناك .؟ أأمل الرد .

الثلاثاء، 18 يونيو، 2013

- رسالة من اهل الجنوب الى اهل الشمال


        يبدو اننا حقا بلغنا نقطة النهاية واللاعودة .. الوجوه عادت مقنعة كما في الماضي بعدما شهدنا وجوه ازاحت اقنعتها مع اعلان انتصار الثورة .. رسالة من الجنوب ..  تتداول على مواقع التواصل الاجتماعي والكاتب مجهول الهوية .. فمتى يزيح القناع .
   ( يأهلنا في الشمال، ياستة ملاييين متراصين بين البحار والجبال، يامن فجرتم الثورة وانقلبتم على النظام قبلنا، واستفردتم بشرف النضال...
نحن نصف مليون (زلم) محاصرون بين الساحل الانتقامي والمخالب الإفريقية ونلفظ أنفاسنا تحت الشمس الحارقة..
نحن خفراء بالفطرة، لأننا افترشنا أرضا بوارا وهي أكبر صحارى العالم ولن نهجرها وفاء للأجداد، ولكننا نحرس لكم رقعة هائلة من جغرافيا الخيرات، لكي تشربوا وتهنؤا ونحن الأزلام....
ولا نمانع إن أردتم أن تنسبوا لنا أزلامكم فبالتأكيد أن أصولهم من الصحراء، فالقانقا والمهدي العربي وكعيبة وشاكير وهالة وتنتوش والوزري والصافي وقادر بوه لا ينتمون للشمال...
وأهلنا البسطاء استقوا أفكارهم من إعلام الجنوب المرابط في الشمال، فالقنفود والكتاب والمخرجين وفنيي الصوت والتصوير من الجنوب ... ومثاباتكم الثورية ومدرجاتكم الخضراء في الجنوب..وتأخر التعليم عندنا وطرقنا وبنيتا التحتية بسبب مخصصاتنا التي تنهب وتسرق في الشمال...
لكن العالم وقف مع الثورة ومد لكم يد العون وفتح لكم السفارات والقنصليات والمراكز الثقافية لكي تقفوا على أرجلكم بعد الحرب، وهم ليسوا أبناء عمومتكم، فلماذا لا تتعلمون منهم؟ فالله عز وجل يقول في محكم كتابه (واحسن كما أحسن الله إليك) ويقول الرسول عليه السلام (سيروا على سير أضعفكم) فهلا تمهلتوا قليلا من أجلنا..!! فنحن أبناء عمومة، وفاتنا قطار الحضارة يامن لحقتموه...فلماذا لا يتبدل إعلامكم تجاهنا.....؟ فأول محاولة انقلاب كانت من الجنوب، وأول مظاهرة مسلحة في الثورة كانت في الجنوب، وثلثي أهل الجنوب من سكان الشمال...
ألا توجد أغصان زيتون عندكم؟
ألا يوجد إعلامي رشيد عندكم؟
أين شيوخكم وعقلائكم وصالحيكم؟ أم إنهم لزموا البيوت..!
كفانا دما....نستحلفكم بالله
كفانا سبا وشتما وشماتة فاتقوا الله
جئتمونا قبل الانتخابات بمحاضراتكم و وعاضكم وظنناه تواضعا وتسامحا ومصالحة منكم، وجلسنا نلعق معسول الكلام، حتى اكتشفنا بأنهم تجار انتخابات وسررناها في أنفسنا من طيبنا وسذاجة فكرنا المنصهر بالحرارة وصوتنا لكم...وبعدها اختفيتم بين عشية وضحاها، وعاد الماعز ليقضم بقايا الدعاية والإعلان...
كم كنا نتمنى من شمالنا المتحضر أن يعي بأنه لا أحد باستطاعته الوقوف مالم يساعده الآخر على ذلك...
كم كنا نتمنى من شمالنا (الحافظ للجميل) أن يعي معنى التظاهر ضد الفيدرالية رغم العوز والفاقة والجهل...
كم كنا نتمنى من شمالنا (القائد) أن يتخلص من عنجهية (القائد) ويتذكر قول الرسول عليه السلام (خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي)

الجمعة، 7 يونيو، 2013

- اكتب في السياسة


992855_165866533584633_1171697890_n

          هناك متعة في الكتابة  اكثر مما هناك متعة في قراءتها ، وجود جمهور يتقبل فكرة متابعة ما تكتب .. ضمن اشياء قد لا تسجع البعض على الاستمرار في الكتابة ..  وهكذا بطبيعة الحال وفي اكثر الاحيان  انت في حاجة الى شريك يحفزك الى الكتابة .. ورغبة في التوافق مع الاخر في الرؤى ..

        الكلمات  كرقيق .. هي سبي اقتنصته من وراء حملة مجحفلة في عالم الكتب والتجارب الحياة .. تأمل واعادة نظر لانتاج رؤية ..  افراز لغصة اسيرة بين جوانحك .. النفس كمحجر لمعادن ..  متنوعة بقدر روافدها الثقافية .. تحترق لفضفضة كأن تستقطع درر نفيسة من بين معادن خسيسة احتواها المحجر .

          الكلمات سعال .. وفي الفضفضة بكتابتها وصف لاسباب ذلك السعال .. اكتب أي اسعل .

        اكتب للحب عندما تكون طربا .. وللحزن عندما تكون كليم .. اكتب لأنك تحلم .. او لأنك تأمل واليأس يحاصرك .. اكتب للسماح للآخرين قراءة روائع بصماتك .. اكتب أسرار لا يعرفها سواك .. وعن اهوال مرت بك ونجوت منها .. ذكريات زمن ولى .. اكتب لأن لديك ما تود قوله للاخرين .. لان لديك ما تقول مما لا يمكنه ان ينتظر .. حالة مخاض وألم كاتب يتلوى .. اكتب كلما شعرت بأن رحيق الكلم حرر القلم واللسان ..  اكتب لا للمقايضة .. وبلا توقعات لما بعد الولادة .. ودون الحاجة للمعاملة بالمثل .. اكتب .. الى لا أحد .. ولا حتى لنفسك .. اكتب شيء لتقوله وكأنه حجر مقطوع من داخل محجر بعيد القرار .. اكتب فقط لمجرد انك ليبي حر بفعل الثورة .. وليبيا هي وطنك الذي تحب .

    اكتب عن الحكومة .. والمؤتمر الوطني .. ومجلس النواب .. والوساطات والفقر والتهميش .. وعن نهب الاموال بالمليارات .. وعن التهريب والعمولات ..  اكتب عن المنافذ والاحزاب والنزاهات .. اكتب بتجاسر اكثر .. وتسأل عن حقيقة وجود القاعدة وداعش بالجنوب الليبي من عدمه ، وعن وجود قواعد ومعسكرات فرنسية .

   اكتب لنقترب اكثر من الوطن ..  اكتب في السياسة وإن عبر الانترنت .. واحذر هناك .. قد لا يكفي ان تستخدم  اسم مستعار .. اكتب  .. ( لولا ريتني .. لا ريتك ) .

عابد

- الصحراء تشتعل



- صور اجتياح جيش فرنسا الحرة لفزان


    التاريخ ودور المؤرخ في صياغة الاحداث وتأويلها بموضوعية وحيادية ، واستنطاقها بما يمكن ان تنطق من واقع مقاربات ومقارنات .. بعيدا عن تأثير السلطة الحاكمة  عصر المؤرخ الكاتب .

     منذ عقود مضت وعلى عهد النظام المنهار أسس لمركز دراسات وابحاث جهاد الليبين ..  وتصدر المشهد نخبة من المختصين بالدراسات التاريخية .. كتب العديد منهم مؤلفات تجتر الحالة التاريخية وتعتمد الى حد كبير الرواية الشفهية لندر التوثيق المصاحب للجهل القابع على هذه الارض الليبية لقرون .. صدرت مؤلفات .. ودارت شكوك حول الاغراض التي دشن المركز لأجلها .. البعض الحق به وبالدراسات المنتجة برعايته تهم تحوير التاريخ  .. وان كثير من الدراسات اريد لها توظيف الاحداث بما يصب في خدمة النظام السياسي .

   الكاتب محمد القشاط احد النشطاء بالمركز ، ومن الذين اهتموا بتدوين تاريخ الصحراء .. والحراك السياسي والاجتماعي هناك .. ومن بين كتبه ما اطلق عليه اسم ” الصحراء تشتعل ” .. الكتاب قوبل باستهجان البعض ، لكن الزمن والعصر لا يسمح بالنقد او مجرد التعليق كالاتهام بتدليس الوقائع .. وكغيره من المؤلفات التاريخية التي لا تخلو في العادة من هفوات بحكم ان المؤرخ في العادة يكتب في زمن مرحلة متأخرة عن حدوث الوقائع .. ويفتقر الى كتابات دونها المعاصرين للحدث .. وتقلب الروايات الشفهية .. هذه صفحات من الكتاب لجزئية من تاريخ صحراء فزان .. ولعل لدى القارئ ما يفيد جبر الروايات التي ينقلها المؤرخ او تعضيدها ، وبيان مدى التزام المؤلف الحيادية والموضوعية التي صرح بها في مقدمة الكتاب .. وان ليس في غرضه إحياء نعرات الماضي وتأجيج المشاعر .. وما اذا كانت الحاجة ماسة لاعادة كتابة التاريخ  او افراز وتصحيح ما دون صونا للاجيال القادمة .


s 1s2
s3
s4
s44
s6

- جس نبض الراي العام الليبي


183169_10151579710192173_2062588833_n

        بعد مضي اكثر من عامين على اعلان التحرير .. اضحى الفن الساخر احد اوجه التعبير الاكثر رواجا وازدهارا .. لوحات متجددة بريشة الفنان الليبي تعبر عن واقع الحياة اليومية وهواجس الرأي العام . اسماء عديدة في سماء هذا النمط الابداعي تصدرت الواجهة .. ووجدت في تردي الاوضاع الاقتصادية والسياسية والامنية مادة كافية لتغذية المخيلة .. ننتقي صور تعبيرية من بين زخم ضخم ومتزايد .. في محاولة لقراءة ما تنطق به الصورة .. وما تنؤ به من معاني ورسائل .. في اللوحة الولى اعلاه .. يبدو هاجس سرقة المال العام .. في مقابل المحاسبة التي لا تطال غير الضعفاء ان حدث انها مارست دورها .

398332_498859653515659_992186732_n

التعذيب .. واساليب العقاب دون محاكمة او في غياب القضاء وسلطة الدولة .. السجين يصرخ بحثا عن العدالة .. ومتى يتم تفعيل القضاء والمحاكم

419063_516110321777415_1718094375_n

     اشارات لواقع المنافد والتهريب .. ونوع السلع المتداولة كل حسب المنفد الحدودي .. الى الجنوب حيث دول تشاد والنيجر .. تهريب الاموال والعملات النقدية الصعبة والمواد التموينية المدعومة .. واستجلاب البديل ..المخدرات .. اما حيث المنافذ البحرية بالشمال .. الخمر البضاعة الرائج استيرادها في مقابل التفط . اضافة الى استيراد السيارات .. التجارة الاكثر انتعاشا .. السهم يشير نحو الشرق ولربما القصد المنطقة الحرة بالاردن وميناء العقبة .. الامر الملاحظ بشكل فريد ما بعد التحرير .

580578_165866636917956_1901703288_n

امتعاض من اقرار قانون العزل السياسي تحت التهديد .. وايماء الى ما تتطلبه المرحلة القادمة حيث اقرار ما هو اهم .. الدستور .. وما يستلزم من تغيير استراتيجية الاقرار بالقوة واستخدام الاسلحة الثقيلة والاكثر فتكا .

600807_165866416917978_1095882842_n

انتشار السلاح والتحفز لاستخدامه عند اول موقف او خلاف ..

945286_165848866919733_1885537373_n

حصار المؤتمر الوطني .. وسوق لبيع السلاح في العلن .. وانحسار دور جهاز الشرطة

992855_165866533584633_1171697890_n

 الطلاب بالمدارس .. والسلاح داخل الفصول الدراسية