الأحد، 20 أكتوبر 2013

- ايام في فزان - 10


صورة: ‏في مزرعة زميلنا القزمية اطراف الواحة ، نلتقي فترة الضحى ، عطلة الصيف متوسط اعمارنا  12 عام ، كان بوزيد ماهرا في صيد الدئاب ، والدئاب  تؤرق الساكنة في كثير من الاحيان ، اذ لا  تترك فرصة للاغارة على اغنامهم تمر بلا غنيمة ، شاة ضان ، معزة ، وفي احيان تأتي على اغلب القطيع تقتيلا ، وكأنها تدرك انهم سيلحقونها بانفسهم ، الدئب يظفر بواحدة ، ويترك الباقي لليوم التالي ، عندما يأتي الفلاح ، ويرمي جيف اغنامه طرف المزرعة ، ليقتات الذئب لفترة .. سد رمق .<br /><br /><br />
         بينما كنا نداعب ذئب قنصيص حبيس عنده ، قدم فلاح اخر قريب الجهة ، هو الاخر طلبه لبناء حبائل للذئاب يوم امس ، والان القنيص وقع في الفخ ، سحب الحبيلة والثقل ، مر بها صعود نزول لاشجار الاثل عسى ان يجد طريقة لتخليص رجله بقطعها ، وانتهت مناورته بالدخول في جحر مهجور تخفيه جدوع شجرة اثل . بكل يسر نظر الى الجحر وعرف اتجاه الذئب ، ادخل يده وتتبع سلسلة ظهره ، وقبض على رقبته وسحبه للخارج ، لوى حبل متين حول فمه وانيابه ، ضربه بالعصى ، توقف عن المقاومة ، هدل  ادناه للاسفل ، علامة استسلامه .<br /><br /><br />
    ذبحنا الذئب الصيد ، اقمنا وليمة شواء رائعة ، لحم الذئاب لا يأكله الساكنة شهوة ، في حدود الاعتقاد بفائدته العلاجية لبعض الامراض ،  لكننا اكلنا بنهم ... اللحم لذيذ .<br /><br /><br />
عابد .. اكتوبر 2013‏



صيف عام 1969 ، خالي يتأهب لقضاء 18 شهر فيما سمي التجنيد الاجباري ، موعد التحاقهم الاثنين ، اول سبتمبر ، توقف كل شيء في ذلك اليوم ، واعلن خبر الانقلاب ، الناس تتابع اداعة لندن ، نشرة الظهيرة ” هنا لندن ” .. الاداعة الليبية بالكاد التقاط موجاتها ، قليل من هم يمتلكون جهاز راديو ، وترى الخيلاء في خطوات من يتمشى وبيده راديو ، يقلب جهاز راديو النضيدة الثابتة ، في كل الاتجاهات ، للحصول على موجة صوتية لاداعة ، اداعة الجزائر يمكن التقاطها اخر الليل ، ( ليلة امس صافية عندي الجزائر .. سهرت معاها لين صكرت.. امس جايبين برنامج عن ايام احتلال فرانصا ) .. وفوق هذا وذاك ( صوت العرب من القاهرة ) قال عبدالناصر .. شبر شبرا .. وترقب خطاباته .. صوت العرب ، وهنا لندن .. الافضل استماعا .. حديث الناس والميعاد .
كنت اترقب الذهاب الى سبها بلهفة ، ، اتممت المرحلة الابتدائية ، شقيقي الاكبر ورفيقي في اللعب والطفولة ، منذ سنتين هناك ، وغيابه عني لسنتين ، وندرة المواصلات ، والطريق الرثة ، وفي كل عودة للقرية من سبها ( 50 قرش ) .. جنيه ماشي جاي .. تسعيرة ثايثة .. نجلس القرفصاء جماعات طلبة ، وموظفين .. سيارة بيجو او لا ندروفر في العادة ، صندوق العربة الخلفي خد مكانك ، جوار براميل نفط 200 لتر، وغمغم على نفسك بالبطانية الملازمة لك ، في فترة قسوة الشتاء ، والمناخ القاري المتطرف ، واندفاع الصقيع بفعل سرعة السيارة .
خبر الانقلاب حديث الناس ، كنت جالسا في بيت جدي ، عمري 11 عاما ، قالت جدتي فاطمة رحمها الله ( قالو اللي دار الثورة ولد بو منيار ) .. والده معروف لدى اهل الواحة ، واقام بها لفترات ، وتزوج امرأة ، من وادي البوانيس لوقت وافترقا ، ولم تكتب لهم درية .. والقذافي نفسه يعرف هذا الوادي جيدا واهله ، ترعرع فيه لوقت . وقصته مع مسعود الذي رفض الحضور يوم ان زار القذافي فزان ومر بالقرية .. رئيسا لليبيا مع حفظ الالقاب .. مسعود انسان بسيط ، عاش حبيب اهل القرية جميعا ، ضيف حيثما نزل وفي أي وقت ، رحمه الله .. مسعود الرجل الطيب الوادع العفيف .. عاش عمرا ولم يكتب له الزواج مرة واحده .. كان قد تشاجر ذات يوم مع القذافي ، مرعى ( صبخة التاليسه ) ، عشب العقول والضمران الاخضر .. في ذلك الزمن الطفولي الغابر .. لهذا رفض مسعود حضور حفل استقباله بجامع القرية .
الامور هادئة هنا في فزان ، الساعة الرابعة صباحا ، استيقضنا سويا انا وشقيقي لاول مرة ، سنذهب هذه المرة الى سبها ، ولم يعد يسافر ويتركني ، سيارة لاندرفر ، سمنو .. تمنهنت .. سبها المدينة .. عند سور القسم الداخلي ، وعلى اليسار محطة تزود بالوقود ( السيل ) ، والمركز الثقافي ، ومقهى الحرية .. طريق معبد ضيق ، شريان حركة المدينة ، من قاهرة الى الجديد ، الى ميدان القرضة ، وشريط ضيق يقود لحجارة المنعزلة في الطرف .
استلمنا مراتبنا بالقسم الداخلي ، سرير ، دولاب صغير ، وسط عنبر يسع 100 طالب .. السرير العلوي لشقيقي ، الاسفل لي .. نستيقظ صباحا ، يتوارد الطلاب على حنفيات محدودة ، همنا اللحاق بالافطار وموعد الطابور الصباحي بالمدرسة ، المدرسة الاعدادية مسافة كيلو متر واحد .. الحقيقة .. الحقيقة .. بعد مضي شهرين ولم ارى امي .. شعرت بوحشة اليها ..حتى انه في احيان كثيرة قبل ان انام تسقط دمعتي .. رحمها الله .
بدأت رحلة المناهج ، وصورة الملك ادريس رحمه الله ، وصورة سمو ولي عهده المحبوب في الصفحة الثانية .. فاتحة أي كتاب مدرسي ، طبع بمعرفة وزارة المعارف في العهد الملكي ( الرجعي المتعفن ) ، ومنح مجانا للتلميذ ، وقبلها في المرحلة الابتدائة بالقرية جميع الكتب المدرسية والكراسات والاقلام وعلب التلوين الخشبي والزيتي ، تمنح بقدر لكل تلميذ ، توزع بداية العام الدراسي ، والافطار ساعة الاستراحة ، خبز جاف ( البشماط ) ، احيانا حلوى شامية ، ومرة تن ، ومرتين بالاسبوع تأتي سيارة الخبز من سبها .
     وزارة التربية والارشاد القومي بدل وزارة المعارف ، والوزير عضو مجلس قيادة الثورة ، دار عرض السينما بحي قعيد وسط المدينة ، في طريق عودتنا من المدرسة ، تغير فيلم الاسبوع ، فيلم جديد .. عنتر بن شداد يغزو الصحراء ، وينال عبله ، فريد شوقي بطل الشاشة .. الملك ..
     سعر تذكرة الدخول للفيلم 13 قرش .. لطلاب بالقسم الداخلي عبء ثقيل ، ولهفة لفيلم ، ومع حرص حاجب صالة الفيلم ، وكشفه للكثير من البطاقات المزورة التي يلصق الطلبة فيها طرفي بطاقة مستخدمة ، يلتقطها من الشارع ، قرب مدخل الفيلم ، الحاجب قد يتحسس اطراف البطاقة ، ويشك بالامر ، ويكتشف عندها ان ارقام طرفي البطاقة غير متطابقين .. ومع حرصهم يعبر الكثيرون .. والطلبة يعرفون حجاب الفيلم ، واكثرهم تدقيق ، ومتى يتواجد .
     بدأت المدينة تعرف الشاشة المرئية التلفزيون ، التقاط عبر هوائيات اعالي المنازل وباطوال شاهقة ، مواسير المياه نصف قطر ، في اعلاها ايريا الاستقبال ، العرض ابيض .. اسود .. في مقهى الحاج موسى بقعيد ، نقضي انا وشقيقي سعات البث المحدودة . اربع سعات ، اداعة سبها ، مسلسل القاهرة والناس ، ( وكان عندك حاجة خربانه ، سخانه والا ثلاجه ، والا ان كان زوجتك حرجانه .. تبي تشكي في الجارات .. مكتبنا ديمه .. مفتوح .. تلقانا في كل اوقات .. نحنا نحل المشكلات ) ، وفترة قصيرة للرسوم المتحركة بلسان مصري ( انا حجبلك االقرائيش يا ست اوأ على شأن انت مريضة مطيعة ) .
نتابع فيما بعد
عابد – اكتوبر 2013
عابد 13 اكتوبر 2013

- ايام في فزان - 9



     في المرحلة الاعدادية ، نقضي الصيف بالواحة ، بعد انقطاع لعام دراسي في سبها ، هنا لا تتوفر سوى مدرسة ابتدائية ، ذات يوم ، احد الرفقاء قال : احضرت لكم كتاب فريد ، ( مش حتصدقوا ) ، وقع عليه ، طباعة قديمة ، وورق اصفر غث ، الكتاب فيما اعتقد عنوانه ( اسرار الحكمة ) او هكذا ، خرجنا طرف الواحة ، وفي براح مزرعة قديمة جفت لدهر ، جلسنا تحت ظل نخلة ، اخدنا الكتاب العجيب بنهم ، موضوعه تسخير الجان في تطويع ارادات البشر ، منه ( جلب ) ، تعويده وطقوس وخطوات يقوم بها المحب ، تأتي حبيبته الى حيث هو ، منها تطويع قلب فتاة رفضت خطيب ، تقريب المحبين وتدليل سبلهم للنعيم ، استهوى احدنا التجربة ، يقول انه يميل الى فتاة ما وهي لا تبادله الاهتمام .. تحصلنا على ورقة وقلم لتدوين الطلاسم ، مربعات تتضارب مع مثلثات .. وحروف مبهمة تتقاسم الاشكال ، ( طس ، بس ، شمهروش ، هاميوش ) وما على اوزانها ، ويا خادم هذا الاسم سخر فلان لما يريد ويبتعي ، وألن قلبها له ، واجعله يتفطر هيما ويفيض وجدان ، لا تزغ عينها لغيره ، ولا تفتن بسواه ، . هميوش .. كميوش .. وصفات عديد هممنا نساعد زميلنا الحصول على وصفة يسيرة ، معظم الوصفات تشترط ( لوبان الذكر ، ورق الزيتون ، حبة البركة ) ومن اين لنا بكل هذه ، القلم عاد للواحة كي يحضره ، شغفا .. ولاجلها .
    اخيرا وجدنا وصفة ممكنة ، تشترط التعويدة تعليق الورقة حرة الحركة ، في اعالي نخلة ذكر بالتخصيص ، وحسب النتائج المتوقعة ، بقدر هزاز الريح للورقة ، يهتز قلب الفتاة ويفيض حبا ووجدا وهياما لاجله .

     كتبت الورقة ، وعلى مقربة نخلة الوصفة ، مستقيمة فرد ، حدود 20 متر طولها ، طار كالريح وصعد النخلة ، علق الورقة بعناية ، وفي اقصى طرف جريده هائجة ، طرف اعلى الجريده .. لا يتوقف عن الاهتزاز حتى في حال سكون الرياح ، يهتز لنسمه كسولة ، فكيف بحال خفقان قلب الفتاة اذا هبت رياح .. عاصفة عاتية كرياح القبلي بوهجها الحارق في صيف فزان .
     مرت الايام ولم يري ايماءة تقرب المسافات ، عاد محبطا ، وقال : ربما نحن كتبنا بالقلم الجاف ، وهذا ليس في طبيعة كتابات رسائل الى امة الجان ، يلزمنا لاعادة الكرة الان ، حبر صمغ محروق ، ودح الخراف ، يؤخد ويغلى على نار هادئة لساعة ، ولاثقان الجودة يترك الى ان يشح الماء .. حبر ناصع السواد ، بقلم ( قصبة ) من جدع نبات القصب ، ريشة القلم .
اعاد الكرة ..  طال الانتظار ، وتناسى وتناسينا .
عابد – اكتوبر 2013

- ايام في فزان - 8

DSC_0031
    في معسكر الشباب العربي بغابة جودايم ، لقاء واستعدادت لاستقبال فرق شبابية من مختلف الاقطار العربية ، فرشت الخيام بأفضل مما عليه ، وكان نصيبنا استقبال شبيبة من العراق ، كنا صغار جدا بالمقارنة باعمارهم ، لم يحدث سوى جلسة تعارف وغداء ، وانفض الجمع بقدوم الزعيم ، وتقاطر الى الساحة لتحيته من كل حذب وصوب ، فيض جماهيري عروبي ، انشدت الاناشيد العفوية ، رقص الشباب حوله ، تحية من على الفتحة العلوية للسيارة ، واحتضان تاريخي للشبيبة العربية لقائدها . والشبيبة الليبية من كل انحاء البلاد ، من كل نادي رياضي اثنان ، انا وصديقي عبدالقادر من وقع عليهم خيار الذهاب ، وانظم لنا المرحوم الشريف ، عضو ادارة نادي القدس الرياضي الثقافي الاجتماعي .. نادي واحتنا ( الزيغن ) .. كانت نوادي ناشئة في قرى نائية ، تلقت دعم من القوات المسلحة ، سيارة نقل جماعي 25 راكب ، وتركت تتخبط ، تتهرب من غرامة عدم المشاركة بالدوري .
     نادي ناشىء ، ومشاركة بخمس العاب على الاقل ..  اكمل الخامسة مشاركة بكرة الطاولة ، اقل نفقات تنقل ، لم نكن نعهد ممارسة اللعبة ، وفي القرية طاولة واحدة في حجرة ضيقة خاصة بالمدرسة ، تدربنا لاسبوع ، وشاركنا ثلاثنا بالاواسط ، عبدالحميد ، وبوزيد ، اكمل العدد من اهل سبها ، اقرين ، والستيني بالكبار .
     اتفق شباب القرية بما اصبح عرفا لسنوات ، أي شاب يتزوج ، عائدات مخالفات جنوده تعود الى خزينة النادي ، الى ان تنفض مملكة السلطان بعد اسبوع من التنقل والضيافات ، يرافق السلطان للوجبة ، 60 الى 70 شاب ، يجلس السلطان اولا في كل جلسة ، يدخل اولا لصالة عقد الجلسة ، يعلن الشاوش الجالس على يساره بعد التشاور مع الوزير القابع صامتا اغلب الاحيان ، والذي يحق له التخاطب مع الجنود  ، مهمته حلقة وصل بين الشاوش الذي سيصدر العقوبة ، او أي تعليمات تخص ادارة الجلسة  ، كعفو سلطاني يصدر فجأة  وبتدخل ، ينقض قرار عقوبة الشاوش ، وتصبح كأن لم تكن ، كما كنت .. يعود الجندي الى مكانة ، بدلا من احالته احيانا الى المحكمة ، بطلب من الشاوش ، كأن يعاقب الجندي على تهريج ، يبهج السلطان ، ويراه الشاوش الحازم خارج حدود القوانين والدساتير المعمول بها في عرف حكومة العراسة .. لفت نظر السلطان وابتسم له . فنال عفو رغم مخالفته للقوانين .
     عندما تنفض الجلسة وقبل اعلانها ، يطلب الشاوش من المحافظ استلام السلطان والمسئولية عن امنه ، السلطان لا يقاوم ، السلطان قد يسرق من طرف اى ( محمودي ) زائر، من اهل الواحة خلال الفترة ال، مقتنيات السلطان في خطر ، حداءه ، ” النشاشة ” يهش بها يمينا ويسارا ، الفرمله ، الجرد  ، ولو ان (محمودي .. أي من غير جنود السلطان ) قدم الخيمة ووجد السلطان وحده ، او حتى في بيته وفتح الباب ، يقول له اتبعني وواجب السلطان ان يتعبه الى أي مخبأ يريد ان يضعه فيه ، ، يكرم السلطان ، ويساوم ( المحمودي ) الحكومة ، تتحرى استخبارات الحكومة اخبار الصفقة ، يطلب من الحكومة دفع مبلغ وقدره ، وتنتهي بتسوية ، تجتمع الحكومة وتقرر جمع المبلغ لشراء حداء السلطان المفقود ، ويتم تغيير محافظ السلطان في العادة ، ولا تقبل الحكومة المساومة على ما سرق بتهاون  احد او مجموعة من جنود السلطان  ، وترد ، سرقة غير قانونية .. باطلة ، ويساق الجندي الى المحكمة ، ويصدر القاضي حكمه ، غرامة مالية ، حرمان من نوع ما من الاكل .. اللحوم . . يعاقب الجندي العاق بالسلطان ، والحكومة . . وتنفد العقوبة طالما لم يصدر عفو سلطاني من السلطان شخصيا .
عابد .. يتبع

- ايام في الجندية ( 7 )

 swscan00002
  

ايام في الجندية ( 7 )
         انتهت الدفعة الاولى لتدريب الطلبة ( 1/ا ) ، واستمرت الدفعات .. فيما بعد (1/ب )، (1/هـ ) الصيف الذي يليه ، عدنا لشهرين متتالين بالعطلة الصيفية ، واستدعينا قبلها للتدريب اسبوعين متتاليين فيما يعرف بالتدريب الراقي ، خلال عطلة نصف السنة الدراسية ، اولى ثانوي ، ثاني ثانوي ، تذكر الية الاسلحة ، ومشروع رماية ، ومحاضرات التوجيه المعنوي بالفترة المسائية ، التهم التدريب العسكري كل العطلات ، الصيفية والحقها بنصف السنة ، في العام التالي استحدث ما اطلق علية  ( التدريب العسكري العام ) ليشمل شرائح عمرية اوسع ، وفئات اخرى غير طلبة المدارس الثانوية والجامعات ، وشرعت له القوانين ، لم يستثنى سوى الكهول ، وحتى هؤلاء الاخيرين استحدث لهم فيما بعد ما سمي بالمقاومة الشعبية ، تدريب الكهول في  حاراتهم وقراهم ، وبها انتقلت آلة التدريب العسكري لتشمل جميع ارجاء البلاد .. وجميع افراد الشعب ، بما في ذلك النساء ، والعنوان كل من هو قادر على حمل السلاح ، ترى تلك العجائز عبر الشاشة المرئية الوحيدة ، تفكك البندقية كلاشن كوف ، وتتسابق مع زميلاتها في الفك والتركيب بمهارة وسرعة ،  بمساعدة ضابط الصف ، واخرى تزغرد ، والعدسة تحفز ، المجد ، التاريخ ، الاستعمار ، الحرية ، ( الشعب المسلح غير قابل للهزيمة ) ، ( لا استقلال لشعب يأكل من وراء حدوده ) ، ( حماية الوطن مسئولية كل مواطن ومواطنة ) ، الامن الشعبي المحلي  ، وتحول الوطن لثكنة عسكرية ، واستبدل اسم مدرسة بـثكنة ، ثكنة على وريث الثانوية ، القريبة من اسوار باب العزيزة ، يقودها ضباط من الحرس الخاص ، وللطلبة مناوبات ليلية ، الحقها ( بالمدرسة يخدمها طلابها ) و ( الطفل تربيه امه ) و( خدم المنازل رقيق العصر الحديث .. البيت يخدمه اهله ).. ، ومع صدور  كتابه ( الركن الاقتصادي – الفصل الثاني من المسرحية ) كانت اللجان الثورية قد اكملت مهمتها في اعلان الزحف العام ، على التجارة والتجار ، وحدد النشاط الاقتصادي الحر ، وفقا لما هو مسطر بصفحات الكتاب ، الاشتراكية ، ثروة المجتمع محدودة ، وينبغي ان توزع بالتساوي على الجميع ، القانون الطبيعي لحياة الشعوب ، عامل الندرة ، في مقابل تعدد الحاجات ، رخاء ، وامن ، وامان ، ازدراء حياة القصور ، الحياة الدودية كما يصفها ، المتعبة بالتخمة ، حياة البداوة فقط ،  ميراث السلف ، القيم الرفيعة العالية ، ابناء الصحراء ، وامغار الصحراء ، ورسول الصحراء ، اذ الصحراء لا تنبت العشب ، لكنها تنبت القيم والمثل الرفيعة .
       في صيف 1976م ، بدأ الترتيب لاعلان تطبيق الفصل الاول ، طائرات الليوشن الروسية كانت تتكفل بتجميعنا من كل انحاء البلاد ، نحو طرابلس ، معسكرات السابع من ابريل ، في معهد ابن منظور ، في سواني بن يادم ، في معسكر تاجوراء ، في تاجورا ، كنا نمضي وقتنا ننتظر نتيجة نهاية المرحلة الثانوية ، في الصباح نسترخي وبعضنا يعبر الطريق العام المار امام المعسكر ، يقضي اوقاته مع البحر ، الاكل الجيد المنوع ، اللحوم ، الفواكة المنوعة ، وفي المساء موعد المحاضرة ، حجبت نتائج الامتحان ، وستعلن فقط نتائج من حضروا الدورة الصيفية ( شهرين متتالين في مخيم تاجورا ) .. في الوسط خيمة شاسعة تسع لاعداد غفيرة ، ومنصة تتوسط  ، على غرار مثيلها في سواني بن يادم ، محاضرات يلقيها الرائد جلود ، واحيان وكما في عاداته مؤخرا ، محاضرة الختام ، ونهاية الدورة ،  في سواني بن يادم ، تولى المهمة بنفسه ، محاضرات سلطة الشعب ،  ديباجة اعلان قيام سلطة الشعب ، الاسم المقترح لليبيا الجديدة  ، جلس في احداها على المنصة ينصت بامعان لكل طالب يسمح له بالاذن بالكلام ، نفترش الارض ، متسع مظلل ، لم يقترح احد من بين كل الذين سمحت لهم الفرصة اسم  ( الجماهيرية ) ، وفي 2 مارس 1977 اعلن الاسم الرسمي ( الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية ) ( وخود نفس على رأي الرئيس السادات ) ، في حي قاهرة بسبها ، المرتبط بقلعة وتواريخ ، وعبدالقادر بن مسعود الفجيجي ، وغيرهم  . وفي الآن ، عدسة الاداعة المرئية تسجل كل المتحدثين ، وتنتقي بطريقتها ما يقبل للنشر ، وحيث همس الملهم من على المنصة مرشدا بكلمة او جملة .. وبين فاصل اخضر ، وفاصل اخضر ، فاصل اخضر ، ويتكرر عرض المادة عبر الشاشة المرئية .
     في تاجورا ، احيانا يتغيب الاثنان ، لا هذا ولا ذاك ، يتولى العقيد بشير احميد ، يجتهد ليشغل الملل ، يردد ثورة اليسار العالمي الجديد ، ويأتي جلود ويتحدث عن ضيم الامة والشعوب المستضعفة ، ، يردد .. الانسان لا ينتفض مناضلا لاجل الظلم ، بل لاجل الشعور بالظلم ، العدو الاسرائيلي ، ويخلفه المنظر ، والمفكر ، والملهم ، والقائد الرمز ،  عن نضال رموز العالم الثالث ، والقضية الفلسطينية ، نيكروما ، لبومبا ، عبدالناصر ، نهرو ، تيتو ، غاندي ، بومدين ، عدم الانحياز ، ومن عمر المختار الى منديلا ، مرورا بفرانس فانون ، ومعذبو الارض ، والعربي بن لمهيدي ، ويوسف بن خده ، وابو ضياف ، والقادة الخمسة ، الى التجارب النووي الفرنسية بصحراء الجزائر ، وبما تجهش به قلوب الحيارى وهم يتلقفون انباء الآم اخوتهم في فلسطين .. الوزير ابو بوصير ، وكتابة ” جهاد شعب فلسطين في نصف قرن ” .. ( وشاءت الاقدار ان يلقي حتفه ضمن ضحايا الطائرة المدنية الليبية المتجهة الى القاهرة ، بعدما ظلت طريقها نحو سيناء ، فاسقطتها اسرائيل ) ، الكتاب رسالته لنيل درجة الماجستير بالقاهرة ، يوزع مجانا ، في 700 صفحة من العمل الدؤوب لرصد الجرائم التي ترتكب في حق الشعب الفلسطيني ، والعصابات الصهيونية ، تسمياتها ، شعاراتها ، تواريخ مجازرها ،  وجوقة تحرير الارض من النهر الى البحر ، شبرا شبرا ، واللاءات الثلاث ، لا صلح ، لا تفاوض ، ولا استلام . انتهاء بدول الصمود والتصدي .
   نواصل لاحقا
عابد

الثلاثاء، 8 أكتوبر 2013

- جولة بمعرض طرابلس الدولي للكتاب


   معرض للكتاب .. عنوان سار .. يبعث في النفس الامل بنقلة جديدة متجددة نحو افاق ارحب في مجتمع عانى الكثير من زكام المعرفة ، ومقص الرقيب .. المئات من دور النشر العالمية تقاطرت لعرض ابرز المؤلفات المنشورة برعايتها واشرافها .. كنت هناك مساء الامس صحبة ابن اخي اسامة وابني محمد ، وقد سررت منذ الوهلة الاولى بذلك الكم من الزوار المتعطشين لهكذا تظاهرات ثقافية ، ولتحري الاعمال المستجدة على الساحة الليبية بوجه خاص ، راودني الشعور عينه ، فاخترت التوجه بداية الى رواق وزارة الثقافة ،  هناك ما يقارب 150 مؤلف حديث الطبع ، ولاول مرة كل هذا العدد من الاصدارات دفعة واحدة ، يا له من عمل يستحق الاشادة .


    حضور دور النشر الليبية ما عرفنا منها وما هو حديث النشأة ، زخم اخر يضاف للمشهد الثقافي بتجلياته وتنوعه ، واسماء لمؤلفين طمرت اصواتهم زنازين الاستبداد وسياط الرقباء بالأمس ، ادب السجون يكاد يكون عنوان لعدد لا بأس  من المؤلفات التي تؤرخ لحقبة اصفاد الاستبداد .. وعلى مستوى التنظيم يمكنك الاشادة بروح الفريق المتكافل الذي تمكن من اظهار هذه المناسبة في ابهى حلة ، قنوات فضائية مهتمة بالحدث تلتقي بالزوار لتسجل انطباعاتهم هنا وهناك ، المركز الاعلامي خلية لكوكبة من الاعلاميين الليبيين ، ورصد ليوميات الحدث من خلال صحيفة خصصت للغرض ، وبقلم دليق حوى العدد الثاني من الصحيفة تعريف بمؤلفي " مذكرات " ولا يفوتني هنا ان اتقدم باسمى ايات التقدير والامتنان للكاتب واللفته الكريمة .


       شباب وفتيات منهمكون وراء اجهزة الكمبيوتر في احدى زوايا ادارة  المعرض حيث المركز الاعلامي  ، صالة للقاءات الحوارية والمتابعة ، وردهات التواصل مع الاخر عبر شبكة المعلومات الدولية .  هناك جمعنا اللقاء بالاستاذة عائشة  من بين اعضاء الفريق الاعلامي الرواد ، مهتمة بتفريغ لقاء اجرته قبل قدومنا بقليل مع الاستاذ جمعة عتيقة نائب رئيس المؤتمر الوطني العام سابقا ، ورغم وقتها الثمين ، رحبت بقدومنا وتعرفنا من خلال حديثها على الكثير من حيثيات العمل الاعلامي وجهد جنود مجهولين قابعين وراء الاستار ..  نادت على المصور عمر الجنوبي الجدور ، انهم من بلدياتك ، وقد تفضل بادارة عدسته نحونا وانجز لقطات رائعة تبرز مهاراته بالتصوير الثابت .. وفي الاثناء كان الاستاذ فرج العشه  مهتم باعطاء توجيهات لفريق أخر يصاحب لحظة وصول العدد الاول لمجلة " ثقافة " ، وكونه رئيس التحرير ، لابد وانها لحظات فارقة بالنسبة اليه وهو يرى المولود الاول البكر وقد خرج للعلن والوجود .. تبادلنا التحايا رغم طول امد اللقاء ، فهو المهجر الطريد الذي قاس الامرين ، بعيدا عن الاهل والوطن ، رافعا لواء المعارض لحقبة الاستبداد اوآن اليأس من جرف ركامها  المزمن .. هنأته بالعودة وبالانجاز ، وتذكرت في الآن عينه تلك الايام الخوالي عندما تصدر لقاء عبر  احدى القنوات الفضائية مفضيا بحسرة على الوطن ، كم المظالم والالام التي يقاسيها الشعب الليبي في صمت داخل معتقل الوطن .. عندها علت الجدران في اليوم التالي عناوين وخربشات متخفين ( وانتصرت العشة على الخيمة ) امتنانا لحديثة تلك الليلة وما صدح به ، مما يتعذر للقابع داخل اسوار الوطن قوله ويخالج ما تطوي سريرته .. لقد اهدى لي نسخة من المجلة ، له مني كل التقدير .  


      حضور نسائي كثيف ، ليس فقط على مستوى التأليف ، اوالتنظيم وادارة المحفل ، بل واقتناء الكتب ، واذا كان بالامكان تسجيل انطباع عام وسريع حول الاقبال على اقتناء اصناف المعرفة ، يمكن القول انه في عصر الرواية باتت تسجل منافسة لها في بورصة المبيعات ،  حيث يتصدر الكتاب الديني سدة القائمة ، وهو ما لم يغب عن الناشرين على ما يبدو في اختياراتهم المعروضة  .


من بين الاروقة التي توقفت عندها جناح ( جمعية الثقافة التباوية ) والذي يشرف علي ابرازه والتعريف به الصديق الاستاذ ابوبكر مينا ، جمعتنا عدسة المصور محمد ابني للذكرى ، واطلعنا على بعض الاصدارات الحديثة حول تعلم اللغة التباوية واجادة قواعدها ، وقد تفضل الصديق ابوبكر باهداء بعض الملصقات ، وتعرفنا على جهود لترجمة ملخصات لنوادر من الادب العالمي ككتاب " كليلة وذمنه " .

   
   في جناح جامعة سبها سكون ، بعض من اصدارات الجامعة ، جلها في الادب والقانون ، وبعضا منها للعلوم التطبيقية ، قوبلنا بترحاب من قبل المشرفين ، وكان واجبا التقاط صورة تجمعنا بشعار اول خلية للتعليم العالي بالجنوب .

   اسعار الكتب لا تزال مسألة مرهقة ، كنت اتمنى ان اجد تدخل ما على الاقل فيما يخص كتب الاطفال ، وفي العموم سررت جدا بالحدث ، وبالروح الليبية الرحبة لكل الفريق المتناغم الذي انجز الحدث .. تحية لهم جميعا .. ولوزارة الثقافة واهتمامها ، والى معالي الوزير الاديب الحبيب الامين .
عابد

السبت، 5 أكتوبر 2013

- انتخابات قبلية



    واخيرا تمخض الجمل ، وذرت الناقة ، وازهر الحقل .. المؤتمر الوطني العام يصدر التوزيع النهائي للدوائر الانتخابية بالجنوب .. ودون بحث التفاصيل .. مثال : ( الدائرة الاولى وتشمل  : غدوة .. مع الزيغن وسمنو وتمنهنت .. ونصيبها مقعد واحد ) ، واذا ما نظرنا للواقع الجغرافي يتبين مدى جهل واضع البرنامج بالواقع الجغرافي لفزان ، فالمسافة بين غدوة الواقعة شرق مدينة سبها ، والزيغن الواقعة شمال شرق ، حوالي 120 كم ، والتواصل بين مناطق وادي البوانيس وغدوة يمر عبر سبها ضرورة ..  لا بل اكثر من ذلك ، وياللاسف ، يعتمد التوزيع المكونات القبلي في احيان اخرى الى جانب المناطقي  .. يا حيف .. دولة تعترف باعتماد القبيلة كعنصر انتخابي .. ألا يستوجب هذا غدا القبول بتأسيس احزاب قبلية ،  واعتراف ضمني بعسكرة القبائل .. ولنعترف جهارا دون مواربة والتفاف بأن واقع البلد فدراليات قبلية .. ونتعاطى مع الامر دون ركض .
     الامر ليس مستجد في اوطان العالم الثالث ، وتجربة قريبة من واقعنا افرزت دور القبيلة في تكريس التجربة الديمقراطية الحديثة العهد . وبرزت حينها دراسات تتحدث عن مثالب تطبيق الديمقراطية في المجتمعات التي يشكل الطابع القبلي نسيجها الاجتماعي .. وكيف اصبحت الاحزاب ممثلة لقبائل ، والقبائل احزاب ، ومرشح القبيلة أي كان توجهه السياسي لا ظير في انتخابه طالما اجمع عليه وجهائها .. وهنا تبرز اشكالية القبائل الصغيرة والعائلات المحدودة العدد ما لم تنتمي تحت مظلة اطار قبلي اوسع واقوى تسليحا .. وقد لا يفيد اتحاد قبائل الاقليات هو الاخر في مواجهة لحمة قبائل اكثر عدد وعدة واعتراف اجتماعي وسياسي بالقدرة على الفعل والتأثير .

       يبدو ان فزان احدى المناطق التي لن تجد فيها الاقليات مكانا وفقا للمخطط ما لم تركن لاحدى الخيارين .. اتحاد اقليات قبلية .. او انطواء تحت مظلة اجتماعية اكبر واكثر تأثيرا وتسليحا.. غير ذلك لا يبدو من خيار سوى القبول بالعيش على هامش المشهد كما اراد لها ( المؤتمر القبلي العام ) ، او خيار اللجؤ خارج الوطن .. حديث مما تتلقفه ألسن الحيارى في فزان . ودعوة لتشكيل ( حزب تجمع الاقليات القبلية ) . او كما قال احد ابنائها : " ما يحز في نفسي أن تجد فيلم حديث بسيناريوا يعود للقرن الماضي .. ولا عبرة .. ) .

- صور ايطاليا بليبيا

















Autoblindo Fiat Tripoli nel deserto

Colonna rifornimeti

Gioventù Araba del Littorio

الخميس، 3 أكتوبر 2013

- الايفاد للدراسة بالخارج حسب القبيلة والجهة


أمر مريب يتعذر فهمه في ظل التجاذبات القبلية والجهوية ، حدث على غرار تلك الاحداث في زمن ولى .. زيد وعبيد على ما يبدو ، ومن لا معرفة له بمكتب الاتصال باللجان الثورية  .. لم افهم ما يجري برعاية المؤتمر الوطني .. الايفاد للدراسات العليا ( قوائم حسب القبيلة ) يقدمها النائب بالمؤتمر عنها .. ففي فزان هناك قبائل ليس لديها نائب يمثلها بالمؤتمر .!!  ما مصير ابنائها ..؟  ولا اجابة حول اهتمام او نقل صلاحيات امانة التعليم .. اقصد وزارة التعليم الى المؤتمر الوطني ؟ غريب .. ، يذكر بالموفدين طرف مؤسسة القذافي للاعمال الخيرية .. حقيقة لم افهم ما يجري فقط ؟ مثال ما نشره احد النواب من الجنوب مخاطبا ابناء قبيلته دون بقية اهل الصحراء الممثل لهم حسب المتوقع  


معجب · منذ ‏12‏ ساعة 




حسين الإنصاري

علي الاتية اسمائهم سرعة احضار ملفاتهم كاملة حسب لائحة التعليم العالي في مدة اقصاها اسبوع من من تاريخ الاعلان ، ولست مسؤل علي اي ملف بعد هذا الاسبوع . والله ولي التوفيق .


الطلبـــــــة الـطـــــــــــــــــــــوارق الحاصلين علي درجة الماجستـــــــــــــــــــير 



ت الأســــــــــــــــــــــــــم المؤهل العلمي التخـــــــصص المنـــــــطقة
1 أحمد محمد على محمد ماجستير دراسات أمريكية أوباري
2 أبوبكر محمد علي الانصاري ماجستير رياضيات أوباري
3 حسين محمد أحمد محمد ماجستير محاسبة وتمويل شركات أوباري
4 فتحي محمد عيسى ماجستير قانون أوباري
5 عبد القادر محمد كرنفودة ماجستير علوم سياسية أوباري
5 صالح محمد واسلي ماجستير علاقات دولية أوباري
6 أبوبكر محمد عثمان أكحتي ماجستير قانون أوباري
7 محمد سيدي الزروق ماجستير لغة عربية أوباري
8 ابكدة محمد على الكوني ماجستير تقنية طبية غات
9 عثمان سالم حمادي ماجستير قانون دولي مرزق
10 علي بشير همة ماجستير مراجعة مالية درج
11 صوفية صالح إبراهيم عيسى ماجستير علوم حياة درج
12 عبد السلام المهدي يوسف ماجستير علاقات اقتصادية دولية الرقيبة
13 احمد الطيب الشريف ماجستير ادارة وتنظيم اوباري
14 عبد القدوس عثمان أحمد ماجستير فانون أوباري
15 هلة أوفنايت الكوني ماجستير جغرافيا أوباري
16 مصطفى محمد اللوتى حمي ماجستير شريعة أوباري
17 ابوبكر عثمان اللوتة حما ماجستير شريعة أوباري
18 عبدالسلام علي عبدالله دنقو ماجستير اقتصاد ام الارانب
19 عيسي بلال كزركه محمد ماجستير الشريعة والقانون غات
20 سليمان محمد امود محمد ماجستير هندسة نفط غات
21 ايوب محمد تواتو ماجستير الشريعة واصول الدين غات
22 محمد العربي ابوصلاح ماجستير هندسة النفط غات
23 العربي محمد العربي الانصاري ماجستير هندسة مدنية غات
24 فتحي عبد القادر حميدة ماجستير كيمياء العوينات

- صورة .. و7 ابريل اشجار

تدوينة نشرت على موقع مدونات ليبية .. وحديث مع بعض الزملاء اعضاء المجموعة .. وطلب حدف المدونة الذي لم يحدث واقتضى اعادة نشرها هنا
wpid-dsc_1552
        صورة من داخل جامعة بنغازي العريقة لشجرتان سقطتا بفعل الرياح ، او ان حالة من التنافر حدثت بينهما فالتوت كل واحدة منها على حده دون تدخل خارجي . وفي الخلف احواض في طور الاعداد لغرس اشجار اخرى جوارها لولا تأخر خطتي التنمية 69/2011 و 2011/2013.. نشرها وسام ، وتحدث عن احتفال الجامعة باليوم الجامعي لتأذيب الاشجار ، ومنها ” تقطع اغصان اخرى حتى تعتبر كافة الاشجار وتكف عن فعلتها الشنيعة في الحرم الجامعي المقدس ” . المهم مناسبة ..  7 ابريل اشجار . قال ” بلى، ها قد تخلصنا من الفسق وغابت تلك الاشجار التي يتغزل العشاق في بعضهم البعض تحتها .. وعندما سألته أي من الاثنين شجرتك وسام ؟  ظنا مني انه من انصار بقاء الاشجار .. قدر الحزن الذي يعتصره . اجاب : ”  مازلت مادرتش شجرة يا استاذ عابد ” .. جيل عنيد ، نصحته على تويتر اكثر من مرة ”   ليه عليك .. طالب جامعي في عمرك ولا شجرة لك بالجامعة ”  
جيل عنيد .. ( المهم الجامعة ماشية .. وادربك .. خير من واقفة في مكانها ) ..مرة نعملوا حملة على الاشجار .. تطرية وتهذيب .. وتوظيب لباحات الجامعة وفناءاتها .. ومرة على عواميد النور .. تطهير الجامعة من عواميد النور لظلوعها بالجريمة هي الاخرى .. التهمة .. مساند . … 7 ابريل عواميد النور ، و7 ابريل تحسس مواطن غواية الشيطان في كل الاركان .. واطراف السيسان ..  قاعة قاعة .. معمل معمل .. ممر ممر .. حمام حمام ..  و 7 ابريل مناهج ، ( مادة الفكر الجماهيري ما تلغوها ) .. ( كتاب  التربية الوطنية ) للصف الرابع الابتدائي تقرر نفس الموضوعات للسنة الرابعة جامعة بتوسع .. وفي العادة مقرر المادة كتاب واحد . 
    وتقدروا تستغلوا مقر مكتب الفكري الجماهيري بالجامعات .. ( وهذا اسمه عادي حتى لو خليتوه ما فيه باس ) . وفي كل جامعة مقر ، مؤثت ، جاهز .. وفي كل كلية ، وفي كل قسم . مقرات . موجودة سلفا . وحتى المثابات .. اللي مزال سقفها واقف .. صيانة بسيطة حتى على على بند الميزانية الادارية .
   غير كلام جاب كلام .. نحكي على وسام .. جميل انك اعترقت .. صداع .. ودراه كبد .. مع سبق الاصرار والترصد . جنايتين في وقت واحد .. ( ويقولك اللي فايتك بيوم فايتك بحول ماذا بيك ما ترفع عليه حسك .. واحنا نوقر اعراف من عبروا .. اسلافنا القريبين والبعيدين ) في مثل هذه الحالات .. عادة تصير مجابهية وميعاد حتى خفيف .. ويجيبو الولد قدام عمه ، ويعتذر ، . ويشخط فيه والده .. اعتذر لعمك .. قول سامحني وكب على راسه .. ويشربوا عليها طاسة شاهي خضرة .. او حمرة .. قدامها اللي قسم ، وإلا حتى حافية .. حسب طبايع كل جهة ونجع .. ناس تحب الاخضر .. وناس تجب الاحمر .. اهلي واتحاد .. وتنتهي المسرجية ) .. انا مسامحه .. ومدام اعترف اعتذر .. وكلامه ” انا شخص (سكنان) جدا وممكن ندير حتى صداع لما نلقى واحد يدخن قدامي. اسألوا @elvito58 يلي درهتله كبده في الاسبوع اللي تلاقينا فيه بداية هالسنة ” .. قلت له يا .. (مش حنرد عليك تو ) .. .. ( دير ودن من طين وودن من عجين ودير روحك ما سمعتها ) .. وفي نيتي ( اللي ريته كاف) ، بدل ساعة بساعة . لا بنرد عليه  .. وقفل حساب تويتر مرة وحدة .. ميعاد تويتر غايته حسب العمر .. ومدونات .
   عشش .. وبيوت شعر .. ونجوع .. تخش النجع .. قدامك بيت شعر كبيرة في وسط النجع .. بيت الشيخ .. الناس عن يمينه ، وعن يساره . ( الكبار بروحهم ، والصغار بروحهم . واللي كفنه على رأسه ، مقطع كتان ابيض ، داخل الخيمة ، عيونه في الارض ، وعامد الشيخ .. في صدارة واجهة الرواق .. خير دعوته يا جماعة .. قالوا : قاتل رقبه .. مدام داخل حامل كفنه على  رأسه بنفسه .. صفح .. انتهت المسرحية .. وثاني يوم .. خبر في  النجع : قالوا : عيث وسام من بنغازي .. جايين في الطريق .. الحاج بشير : كانهم طلعوا بكري ، مع طياح السمس يكونوا معانا.. الخمسة الستة العشية ، قبل ظنين جيهم ، البر بعيد وهم جايين على البر .. الطريق ما يغباك ، سريرة القاف .. من قبل .. يا بال .. و 1200 كم ذهاب  فقط . اجدابيا . البريقة . راس الانوف ، بن جواد ، الوادي الحمر ، سرت ، الجفرة ، فزان .. كان تهتم الطريق ، ما همنا .. طريق طويلة ، والحال حال صيف ، والله لا تقدر بوابة وهمية ..! ايدك على قلبك ، لين يقولوا وصلوا بنغازي ، لا حر ، لا شر .. موقف محرج ومفاجئ ، من بنغازي والحال حال فدرالية ، لكن شن بدير .. ما فيها كيف .. تعارفنا ، وتعشينا جميع ، قعاد .. خمسة ، خمسة .. ويا دوب شربنا طاسة الشاهي لاوله .. – اقف يا وسام .. طيح على عمك عابد .. واطلب السماح منه .. وقوله : سامحني عمي – .. ومنها بعد سافروا .. لعنت الشيطان ، وعاودت حسابي على تويتر .. اذا بحليمة ، بعد هذا كله .. تكتب :  شكلك متسبل علية استاذ عابد ههههههههه ) .. ( طلعنا من وسام .. طحنا في حليمة ) .
   حليمة نفسها من بنغازي .. رائحة فزعة فدرالية .. اذا بالشكل هذا.. في  فزان .. لما سمعوا بقصة حليمة .. طالبوا واعلنوا وانتخبوا حكماء ومشائخ للمحافظات   .. والسبب وسام وحليمة .
   هشام من عربنا في النجع .. نجع فزان ،  بن عم واقف .. جاء .. خير انشالله .. قتله لا توريك باس .. قرأ الكلام ، ورقي معاه وحدر ، وقالي : انا الايام هذه مشغول مع شركة الاتصالات .. ما ني عارف يخدم معاهم ، وإلا في النقابة ، وإلا ناشط مدني .. وكاتب عريضة طويله  .. تكلم فيه على الجامعة ، يقولك شوري الاتصالات بس .. والقطاطيس .. قالي : ( أنا نبي نعرف ..يا شركة الإتصالات بكافة أنواعها هذي قطوسة جايبة فوق المعدل والتغطية فل شن وضعكم بالله وأنتم خالصين من أول شفرة أو واي ماكس …مش ملاحظين .. آه نسيت نكلم في حيط  ) .. وما دام تكلم في حيط وانت عارف .. ريح عظامك ، واقلامك .. قلتها في سري ، برايه .. اليوم ما هو عيل .. ( واطلع من حليمة .. اطيح في هشام )
احلام من بنغازي حتى هي ، وتسكن جارتهم في حي مدونات ، ماذا تتوقع منها ان تكتب ..علقت ( اعجبنى دمت بخير وامنياتى لوسام بشجرة اصيلة وافرة الظلال مغمورا بجانبها بالفرح والمسرات ) .. طبعا امنياتك لوسام ولد بنغازي ، واحنا في فزان ؟، لا انا ، لا فزان ، الامنيات بظل شجرة الفرح والمسرات ممنوعة علينا .. زين .. شكرا يا احلام ، بارك الله فيك .. فدرالية عيني عينك .. (اطلع من هشام .. اطيح في احلام ). 
     هشام عرف اني مشيت من عنده زعلان المرة الماضية  ، لحقني  .. جهة مدونات .. وعلق على التدوينة :( يبدوا أن العمر يمر قطار طال أو قصر ..تعددت عرباته أو قلت …فيما يمضي نتنقل من العرب الأمامية للتي تليها >>هناك بعض العربات تم تنبيهنا يشأنها ولم نسمع …أجد نفسي أستدير بعد أن قطعت ما أحسبه ثلث القطار لأشير على من بعدي أو أستغرب ما يفعلونه في عربات حياتهم …ثم أقف مشدوهاً …أما مررت بنفس العربات ..وقد أكون قلت ما قالوا ..أليس حقاً من كان اكبر منك بيوم أخبر منك بسنة ….ولكن ماذا أقول ..هل أصبحت أحس بدنوا أجلي ؟أم تنسمت رائحة الهرم أو العجز …فصرت أنصح الوافدين على العربات الأولى ؟قالوا لا تعرفي خيري حتى تجرب غيري ……) .. يقولك .. كلمة من بن عمك تنفعك .. ( أشير على من بعدي أو أستغرب ما يفعلونه في عربات حياتهم …ثم أقف مشدوهاً .) ..  خليك واقف .. تو ينفعك لوقاف .. ( اطلع من احلام .. اطيح في هشام مرة ثانية ) .
   .. يبقى الوضع على ما هو عليه ، شرط عدم تحقق الخلوة والانفراد بساحات الجامعة وابنيتها ، وتحت ظل شجرة بالذات ، شرط الحوار تحقق  حضور اكثر من اثنين شهود . الوقوف واحد او ثلاثة فما فوق . . حتى هو اقتراح .. ليش لا .
   تحية لكل الزملاء .. اخي وسام .. كلماتك الموجعة ، تدوينتك الرائعة.. تطفلي .. اعتذاري .. جملة أكتبها على الانترنت الآن . لتكون آخر عهد لي بالكتابة على الانترنت على ما يبدو. وأخر تعقيب .. انتظر ان يتولى موقع ( مدونات ليبية ) حذف هذه الفضفضة ..المدونة .. ( اهات جنوبية ) .. نقطة على السطر .. وداعا ايها الاشقاء ..  

2 THOUGHTS ON “صورة وسام .. و7 ابريل اشجار

  1. يبدوا أن العمر يمر قطار طال أو قصر ..تعددت عرباته أو قلت …فيما يمضي نتنقل من العرب الأمامية للتي تليها >>هناك بعض العربات تم تنبيهنا يشأنها ولم نسمع …أجد نفسي أستدير بعد أن قطعت ما أحسبه ثلث القطار لأشير على من بعدي أو أستغرب ما يفعلونه في عربات حياتهم …ثم أقف مشدوهاً …أما مررت بنفس العربات ..وقد أكون قلت ما قالوا ..أليس حقاً من كان اكبر منك بيوم أخبر منك بسنة ….ولكن ماذا أقول ..هل أصبحت أحس بدنوا أجلي ؟أم تنسمت رائحة الهرم أو العجز …فصرت أنصح الوافدين على العربات الأولى ؟قالوا لا تعرفي خيري حتى تجرب غيري ……

شاعر يرثي ابناءه



مآسي الحرب .. 

- حسرة على طاغية


 

   متحسرا .. يجيد رصف العبارات الى جوار بعضها البعض ، وتغليفها بايقونات مستهلكة .. عزف على وتر الاستعمار الجديد حسب رأيه ، واجزل الشكر على الاستعمار الاستبدادي الذي مهد للنتيجة واسس طوال اربع عقود لكل ما حدث من موبقات ومخلفات نهاية الاستبداد الدامية دائما .. تحدث بلغة النعيم الزائل .. قرأت وثيرة الكلام في مقدمة لا تزيد عن هرطقات متحسر على ملك وجاه واموال وكنوز وملك ضاع لا اكثر ..  جلب اطروحاته الجوفاء وبكائياته التي لا تنتهي ، واي حجة يمكنها ان تدافع عن 42 عاما من القهر والاستبداد .. واخيرا التغني بالقبيلة ووراثة عرش وطن .. لم يجد من المحاسن سوى وثائق العهد والمبايعة التي يدرك انها كتبت قسرا بالحبر الاصفر ، وليس بالدم او حتى الحبر الصيني ، نطقت الشفاه بما لا تهوى القلوب يوم اعلانها .. ومن باب التهكم .. يريد لنا ان نحتفل بانتصار مونتغمري في العلمين ، والواجب يقتضي ذلك ، وله اولا .. العلمين كانت بداية نهاية التواجد الاستعماري المتغطرس والمتخلف على ارض ليبيا .. ولم يذكر دور بريطانيا في تأهيل ابن عمه لاسترداد هيمنتها على موارد البلد وضمان انسيابها .. يتحدث عن برنار ليفي ، وليكن الشيطان الاصغر .. الذي قدم كمبعوث غربي في اوان قتل الطاغية لشعبه .. والصواريخ والقنابل ، ارض ارض ، وارض جو .. تهطل كوابل على رؤوس الاطفال والناء والشيوخ .. تدمر البنيان وتقهر الوطن والانسان .. عندها كان الكاتب يجند الجند ، ويؤلب الانصار .. يا حيف .. لا يجوز شرعا مناكفة الشيطان الاكبر استعانة بالشيطان الاصغر ، طالما اعلن الاكبر اسلامه على الملآ ، وقبل ان يؤم المسلمين في الصلاة نهارا ، ويضاجع كريماتهم وحرائرهم واعراضهم ليلا وغصبا .. ونعرف جيدا ان المجتمع الدولي بمباركة جامعة الدول العربية قدم لانقاذ المدنيين بعد شهر من التلكوء والالم .



    يتحدث عن اجلاء القواعد الاجنبية عن ارض الوطن كانجاز  سئمت الانفس من لوكه ، والاذان من سماعه وترديده ونسب فضله للطاغية ، ونسي ان سبب تجنيد الطاغية  لمهمة قلب نظام الحكم الملكي ، كانت بالسبب عينه ، لقد تم الاتفاق على الموعد النهائي لتواجد تلك القواعد ، وقعت المعاهدات واقرت وكان اول عام 1972 .. الموعد الذي تحدد بعد ضغظ كبير وجهود دولية متمرة لفريق السياسة الليبية آن ذاك ، بالحجة والحنكة والروية ، وعندها كان لابد للمستعمر ان يبحث عن بديل لحكم قرر طرد قواعده .. وتنكر لدوره في استقلال ليبيا وطرد الفاشست .. وواجب متابعة تنفيذ المعاهدة مطلب شعبي منتظر قبله ، ملزم لكل الاطراف .. وما حدث تجيير انتصارات الغير باسم مغتصبها .

      يقول ( من أجل التقسيم بدءً بالـ (فيدرالية ) ، من أجل إنهاء جيشاً عربياً آخر ) .. لعمري لولا خيار الفدرالية بالامس لما بلغ الاتفاق بين الاقاليم الثلاثة للالتحام تحت راية الوطن الواحد ، فمتى كانت الفدرالية تعني التقسيم ، لكنه دأب كل من يخشون تفتيت ظاهرة السلطة او لا عهد لهم بغير حكم العائلة .. ولا ندري أي جيش هذا الذي ثم انهاءه ، كل ما نعرف مجموعة كتائب امنية تقوم على حراسة الطاغية وتتحلق حول عرشه وعطاياه ، وعندما انتفض الشعب الاعزل ، قابلوه بالقتل والسحل والتعذيب والسجون والمداهمات الليلية والنهارية ، ناهيك عن خطف العذروات واهدار شرف الليبيات .. فعلى أي جيش تتحسر .. الذي قتل الليبيين ، ام الابرياء التشاديين ، باوامر سيد الرأي والحكمة ، ملك ملوك الاوهام .



      يقول ( من أجل أن نجرّم القذافي كيف سقانا أمناَ ، وماءً زلال و استبدل الموت في وادي عتبة بالحياة .) لعمري انها عبارة رخيصة ما كان يمكن حتى لمتحسر لوكها .. الحياة تحت واقع الرعب والمداهمات وفرق الامن الخارجي والداخلي وزوار الليل والنهار ، يسمى " امنا " .. مرعوب آمن .. كيف يلتقي ويتعايش الرعب والامن في غير مخيلة المتحسرين .. لا بل كيف يجوز تجريم القذافي بعد كل ما انتهينا اليه .

     اما الماء الزلال فليس مشروعه ، بل مخطط معروف وبتكلفة اقل لا  تساوي واحد من الالف مما اهدر من اموال على المشروع الذي اريد له تخليد شخصه اكثر من حرص على مصلحة شعبه .. وظل المشروع رغم كل الضخامة لا يزيد عن ما خطط له بالامس وبايسر الاسباب ." جلب مياه الشرب للشمال .. الشرب فقط كما هي النتيجة المفزعة " .



      اما استبدال الموت في وادي عتبه بالحياة .. فالشاهد العيان .. كيف هي وادي عتبة اليوم بعد هذا المجد الذي لا يعرف عنه ساكنتها انهم متنعمون به وسط الفاقة والجهل وغور الماء وجفاف اشجار النخيل والاعشاب البرية .. والفوضى البيئية .. يا لها من امجاد تذكر لطاغية العصر .. ولكن كما يقال ( من اراد ان يزين الباطل فعل ) .

        بعجلة وارتجال .. لكن تمة علاقة شخصية ومعرفة ربطتني به منذ زمن طويل رغم انني لم اراه لاكثر من 25 عاما أي قبل ان ( يخلط على المالح ) .. لا اريد مناكفته ، لتكن الكلمة المتحسرة عزاءه حتى وان غلفت بكل خدع الطاغية واوهامه . يرددها كما كان يردد .. ولا جديد ، لكنه نسي انها نشرت على صدر صحيفة ليبية تصدر بالداخل ، وهي ذات الصحيفة المعمدة بالأمس ببركة الخطوط الحمراء على واجهتها .. ألا يكفي مشروعية النبس بكلمات النقد انجاز بعد 42 عاما من تكميم الافواه وتجفيف نزيف الاقلام .

   لا ادري لما كل هذا الاصرار على تمجيد الطغيان ، والتحدث بنسب امجاد زورا وبهتان .. ولو ان صديقي القديم ولا زال ، تأمل في الكثير ما فعله مغتصبوا الثورة فيما بعد التحرير ، لاشبع ضمأه ، وابهج  سريرته المتعطشة لزمن ولى ، ولمستبد نال نهاية حتمية ، وجرفته رياح التغيير الحرية  .






   ألا يكفي يا صديقي نواح وبكاء على اطلال الاستبداد ، ألم تحن لحظة المراجعة لندرك من اكثر المتضرر بين وطن وشعب تضرر عن بكرة ابيه ، رفقا بأنين المكلومات .. ألا يمكن تأمل لحظة خروجه بحثا عن ملاذ بعدما طمر بلد على رأس اهله وعشيرته يتنقل بين احياءها ، وما ان يدمر احد احيائها ، انتقل للاخر .. دون عودة نظر .. لن تلتقي القافلة .. والخاسر الوطن .. وانت كبير القوم يا صديقي .. واذا كان كبير القوم لطبول الحرب ضاربا .. فلا لوم .. على من تربى ببطن الاستبداد ، وشرب من جابية النبع .. من صغار القوم .. ممن لا زالوا في قمقمه .
عابد